التخطي إلى المحتوى

تقام مباراة الاهلي وصن داونز التي يستضيفها ستاد برج العرب ضمن إياب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا الاهلي المصري وصن داونز الجنوب إفريقي الفريقين قد خاضوا مواجهة الذهاب بحظوظ متساوية بلا وأن التوقعات قد أتجهت لتأهل الاهلي المصري خصوصاً أن الاهلي قد نجح في التأهل لدور النهائي خلال النسختين الماضيتين مما أعطي الاهلي أفضلية التوقعات ولكن صن داونز الجنوب أفريقي قد نجح في تحقيق الأنتصار المفاجئ علي حساب المارد الأحمر بخماسية نظيفة.

الاهلي سيخوض مواجهة اليوم ويرفع شعار لابديل عن الأنتصار ليس من أجل تحقيق التأهل ولكن من أجل الخروج المشرف وذلك في حالة الخروج حيث أن مهمة الاهلي اليوم بالتأكيد ليست سهلة علي الأطلاق حيث أن تأهل الاهلي يحتاج إلي تحقيق الفوز بسداسية نظيفة وبالتأكيد ذلك سيكون في غاية الصعوبة خصوصاً أن صن دوانز يملك قوة هجومية لديهم القدرة علي أستغلال الإندفاع الهجومي المتوقع من جانب المارد الأحمر بالإضافة إلي ذلك الاهلي يعاني وبشدة من الأخطاء الدفاعية الكارثية والتي قد ظهرت بوضوح خلال مواجهة الذهاب.

الاهلي قد ظهرت لدية أخطاء كارثية في وسط الميدان سواء دفاعية أو هجومية حيث أن منتصف الميدان لم يكن لدية القدرة علي المساندة الهجومية للثلاثي الأمامي رمضان صبحي وجونيور أجاي ومروان محسن أيضا التمركزات الدفاعية الخاطئة جعلت دفاعات الاهلي تعاني من الضغط المستمر من جانب صن دوانز حيث أن التمركزات الخاطئة لوسط ميدان الاهلي الدفاعي جعلت صن دوانز لدية سهولة كبيرة في نقل الكرة وأستلامها أيضاً عدم فاعلية الاهلي الهجومية جعلت هناك جرأة من جانب صن دوانز لتقدم الظهيرين.

الشكل الخططي 4-3-3
الشكل الخططي 4-3-3

أسباب تلقي الاهلي للهزيمة بخماسية كثيرة ولكن يعتبر أحد أهم أسبابها المدير الفني الأوروجوياني مارتي لاسارتي الذي قد خاض المواجهة بتشكيل هجومي حيث بدأ المدرب الأوروجوياني اللقاء بتشكيل مكون من 4-3-3 بدون تواجد صانع ألعاب وذلك يعتبر من أهم أسباب عدم الفاعلية الهجومية لدية المارد الأحمر خلال مواجهة الذهاب وذلك بسبب عدم الكثافة الهجومية مما جعل رمضان صبحي وجونيور أجاي يعتمدون علي الحلول والمهارات الفردية.

كثافة هجومية محدودة
كثافة هجومية محدودة

أيضاً من ضمن أسباب تلقي الاهلي الهزيمة بخماسية هو ثلاثي وسط الميدان أحمد فتحي وعمرو السولية وكريم نيدفيد حيث يعتبر الخطأ الأكبر هو تواجد أحمد فتحي وذلك بسبب إبتعاد اللاعب منذة فترة كبيرة عن الملاعب بسبب الأصابة أيضاً أحمد فتحي ليس ذلك هو مركزة الأساسي وبالتأكيد لن يكون من المنتظر دعم هجومي من جانب أحمد فتحي للثلاثي الخط الأمامي حيث أن أحمد فتحي دائماً ما يعتمد علي قوتة في الألتحامات لذلك فهو مميز في الجانب الدفاعي ولكن في مركزة الأساسي الظهير الأيمن وليس في منتصف الميدان لذلك أصبح أحمد فتحي ثغرة واضح في وسط ميدان الأهلي حيث أن اللاعب لم يساند الخط الهجومي بالإضافة إلي دورة السلبي في الخط الدفاعي حيث أن بسبب تمريرات اللاعب الخاطئة نجح في صن دوانز في تشيكل خطورة كبيرة علي دفاعات الاهلي.

أحد تمريرات أحمد فتحي الخاطئة بمنتصف الميدان
أحد تمريرات أحمد فتحي الخاطئة بمنتصف الميدان

كريم نيدفيد لاعب مميز من في الجانب الهجومي ولدية القدرة علي مساندة ثلاثي الخط الأمامي ولكن لم يظهر بالصورة المنتظرة في تلك اللقاء حيث أن تقدم اللاعب الهجومي لم يأتي بالفاعلية بلا وقد أصبح ثغرة دفاعية وبالإخص في حالة تقدم أحد الظهيرين سواء علي معلول الظهير الأيسر أو محمد هاني الظهير الأيمن لذلك أصبح دور اللاعب كريم نيدفيد سلبي سواء بتواجدة في الجانب الهجومي أو الدفاعي.

