نتيجة مباراة الزمالك ونهضة بركان 26-5-2019 كأس الكونفيدرالية الأفريقية
مباراة الزمالك ونهضة بركان

تقام مباراة الزمالك ونهضة بركان ضمن إياب نهائي الكونفيدرالية الأفريقية, مواجهة الزمالك المصري ونهضة بركان المغربي لم تحسم خلال مواجهة الذهاب والتي قد أقيمت الملعب البلدي لبركان والتي قد أنتهت لصالح نهضة بركان بهدف نظيف أحرازة اللاعب التوجولي لابا كودجو ولكن الزمالك قد ظهر بصورة جيدة رغم الهزيمة التي أتت قبل نهاية اللقاء بدقائق.

نهضة بركان قد حقق الفوز ذهاباً ولكن ذلك لن يجعل فرصتة لحصد لقب البطولة أكبر من الزمالك المصري وذلك بسبب خوض الزمالك مواجهة الإياب علي ملعبة ووسط جمهورة مما يعطي الزمالك سلاحًا إضافياً من أجل العودة إلي منصات التتويج الأفريقية التي غابت عن المارد الأبيض ولكن نهضة بركان هو الأخر لدي فرص كبيرة حيث أن تحقيق التعادل سيكفي نهضة بركان لحصد لقب البطولة  عكس الزمالك الذي ليس أمامة سوي تحقيق الفوز.

الزمالك قد بدأ مواجهة الذهاب بصورة متوازنة حيث يقوم بالضغط المتقدم علي الخصم بالإضافة إلي الكثافة الهجومية وذلك في حالة تنفيذ الهجمة المرتدة أو الكرات الثابتة لذلك لم يظهر الزمالك بالتراجع الدفاعي المبالغ, وقد ظهرت نقطة إيجابية خلال تلك المواجهة وهي نقل الزمالك الكرة للوصول إلي منتصف ميدان الخصم وهي النقطة الغائبة عن الزمالك منذة إصابة اللاعب التونسي الدولي فرجاني ساسي لذلك الزمالك ظهر بصورة متوازنة بين الدفاع والهجوم مما سمح للزمالك للوصول إلي مرمي نهضة بركان وتمثيل خطورة حقيقية علي المرمي البركاني.

النقطة السلبية التي قد ظهرت علي الزمالك المصري هي أداء الرباعي الهجومي وهي إضاعة العديد من الفرص التي أتيحت أمام المرمي علي الرغم من الكثافة العددية للزمالك في حالة الهجمة المرتدة وكان هناك مساحات كبيرة في دفاعات نهضة بركان المندفع هجومياً مما يزيد من فرص الرباعي الهجومي للتحرك بحرية أكبر وتمثيل خطورة كبيرة علي دفاعات الفريق المغربي وبالفعل وصل الزمالك في أكثر من فرصة محققة أمام المرمي ولكن تم التعامل مع تلك الفرص برعونة.

أما بالنسبة لفريق نهضة بركان فقد أعتمد بصورة كبيرة علي نقطتين النقطة الأولي الكرات المباشرة وقد أعتمد نهضة بركان علي هذا السلاح بسبب ضغط الزمالك المتقدم حيث يقوم قلبي الدفاع بأرسال كرات طولية خلف خط دفاع الزمالك أو خلف الظهيرين ولكن كان هناك تركيز كبير في أرسال الكرات الطولية في منطقة العمق وذلك بسبب الطول الفارع للمهاجم التوجولي لابا كودجو.

الكرات الطولية المرسلة في منطق العمق
الكرات الطولية المرسلة في منطق العمق

النقطة الثانية التي أعتمد عليها نهضة بركان هي الكرات الثابتة والكرات العرضية من جانب ظهيرة الأيمن المميز عمر النمساوي وقد نجح نهضة بركان في ضرب دفاعات الزمالك في أكثر من مرة ولكن مع مرور الوقت قد نجح دفاع الزمالك في التعامل مع الكرات الطولية والحد من خطورتها بصورة كبيرة.

أما بالنسبة لشوط اللقاء الثاني فقد قرر المدير الفني لنادي الزمالك التراجع بصورة كبيرة إلي منتصف ميدانة بالإخص أن من الطبيعي أن يكون هناك ضغط هجومي كبير من جانب الفريق المغربي ولكن تراجع الزمالك قد ترتب علية أن قوة الزمالك الهجومية قد تأثرت بصورة واضحة حيث أعتمد الزمالك علي الكرات الطولية والهجمات المرتدة والتي ينقصها الكثافة اللازمة.

