التخطي إلى المحتوى

تقام مباراة البحرين وكوريا الجنوبية ضمن الدور السادس عشر بكأس الأمم الأسيوية منتخب البحرين سيكون لدية مهمة في غاية الصعوبة أمام كوريا الجنوبية وصيف كأس الأمم الأسيوية عام 2015 وأحد أهم المنتخبا الأسيوية الذي قد نجح فى المشاركة بكأس العالم الأخيرة التي قد أقيمت فى روسيا المنتخب البحريني قد وقع بالمجموعة الأولي التي تضم منتخب الإمارات مستضيف البطولة بالإضافة إلى منتخب الهند ومنتخب تايلاند.

منتخب البحرين قدم صورة مميزة خلال مبارياتة بدور المجموعات حيث قد حقق التعادل خلال الجولة الأولي أمام المنتخب الإماراتي وقد أعتبر البعض أن تلك النتيجة إيجابية بالنسبة لمنتخب البحرين خصوصا أن المنتخب الإماراتي يستضيف تلك البطولة ولدية أفضلية من جانب المساندة الجماهيري وقد تعثر المنتخب البحريني بالجولة الثانية حيث قد تلقى هزيمة مفاجئة أمام تايلاند ولكنة حافظ على أملة فى الصعود وقد حقق الأنتصار بالجولة الثالثة علي حساب المنتخب الهندي.

ويعتبر المنتخب البحريني قد حقق أفضل ثاني مشاركاتة بكأس الأمم الأسيوية وذلك بصعودة إلى الدور السادس عشر حيث أن المشاركة الأفضل حتي الأن بالنسبة للمنتخب البحريني قد كانت عام 2004 التي قد أقيمت فى الصين حينذاك حيث قد وصل المنتخب البحريني إلى الدور نصف النهائي ليواجة المنتخب الياباني الذي قد حقق أنتصار فى غاية الصعوبة حيث قد أنتهت المباراة 4-3 لصالح المنتخب الياباني ليخوض منتخب البحرين مواجهة أمام المنتخب الإيراني لتحديد المركزين الثالث والرابع ليواصل المنتخب الحريني إخفاقاتة ليحقق المركز الرابع.

سيخوض المنتخب البحريني لقاء اليوم بقيادة مديرة الفني التشيكي ميروسلاف سوكوب الذي قد أكد المنتخب الكوري الجنوبي يعتبر أحد أفضل المنتخبات الأسيوية ولديهم بالتأكيد خبرات كبيرة للغاية ولكن أكد سوكوب المدير الفني للمنتخب البحريني لدية فرصة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تأهلة للدور ربع النهائي وذلك فى حالة وجود الأصرار والعزيمة مثلما حدث أمام المنتخب الهندي وأضاف أعلم أن تأهل البحرين علي حساب كوريا الجنوبية سيكون مفاجئة كبري ولكن بالتأكيد المفأجات واردة فى عالم كرة القدم.

وأضاف منتخب كوريا الجنوبية لدية رصيد كبير من المشاركات الأسيوية القارية بالإضافة إلى مشاركاتة بصفة دائمة بكأس العالم بالإضافة إلى تواجد العديد من اللاعبين الكوريين الجنوبيين بالدوريات الأوروبية يعطي لهم أفضلية من جانب ناحية الخبرة وبالتأكيد عامل الخبرة هام للغاية فى عالم كرة القدم ولكن ليس العامل المؤثر الوحيد فالدينا أيضا لاعبين جيدين لديهم القدرة على العبور إلى الدور ربع النهائي.

وأضاف دراسة الخصم ومعرفة نقاط القوة والضعف أمر طبيعي ومتاح لدية جميع المنتخبات والفرق ولكن قد لايكفي دراسة الخصم من أجل الأنتصار علية حيث أن الفوارق الفنية بين اللاعبين داخل أرضية الميدان هي العامل الفاصل والتى تعطي الأفضلية لفريق علي حساب الأخر وأضاف لدية ثقة كبيرة فى اللاعبين خصوصا أن المنتخب البحريني يخوض مباريات بدون ضغوط فليس مطالبين بالوصول إلي الأدوار النهائية ولكن علينا القتال حتي الدقيقة الأخيرة.

علي الجانب الأخر منتخب كوريا الجنوبية الذي يشارك للمرة السابعة علي التوالي بكأس الأمم الأسيوية والذي قد نجح في تحقيق البطولة الأسيوية مرتين علي التوالي وذلك أعوام 1956 و 1960 وقد حقق وصيف البطولة أربعة مرات يذكر أن المنتخب الكوري الجنوبي هو وصيف كأس الأمم الأسيوية النسخة الماضية التي قد أقيمت فى أستراليا.

منتخب كوريا الجنوبية قد وقع ضمن المجموعة الثالثة والذي تعتبرها البعض مجموعة فى المتناول بالنسبة للمنتخب الكوري الجنوبي حيث قد تواجد منتخب الفلبين بالإضافة إلي منتخب وقيرغيزستان والمنتخب الصيني وقد نجح المنتخب الكوري الجنوبي فى تحقيق تسعة نقاط خلال الثلاثة مباريات التي قد خاضها بدور المجموعات ليتصدر جدول ترتيب المجموعة الثالثة.

المدير الفني للمنتخب الكوري الجنوبي باولو بينتو قد أكد أن المنتخب الكوري الجنوبي جاهز بصورة كاملة لمواجهة المنتخب البحريني وأضاف مواجهة منتخب البحرين ليس فى المتناول كما يعتقد البعض فالديهم عناصر جيدة وقد ظهر بصورة رائعة أمام المنتخب الإماراتي مستضيف البطولة ولديهم دفاع رائع حيث قد خاضوا ثلاثة مباريات وقد أستقبلوا هدفين فقط الهدف الأول الذي قد أستقبلتة شباك المنتخب البحريني قد جاء من ضربة جزاء خلال مواجهة المنتخب الإماراتي.

وقد أكد البرتغالي باولو بينتو علي غياب لاعب خط المنتصف كي سونج يونج عن مواجهة المنتخب البحريني بسبب الإصابة الذي مازال يعاني منها اللاعب يذكر أن اللاعب كي سونج يونج قد أصيب خلال مواجهة كوريا الجنوبية والفلبين بالجولة الأولي بكأس الأمم الأسيوية وقد غاب عن الجولتين الأولي والثانية وقد قام الجهاز الطبي للمنتخب الكوري الجنوبية بجهود مكثقة من أجل إلحاق اللاعب بالأدوار النهائية للبطولة فى حالة وصول المنتخب الكوري الجنوبي إلى الأدوار النهائية ولكن كان هناك صعوبة كبيرة لذلك تم إستبعاد اللاعب من قائمة المنتخب الكوري الجنوبي.