التخطي إلى المحتوى

تقام مباراة الأهلي وشبيبة الساورة  ضمن الجولة الثانية بدور المجموعات بدور أبطال أفريقيا ويسعي الأهلي لمواصلة أنتصاراتة بعدما أن حقق أنتصار هام علي حساب فيتا كلوب بالجولة الأولي المباراة التى قد أقيمت على ستاد برج العرب بالإسكندرية حيث قد أنتهت المباراة بثنائية نظيفة لصالح الأهلي المصري وتعتبر مباراة الأهلي وشبيبة الساورة هي الأختبار الأولي للأهلي المصري خارج الديار تحت قيادة مديرة الفني الجديد الأورجوياني مارتن لاسارتي.

الأهلي قد قدم عروضاً ونتائج سيئة هذا الموسم حيث نجح فى التأهل إلي نهائي دوري أبطال أفريقيا للعام الثاني على التوالي ولكن قد فشل أيضا للعام الثاني على التوالي فى حصد اللقب الأفريقي الغائب عن القلعة الحمراء منذ سنوات أيضا لم يقدم العروض والنتائج المنتظرة على الموسم المحلي حيث قد تلقي ثلاثة هزائم حتي الأن بالدوري المصري لذلك قامت إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب بدعم فريق الكرة بالأهلي بالكثير من الصفقات خلال فترة الإنتقالات الشتوية حيث قد نجح مجلس إدارة الأهلي إلى الأن فى إبرام التعاقد مع ست صفقات من العيار الثقيل.

وقد أكد الأورجوياني مارتن لاسارتي المدير الفني للأهلي المصري وأضاف سنواجة خصم نجح فى التأهل إلى دوري أبطال أفريقيا وبالتأكيد ذلك يؤكد على قوة الخصم فقد نجح فى تحقيق وصافة الدوري الجزائري الموسم الماضي لذلك قمنا بالتحضيرات والإستعدادات اللازمة حيث قمنا بدراسة وتحليل الخصم لمعرفة نقاط القوة والضعف لدية الفريق الجزائري ونحن أصبحنا جاهزين لمواجهة اليوم ونأمل أن نحقق الأنتصار للوصول إلى النقطة السادسة وضمان البقاء بصدارة المجموعة الرابعة.

وأضاف الأورجوياني مارتن لاسارتي نعلم مدي صعوبة لقاء اليوم خصوصا أن لقاء اليوم سيقام على ملعب 20 أوت 1955 – ببشار معقل فريق شبيبة الساورة الجزائري ولكن نملك العديد من اللاعبين أصحاب الخبرات حيث يجيدون التعامل مع الضغوط الجماهيرية وهدفنا سيكون مواصلة الأنتصارات وسنخوض لقاء اليوم لحصد نقاط المباراة الثلاثة وأضاف مارتن لاسارتي بالفعل شعرنا بالإجهاد حيث أن الرحلة قد إستغرقت وقتاً طويلاً باليوم الأول لذلك قد شعر اللاعبين بالأرهاق باليوم الثاني وهذا طبيعي ولكن اليوم الأمور قد أصبحت أفضل لذلك قد فضلًا التواجد هنا بوقت كافي لتجنب إرهاق اللاعبين.

مارتن لاسارتي قد تحدث عن فرصة عودة المصابين للمشاركة خلال لقاء اليوم فقد أكد على صعوبة مشاركة اللاعب مروان محسن الذي قد أصيب خلال لقاء فيتا كلوب بالإضافة إلى صعوبة عودة اللاعب محمد محمود الذي قد أصيب هو الأخر بقطع بالرباط الصليبي خلال لقاء سموحة ولكن قد إمكانية عودة لاعب وحيد من المصابين إلى لقاء اليوم ولكن لم يفصح عن أسم اللاعب ولكن من المتوقع أن يكون اللاعب المقصود هو المدافع الدولي سعد سمير.

علي الجانب الأخر فريق شبيبة الساورة الجزائري سيخوض لقاء اليوم ويرفع شعار لابديل عن تحقيق الأنتصار خصوصا بعدما أن تلقى هزيمة قاسية أمام سيمبا التنزاني بالجولة الأولي المباراة الذي قد أنتهت لصالح فريق سيمبا التنزاني بثلاثية نظيفة ويعيش شبيبة الساورة فترة صعبة هذا الموسم حيث أن الفريق الجزائري قد تلقى خمسة هزائم خلال ستة عشر مباراة خاضها بالدوري الجزائري ليحصد ثلاثة وعشرون نقطة ليحتل المركز السادس ولكن يظل لدية فرصة من أجل الدخول للمربع الذهبي.

نبيل نغيز المدير الفني الجزائري قد أكد خلال المؤتمر الصحفي على قوة مواجهة الأهلي المصري فهو يظل بالتأكيد المرشح الأول للبطولة ولكن أكد أن فريقة سيخوض لقاء اليوم من أجل الأنتصار وذلك من أجل حصد أول ثلاثة نقاط للحفاظ على أمال المنافسة والصعود إلى الدور المقبل بدوري أبطال أفريقيا وأضاف قمنا بالإستعدادات الفنية اللازمة قبل لقاء اليوم حيث قمنا بتحليل المنافس حيث قد شاهدنا أخر مبارياتة بالدوري المصري فقد قاموا بدعم كبير خلال فترة الإنتقالات الحالية وأيضا هناك تغير بالنسبة للفكر الفني وذلك بعد الفرنسي باتريك كارتيرون.

  • أنتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي 1-1.