وعلي الرغم من تراجع الزمالك إلي منطقة جزاءة مما يساعد نهضة بركان لمواصلة الضغط الهجومي علي الزمالك والسيطرة بسهولة علي الكرة ولكن نهضة بركان كان أقل فعالية هجومياً من شوط اللقاء الأول وذلك بسبب أعتماد نهضة بركان علي الكرات الطولية والكرات الثابتة والعرضية لذلك الكثافة العددية الدفاعية من جانب دفاعات نادي الزمالك جعلت نهضة بركان يواجة صعوبات كبيرة في الأستفادة من كراتة الطولية.

 

الزمالك يتكتل دفاعياً
الزمالك يتكتل دفاعياً

نهضة بركان قد شكل خطورة علي مرمي الزمالك خلال شوط اللقاء الأول بسبب تقدم عدم تكتل الزمالك دفاعياً مما جعل هناك مساحات بعض الشيء خلف قلبي الدفاع محمد عبد الغني ومحمود علاء لذلك قد نجح نهضة بركان في أستغلال هذة الثغرة من خلال ضرب دفاعات الزمالك بالكرات الطولية ونجح الفريق المغربي في ذلك في ظل السرعات التي يملكها المهاجم لابا كودجو ولكن تكتل الزمالك بالشوط الثاني جعل نهضة بركان يحاول نقل الكرة علي الأرض ولكن ظهر أن نهضة بركان ليس لدية القدرة نقل الكرة علي الأرض وضرب دفاعات الزمالك لذلك وجد صعوبة بالغة في الوصول إلي مرمي الحارس عمر صلاح.

نهضة بركان نجح في تسجيل هدفة الأول بالدقيقة الرابعة والتسعون عن طريق مهاجمة لابا كودجو ذلك الهدف يوضح العديد من المشاكل لدي المارد الأبيض ومديرة الفني السويسري كريستيان جروس المشكلة الأولي عدم إستغلال الزمالك الفرص التي قد أتيحت أمام المرمي وذلك ناتج عن الإمكانيات الفنية الضعيفة بالإخص للثنائي عمر السعيد وأحمد السيد زيزو والرعونة من جانب محمود كهربا صاحب الحلول الفردية ولكنة قد إضاع فرص محققة خلال مواجهة الذهاب كان كفيلة أن تعطي الأنتصار للزمالك خلال مواجهة الذهاب.

أيضا هناك نقطة سلبية واضحة من جانب السويسري جروس هو خروج كهربا اللاعب الأبزر هجومياً في الهجوم الزملكاوي ومايزيد من علامات إستفهام خروج كهربا هو إمتلاك اللاعب السرعة مما يجعلة مؤهل للأستفادة من الإندفاع الهجومي من جانب نهضة بركان أيضا مايزيد من علامات إستفهام خروج كهربا هو نزول محمد إبراهيم كبديل حيث أن محمد إبراهيم ليس باللاعب التي يملك قدرات دفاعية تجعلنا نفسر أن جروس كان يريد زيادة الكثافة العددية الدفاعية بخروج كهربا, ولكن كان من الأفضل هو خروج يوسف أوباما ونزول محمد إبراهيم بالإخص أن يوسف أوباما قد ظهر بصورة سيئة خلال تلك المواجهة.

ولكن دعونا نتحدث عن مواجهة الإياب التي ستقام في برج العرب اليوم لقاء سيكون في غاية الصعوبة علي المارد الأبيض حيث سيكون الزمالك مطالب بالحفاظ علي نظافة شباكة بالإضافة إلي تسجيل هدفين أو أكثر من أجل حصد لقب البطولة الأفريقية بالتأكيد ذلك ليس بالسهل بالإخص عند النظر إلي مواجهات الزمالك الأخيرة سنجد الزمالك يحقق الأنتصارات خلال الدقائق الأخيرة بفارق هدف مما يؤكد أن هناك أزمة في القوة الهجومية لدي الزمالك في ظل غياب فرجاني ساسي ومصطفي فتحي ومايزيد خلال مواجهة اليوم هو غياب حمدي النجاز أحد أهم حلول الزمالك الهجومية.