تقدم كريم نيدفيد الهجومي السلبي
تقدم كريم نيدفيد الهجومي السلبي

صن دوانز قد أستفادة من أخطاء الاهلي وذلك من بتقدم كريم نيدفيد وعلي معلول وعدم قدرة أحمد فتحي وعمرو السولية علي السيطرة علي وسط الميدان الدفاعي ليتحرك اللاعب ليبوهانج مابوي خلف علي ملعول لينجح في تشيكل خطورة كبيرة علي مرمي محمد الشناوي وكاد أن ينجح صن دوانز في تسجل هدفة الثالث في الدقيقة السابعة والعشرون من شوط اللقاء الأول أيضاً ليبوهانج مابوي واصل تحركاتة خلف علي معلول وقد شكل خطورة كبيرة وكاد صن دوانز يحرز هدفة الثالث بالدقيقة الثانية والثلاثون.

تحركات ليبوهانج مابوي خلف علي معلول
تحركات ليبوهانج مابوي خلف علي معلول

تلك هي أهم أسباب إخفاق الاهلي خلال مواجهة الذهاب وهي عدم إيجابية الظهيرين والتي تعتبر من أهم نقاط القوة لدية الاهلي خلال الفترة الأخيرة وقد جاء عدم الفاعلية من الظهيرين بسبب عدم المساندة الدفاعية من جانب وسط الميدان وذلك بسبب تقدم كريم نيدفيد الدائم إلي الخط الهجومي وعدم فاعليتة دفاعياً لذلك في حالة تقدم علي معلول أو محمد هاني من أجل محاولة المساندة الهجومية تحدث خطورة كبيرة علي مرمي محمد الشناوي لذلك كان من الأفضل الأعتماد علي حسام عاشور بدلاً من كريم نيدفيد والأعتماد هجومياً علي تقدم الظهيرين علي معلول ومحمد هاني ويقوم بالتغطية الدفاعية علي تقدم الظهيرين حسام عاشور ويتواجد  ناصر ماهر بدلاً من كريم نيدفيد خصوصاً أن ناصر ماهر قد ظهر بصورة مميزة خلال الفترة الأخيرة مع المارد الأحمر.

كيف سيخوض الاهلي مواجهة اليوم من أجل تحقيق سيداسية نظيفة تجعلة يتأهل بشكل مباشر إلي الدور نصف النهائي بدوري أبطال أفريقيا بالتأكيد الاهلي يحتاج إلي المغامرة الهجومية من أجل تحقيق الأنتصار بسداسية ولكن الإندفاع الهجومي قد يأتي بنتيجة سلبية خصوصاً أن الفريق الجنوب أفريقي لدية القدرات علي أستغلال المساحات خلف الظهيرين كما حدث خلال مواجهة الذهاب.

من المتوقع أن يخوض صن داونز لقاء اليوم بشكل دفاعي متكتل لذلك الاهلي من المفترض أن يعتمد علي الظهيرين من أجل الأختراق خصوصاً أن سيكون من الصعب الأختراق من منطقة العمق لذلك الأفضل بالنسبة للاهلي المصري اليوم هو الاعتماد علي الشكل الخططي 3-5-2 وذلك بتواجد الثلاثي الدفاعي أيمن أشرف ورامي ربيعة ومحمد هاني خماسي خط الميدان رمضان صبحي وصالح جمعة وعمرو السولية وحسين الشحات كجناح أيمن وعلي معلول كجناح أيسر مع تواجد مروان محسن ووليد أزارو.

بالتأكيد ستكون مغامرة كبيرة ولكن لن يكون أمام الاهلي سوي المغامرة الهجومية تواجد الثنائي علي معلول وحسين الشحات سيكون لديهم أدوار هجومية فقط أيضاً تواجد رمضان صبحي في وسط الميدان سيكون من أجل مساندة علي معلول من الناحية الهجومية خصوصاً أن الثنائي قد نجحوا في تشكيل ثنائية رائعة خلال الفترة الأخيرة أما بالنسبة للجانب الأيمن سيكون حسين الشحات لدية أدوار هجومية وليس لدية أدوار دفاعية مع مساندة هجومية من جانب محمد هاني وذلك في حالة إمتلاك الاهلي الكرة ولكن سيكون محمد هاني دورة دفاعي في المقام الأول أيضاً سيكون دور صالح جمعة دور هجومي كصانع ألعاب مع الأعتماد علي عمرو السولية كلاعب وسط دفاعي وسيقوم أيمن أشرف بالتغطية الدفاعية علي تقدم علي معلول الهجومي.

تواجد ثنائية حسين الشحات ومحمد هاني بالجانب الأيمن وثنائية رمضان صبحي وعلي معلول بالجانب الأيسر ستجعل هناك فرص كبيرة بالنسبة للاهلي من أجل الأختراق من الأطراف وسيكون علي مروان محسن ووليد أزارو إستغلال أنصاف الفرص المتاحة أمام المرمي.

ذلك الشكل الخططي مبني علي تراجع صن دوانز الدفاعي ولكن قد يقوم مدرب صن داونز المخضرم بيتسو موسيماني بالضغط الهجومي عل دفاعات الاهلي من أجل إجبار الاهلي علي التراجع الخلفي وإرباك حسابات مارتن لاسارتي المدير الفني للاهلي المصري.

  • أنتهي القاء بهدف نظيف لصالح المارد الأحمر.