نتيجة مباراة برشلونة وفالنسيا اليوم 25-5-2019 كأس ملك إسبانيا
مباراة برشلونة وفالنسيا

تقام مباراة برشلونة وفالنسيا ضمن الدور النهائي بكأس ملك إسبانيا, برشلونة يسعي للسيطرة علي الموسم المحلي للموسم الثاني علي التوالي بينما يسعي فالنسيا للعودة إلي منصات التتويج الغائبة عن الفريق الإسباني العريق يذكر أن أخر بطولة حصدها فالنسيا بطولة كأس ملك إسبانيا موسم 2007/2008 وذلك علي حساب خيتافي الذي قد وصل للموسم الثانية في تاريخة لنهائي كأس ملك إسبانيا حينذاك.

برشلونة يسعي لمصالحة جمهورة الغاضب وبشدة علي الرغم من تحقيق برشلونة لقب الدوري الإسباني للموسم الثاني علي التوالي ولكن بالتأكيد خروج برشلونة من بطولة دوري أبطال أوروبا بصورة مهينة للموسم الثاني علي التوالي حيث أن الموسم الماضي قد خرج من دور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا بعد أن تلقي هزيمة قاسية أمام روما بثلاثية نظيفة وقد تكرر الأمر هذا الموسم بالخروج بصورة مهينة من جانب ليفربول الإنجليزي علي الرغم من حسم برشلونة مواجهة الذهاب بثلاثية نظيفة.

وقد خاض برشلونة لقائة الأخير أمام إيبار وقد أنتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق وقد بدأ برشلونة اللقاء تحت قيادة مديرة الفني ايرنيستو فالفيردي المعتاد والذي لايتغير وهو 4-3-3 وعلي الرغم من تواجد النجم الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي بالتشكيل الأساسي لمواجهة إيبار ولكن قد شهدت تشكيلة برشلونة العديد من التعديلات الفنية حيث قد غاب عن تشكيلة برشلونة الدوري الأوروجوياني لويس سواريز أيضا قد غاب الدولي البرازيلي كوتينيو.

وقد واجة برشلونة صعوبات واضحة خلال مواجهة إيبار حيث قد واجة برشلونة مشكلة واضحة في نقل الكرة من الخلف إلي الأمام وذلك بسبب غياب اللاعبين أصحاب الحلول الفردية عن وسط ميدان برشلونة علي الرغم من تواجد الساحر الأرجنتيني لونيل ميسي ولكن ميسي قد تواجد خلال تلك المواجهة كمهاجم صريح بالإخص أن اللاعب الأرجنتيني قد كان يبحث عن مجد شخصي خلال مشاركتة الأخيرة أمام إيبار ألا وهو حصد لقب الحذاء الذهبي للمرة السادسة في تاريخ اللاعب الأرجنتيني.

ميسي يتواجد كمهاجم صريح
ميسي يتواجد كمهاجم صريح

وما جعل مشكلة برشلونة تزداد في عملية نقل الكرة من الخلف للأمام هو ممارسة إيبار عملية الضغط المتقدم وقد نجح بالفعل إيبار في القيام بذلك من خلال ضغط مستمر من الثلاثي الأمامي مارك كوكوريلا وسيرجي اينريش وشارليز دياز أيضا كان هناك ضغط في منطقة وسط الميدان من خلال الثنائي خوان جوردن وإسكالانتي.

برشلونة تحت الضغط
برشلونة تحت الضغط

ما هي الحلول الطبيعية التي من المفترض لجوء برشلونة لها في ظل هذة الظروف من المفترض أن يلجأ برشلونة إلي نقل الكرة بصورة أسرع بالإضافة إلي التحرك بدون كرة من أجل ضرب تمركز لاعبي إيبار وكسر ذلك الضغط ولكن برشلونة لم ينجح في هذة العملية وذلك للسبب فقدان برشلونة الجماعية في وسط الميدان وذلك ليس بالمشكلة التي تظهر للمرة الأولي خلال مواجهة إيبار ولكن هذة المشكلة قد ظهرت طوال الموسم الحالي وقد كان برشلونة يعتمد بصورة كاملة علي مهارات الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي وبالفعل قد حاول ميسي النزول إلي منتصف الميدان من أجل تسهيل عمية بناء الهجمة وذلك علي الرغم من بداية ميسي اللقاء كمهاجم صريح.

نزول ميسي لمنطقة وسط الميدان لبناء الهجمات
نزول ميسي لمنطقة وسط الميدان لبناء الهجمات

لذلك يمكن أن نقول أن إيبار نجح في فرض أسلوبة علي برشلونة لذلك من الطبيعي أن يتقدم إيبار بالهدف الأول بالدقيقة التاسعة عشر عن طريق اللاعب الموهوب الإسباني مارك كوكورييا الذي أستغل الخطأ المشترك من قلبي دفاع برشلونة والظهير الأيمن نيلسون سيميدو الذي قد تباطىء في التغطية الدفاعية.

هدف إيبار الأول
هدف إيبار الأول

يمكن أن نقول أن ميسي لم يكن متواجد خلال هذة المواجهة حتي الدقيقة العشرون وبالتالي كمعتاد سنجد برشلونة لدي صعوبات بالغة في حالة غياب نجمة الأرجنتيني ليونيل ميسي وبالفعل قد نجح ميسي في إدراك هدف التعادل بالدقيقة الثلاثون بلا ونجح في إحراز هدف التقدم بالدقيقة الحادية والثلاثون ولكن بسبب أخطاء الدفاعية المتكررة من جانب دفاعات برشلونة فقد نجح إيبار في إدراك هدف التعادل قبل نهاية شوط اللقاء الأول.

مواجهة برشلونة وفالنسيا اليوم ستكون مختلفة من جميع النواحي عن مواجهة برشلونة وإيبار حيث سيخوض برشلونة هذا اللقاء بتشكيل مختلف مع عودة لويس سواريز وفيليب كوتينيو أيضا سيأتي الأختلاف من حيث الدوافع برشلونة خلال مواجهة إيبار ليس لدي دوافع كبيرة ولكن الوضع اليوم سيكون مختلف بالتأكيد وهذا الأمر ينطبق علي فالنسيا الذي قد تمكن هذا الموسم من التواجد ضمن المربع الذهبي ليس لذلك لن يكون المستغرب تفوق فالنسيا خلال مواجهة الليلة بالإخص أن برشلونة قد فشل في التفوق علي فالنسيا خلال المواجهتان التي جمعت بين الفريقين هذا الموسم والتي قد أنتهوا بالتعادل.

  • نجح فالنسيا في حصد لقب كأس ملك إسبانيا وذلك بعدما أن تفوق علي برشلونة بهدفين مقابل هدف.