مشكلة الزمالك تحت قيادة السويسري جروس هو عدم التنوع سواء في شكلة الخططي أو حتي العناصر التي يعتمد عليها حيث سنجد بعض اللاعبين الذي كانوا ضمن التشكيل الأساسي للزمالك الموسم الماضي لم يشاركوا مع الزمالك حتي هذة اللحظة ومن هؤلاء اللاعبين أحمد مدبولي الجناح الأيسر, لذلك من المؤكد اليوم أن لايشهد تشكيل الزمالك تعديلات فنية وسيكون الزمالك مطالب بزيادة الكثافة العددية الهجومية من أجل التغلب علي المشاكل الهجومية التي يعاني منها المارد الأبيض خلال الفترة الأخيرة.

الزمالك سيكون مطالب اليوم بالأعتماد هجومياً علي الظهيرين حازم أمام الظهير الأيمن وعبد الله جمعة الظهير الأيسر ليس هناك وقت للخوف والقلق بالإخص أن الزمالك سيخوض مواجهة اليوم في أرضة ووسط جمهورة وسيكون دور الباكات هام للغاية مع التلت الهجومي بالإخص أن خلال مواجهة الذهاب قد كشفت أن دفاعات نهضة بركان ليس النقطة الأبرز لدي الفريق المغربي.

سيتوجب علي الزمالك الأعتماد علي الجانب الجماعي وليس الفردي كما حدث خلال مواجهة الذهاب وذلك من خلال تكوين جبهة بين كهربا وعبد الله جمعة بالإضافة إلي جبهة حازم أمام وإبراهيم حسن ولكن سيتوجب علي الزمالك علي نظافة شباكة لذلك سيكون هناك دور دفاعي كبير علي ثنائي وسط الميدان طارق حامد ومحمود عبد العزيز.

أما بالنسبة لفريق نهضة بركان بالتأكيد وبدون شك سيعتمد أعتماد كلي علي الكرات الطولية والكرات الثابتة وذلك كما حدث خلال مواجهة الذهاب ولكن سيكون هناك أعتماد كامل خلال مواجهة اليوم علي الكرات الطولية وذلك من أجل إستغلال إندفاع الزمالك في الجانب الهجومي بالإضافة إلي الأستفادة من سرعات المهاجم التوجولي لابا كودجو.

الشكل الهجومي المتوقع لفريق نهضة بركان اليوم
الشكل الهجومي المتوقع لفريق نهضة بركان اليوم

لذلك سيكون هناك دور هام للغاية علي ثنائي قلبي الدفاع محمود الونش ومحمود علاء من أجل إيقاف إنطلاقات لابا كودجو بالإخص مع تقدم الظهيرين وبالتالي في حالة نجاح نهضة بركان في ضرب دفاع الزمالك سيكون لابا كودجو أمامة مساحات واسعة وفي ظل فارق السرعات بين لابا كودجو ومحمود علاء ومحمود الونش مع تواجد المساحات كما ذكرنا فقد يتسبب هذا الشكل في إضطرار أحد مدافعي الزمالك في أستعمال العنف مع المهاجم التوجولي وبالتالي سيكون هناك أحتمال لحصول أحد الثنائي علي البطاقة الحمراء لذلك الأفضل أن يكون هناك توازن وذلك بأعتماد الزمالك علي الشكل الخططي 3-4-3 وذلك من خلال تراجع بعض الشيء إلي منطق العمق الدفاعي وذلك من أجل المساندة الدفاعي للثنائي محمود علاء والونش الذي سيكون لديهم أدوار دفاعية بالتغطية علي التقدم الهجومي من جانب حازم أمام وعبد الله جمعة.

وقد تحدث المدير الفني السويسري كريستيان جروس علي مواجهة اليوم وعن كأس الكونفيدرالية الأفريقية حيث قال هدفنا منذة اللقاء الأول هو حصد لقب البطولة لذلك مباراة اليوم ستكون هامة للغاية بالنسبة لنا ولن نكتفي بالصول إلي النهائي وتحقيق الوصافة نعلم أن هزيمتنا خلال مواجهة الذهاب تجعل من المهمة تزداد صعوبة ولكن لدي ثقة كاملة في تحقيق اللقب الأفريقي.