التخطي إلى المحتوى

تقام اليوم مباراة مانشستر سيتي وليستر سيتي ضمن منافسات الأسبوع السابع والثلاثون بالدوري الإنجليزي, ,مباراة مانشستر سيتي وليستر سيتي هامة للغاية للفريقين حيث أن مانشستر سيتي يسعي للوصول للأنتصار الرابع عشر علي التوالي من أحل الحفاظ علي حظوظة في حصد لقب الدوري الإنجليزي للمرة الثانية علي التوالي بينما يسعي ليستر سيتي لمواصلة أنتصاراتة بعدما أن حقق فوزاً كبيراً علي حساب أرسنال بثلاثية نظيفة يذكر أن ليستر سيتي مازال لدية فرصة لحصد أحد المراكز التي تأهلة للمشاركة الأوروبية الموسم المقبل ولكن في حالة فقدان المزيد من النقاط خلال المباراتين سينهي علي أمالة.

مانشستر سيتي قد واصل سلسلة أنتصاراتة وذلك بتحقيق أنتصار بالغ الصعوبة علي حساب بيرنلي بالجولة الماضية, تحقيق مانشستر سيتي للأنتصار خلال مباراتين ليستر سيتي وبرايتون سيضمن بذلك حصد لقب الدوري للموسم الثاني علي التوالي بغض النظر عن نتائج ليفربول التي قد تمكن هو الأخر من مواصلة أنتصاراتة علي حساب نيوكاسل بتلك الجولة.

السيتي قد خاض مواجهة بيرنلي بالشكل الخططي 4-3-3 وذلك من خلال الأعتماد الثلاثي الهجومي المعتاد خلال الفترة الأخيرة ساني والدولي الإنجليزي رحيم سترلينج والأرجنتيني أجويرو, السيتي نجح في الأستحواذ الكرة والسيطرة الكاملة علي اللقاء بينما تراجع بيرنلي إلي منطقة جزاءة من أجل التصدي للضغط الهجومي المتواصل من جانب السيتي.

ضغط السيتي علي دفاعات بيرنلي
ضغط السيتي علي دفاعات بيرنلي

أعتمد السيتي بصورة كاملة علي الأطراف من أجل أختراق دفاعات بيرنلي المتكتلة حيث قد أعتمد جوارديولا علي الثنائي رحيم سترلينج وبرناردو سيلفا بالجانب الأيمن مع تراجع دفاعي من جانب الظهير الأيمن كايل والكر من أجل تأمين تلك الجبهة دفاعياً أما بالجانب الأيسر فقد أعتمد جوارديولا علي الثنائي ليروي ساني وزينشينكو.

ثنائية برناردو سيلفا وسترلينج بالجانب الأيمن
ثنائية برناردو سيلفا وسترلينج بالجانب الأيمن

ولكن علي الرغم من سيطرة السيتي علي الكرة طوال أحداث شوط اللقاء الأول ولكن يمكن القول أن الشوط الأول يعتبر سلبي من جانب السيتي ورائع من جانب بيرنلي ومديرة الفني شين ديتش حيث أن بيرنلي نجح في السيطرة علي القوة الهجومية الضاربة لفريق مانشستر سيتي طوال أحدث شوط اللقاء الأول بالتأكيد ذلك ليس بالسهل بالإخص أن السيتي يملك الخط الهجومي الأفضل إلي الأن بالدوري الإنجليزي حيث أن السيتي قد تمكن من تحقيق سبعة وثمانون هدف.

لذلك خروج شوط اللقاء الأول بالتعادل السلبي يعتبر نجاح كبير لفريق بيرنلي في ظل إمتلاك السيتي للعديد من المفاتيح الهجومية الضاربة, وقد أعتمد بيرنلي علي تراجع جميع لاعبية إلي وسط ميدانة مما جعل هناك صعوبات بالغة أمام السيتي في الأختراق ولم تشكل محاولات السيتي الأختراق من الأطراف خطورة علي مرمي الحارس توم هيتون في ظل تميز دفاعات بيرنلي في الكرات الهوائية.

بيرنلي حاول الأعتماد علي الهجمة المرتدة خلال شوط اللقاء الأول مما جعل هناك مساحات واضحة في دفاعات بيرنلي تلك تعتبر الثغرة الوحيدة في دفاعات بيرنلي خلال أحداث شوط اللقاء الأول, لذلك كان الحل الأفضل للمدير الفني شين ديتش هو الأعتماد بصورة كاملة طوال أحداث اللقاء علي التراجع الدفاعي الكامل مع الأعتماد علي لاعبان فقط في حالة الهجمة المرتدة, أما الحل الثاني هو الجرأة الهجومية في أخر عشرة دقائق من اللقاء.

ثغرة واضحة في دفاعات بيرنلي بسبب الهجمات المرتدة
ثغرة واضحة في دفاعات بيرنلي بسبب الهجمات المرتدة

أهم العيوب الهجومية من جانب السيتي هو بطيء الرتم وذلك بسبب التنظيم الدفاعي الرائع من جانب بيرنلي وما ساعد السيتي علي عدم تواجد الحلول الفردية من جانب السيتي سواء من جانب رحيم سترلينج أو ليروي سانيه بالإضافة أن السيتي من يحاول التسديد من خارج منطقة الجزاء تلك النقاط ساهمت بصورة كبيرة في أنتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

بدأ الشوط الثاني وهناك ضغط هجومي كبير من جانب السيتي وأهم الملاحظات هو زيادة سرعة الرتم من جانب السيتي مما جعل هناك إرتباك واضح من جانب دفاعات بيرنلي وقد حاول بيب جوارديولا زيادة الكثافة الهجومية للسيتي داخل منطقة جزاء بيرنلي وقد قام بالفعل بذلك من خلال دخول رحيم سترلينج كمهاجم صريح يذكر أن رحيم سترلينج قد بدأ اللقاء كجناح أيمن ولكن في ظل القدرات التهديفية الكبير للدولي الإنجليزي فهو قادر علي التواجد كمهاجم صريح, ليتم الأعتماد علي الثنائي برناردو سيلفا وكايل والكر كثنائي بالجانب الأيمن يذكر أن كايل والكر كان لدية أدوار دفاعية كبيرة بالشوط الأول ولكن في ظل تراجع بيرنلي ودخول سترلينج لمنطقة الجزاء فقد أعطي جوارديولا الحرية للدولي الإنجليزي كايل والكر.

تقدم كايل والكر بالجانب الأيمن ودخول ستيرلينج لمنطقة الجزاء
تقدم كايل والكر بالجانب الأيمن ودخول ستيرلينج لمنطقة الجزاء

في ظل تلك الضغط المتواصل من جانب السيتي كان من الطبيعي أن ينجح في إحراز هدف التقدم وذلك بالدقيقة الثالثة والستون عن طريق الدولي الأرجنتيني سيرجيو أجويرو, مواجهة مانشستر سيتي وبيرنلي تعتبر من أصعب مواجهات السيتي المتبقية ونجح السيتي في عبور تلك المواجهة بأنتصار صعباً ولكن بالتأكيد أهم شيء هو حصد نقاط اللقاء الثلاثة من أجل الأستمرار في صدارة الدوري الممتاز الإنجليزي,ولكن مواجهة اليوم لن تقل صعوبة عن مواجهة بيرنلي يذكر أن لقاء الدور الأول قد أنتهي بهدفين مقابل هدف لصالح ليستر سيتي.

  • بصعوبة بالغة نجح مانشستر سيتي في حسم اللقاء بهدف نظيف علي حساب ليستر سيتي.