التخطي إلى المحتوى

يلتقي الاهلي والمقاولون العرب اليوم ضمن الجولة الثالثة والثلاثون بالدوري المصري, الاهلي صاحب الارض والجمهور يأمل في حصد نقاط اللقاء الثلاثة من أجل حسم لقب الدوري المصري بصورة رسمية مستغلاً تعثر الزمالك خلال مواجهة الجونة أما في حالة تعادل الاهلي أو الهزيمة سيؤجل حسم الدوري إلي مواجهة القمة التي من المقرر إقامتها في الثامن والعشرون من يوليو الجاري.

الاهلي قد خاض أخر مواجهاتة أمام الاسماعيلي وقد أنتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي في مباراة شهدت صعوبات كبيرة بالنسبة للمارد الأحمر وذلك بسبب التكتل الدفاعي الكبير من جانب الاسماعيلي الذي تراجع إلي منتصف ملعبة من أجل إغلاق المساحات وقد ترك الأستحواذ للأهلي وهنا كانت المشكلة الأولي بالنسبة الأهلي وهي بناء الهجمة بسبب الكثافة العددية التي قام بها الإسماعيلي وما جعل مشكلة الأهلي تزداد في هذة النقطة هو عدم إمتلاكة لعناصر وسط ميدان تملك قدرات هجومية بالإضافة أن صانع الألعاب وليد سليمان لم يقوم بالنزول لمنطقة وسط الميدان من أجل تسهيل عميلة بناء الهجمة وذلك ما جعل الأهلي يلجأ للكرات الطولية.

وليد سليمان لم يقوم بمساندة وسط الميدان لبناء الهجمات
وليد سليمان لم يقوم بمساندة وسط الميدان لبناء الهجمات

أما في حالة وصول الكرة إلي المناطق الهجومية سنجد الأهلي يتعامل بشكل عشوائي وذلك من خلال أعتماد بعض اللاعبين علي مهاراتهم الفردية بشكل مبالغ في وبالإخص رمضان صبحي بينما لم يظهر حسين الشحات بصورة تؤهلة للتواجدللتواجد في تشكيل الأهلي الأساسي لذلك كان الأهلي يعتمد هجومياً علي المهارات الفردية من جانب رمضان صبحي مع التقدم الهجومي للظهير الدولي التونسي علي معلول وبالطبع كان من السهل علي الإسماعيلي إيقاف خطورة الأهلي الهجومية في ظل قلة تنوع الأسلحة الهجومية لدي المارد الأحمر.

الإسماعيلي أعتمد علي الرسم الخططي 4-4-2 وقد أعتمد الإسماعيلي هجومياً علي الهجمات المرتدة وبالإخص من جانب الثلاثي كريم بامبو ومحمد صادق ودونجا لاعب وسط الميدان التي كان لدي حرية هجومية كبيرة الذي نجح أن يكون مؤثر في الجانب الهجومي ولكن قد أهدر أكثر من فرصة محققة للتسجيل وقد صدر الإسماعيلي أزمات كبيرة للأهلي من الهجمات المرتدة ولكن لم تظهر تلك الأزمات بسبب نقطتين وهي تألق محمد الشناوي حارس الأهلي بالإضافة إلي أهدار الفرص بسهولة من جانب لاعبي الإسماعيلي.

ولكن بصورة عامة الإسماعيلي نجح في ضرب المنظومة الدفاعية للأهلي بمنتهي السهولة والسبب الرئيسي في ذلك يعود لثنائي قلب الدفاع أيمن أشرف وياسر إبراهيم بالإضافة إلي لاعب خط الوسط الدفاعي حسام عاشور الذي بالطبع لدي دور كبير في تغطية الفريق في الهجمات المرتدة لذلك قد يكون تواجد حمدي فتحي بدلاً من حسام عاشور الحل الأمثل بالنسبة للأهلي خلال الفترة المقبلة.

الإسماعيلي يضرب دفاعات الأهلي
الإسماعيلي يضرب دفاعات الأهلي

المدير الفني لفريق الإسماعيلي محمود جابر قد قام بعمل الكثير من التعديلات خلال اللقاء حيث قد بدأ اللقاء بالشكل الخططي 4-4-2 وذلك من خلال دخول كريم بامبو لمنطقة الجزاء بشكل متكرر كمهاجم ثاني مع بداية شوط اللقاء الثاني أصبح كريم بامبو جناح أيسر ومحمد صادق مهاجم ثاني وقد قام بأجراء تعديل أخر بالأعتماد علي الرسم الخططي 4-1-4-1 وذلك من خلال نزول عماد حمدي في منطقة وسط الميدان ومحمد صادق جناح يمين وكريم بامبو جناح أيسر بالإضافة إلي دخول مصطفي فارس في منطقة وسط الميدان بجوار دونجا تعديلات كثيرة تؤكد علي عدم وجود أستقرار فني بالإسماعيلي ولكن بصورة عامة هذة التعديلات لم تعطي إضافة علي شكل الإسماعيلي.

الاهلي بالشوط الثاني واصل العشوائية وعلي الرغم من ذلك لم يأتي تدخل من جانب لاسارتي حتي الدقيقة السبعون والتي شهدت نزول صالح جمعة وخروج حسين الشحات وقد قام صالح جمعة بعمل الدور التي يفتقدوا الأهلي هي نزول صالح جمعة لمنطقة منتصف الميدان بالإضافة إلي رؤيتة الرائعة للميدان التي تجعلة يضع كرات طولية مؤثرة وبالفعل نجح الأهلي في أحراز أول أهدافة من خلال كرة طولية مرسلة من صالح جمعة إلي وليد ازارو.

هدف الأهلي الأول - تمريرة صالح جمعة تضرب دفاعات الإسماعيلي
هدف الأهلي الأول – تمريرة صالح جمعة تضرب دفاعات الإسماعيلي

التعديلات الفنية التي قام بها لاسارتي المدير الفني للأهلي بعدما أن تقدم الأهلي بالهدف الأول تعديلات سيئة للغاية حيث قام بأجراء ثالث التبديلات بدخول أحمد فتحي وخروج وليد سليمان وبذلك يكون ثنائي وسط الميدان أحمد فتحي وعمرو السولية بالإضافة إلي التراجع الكبير من الأهلي لمنتصف ميدانة وقد ترتب علي ذلك دخول الإسماعيلي مرة أخري إلي أن تمكن الإسماعيلي من إدراك التعادل.

فهل ينجح لاسارتي في إصلاح إخطائة التي جعلت الأهلي يفتقد الكثير من النقاط التي كانت في المتناول بالإخص أن الأهلي قد خاض فترة إعداد في إسبانيا خلال فترة التوقف الأخيرة بالإخص أن الأهلي خلال الفترة الحالية لايعاني من إصابات أو إيقافات لذلك جميع الأوراق ستكون متاحة أمام لاسارتي من أجل حسم لقب الدوري اليوم.