التخطي إلى المحتوى

يلتقي ليفربول وتشيلسي اليوم اللقاء التي سيقام بالسوبر الأوروبي, لقاء اليوم ستكون لها أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين حيث قد تؤثر بشكل إيجابي علي الفائر طوال الموسم والحال ذاتة ينطبق علي الفريق المنهزم ولكن بشكل سلبي لذلك مباراة اليوم ستكون هامة للغاية بالنسبة للفريقين ليس فقط من أجل حصد لقب السوبر الأوروبي ولكن من أجل الحصول علي دفعة معنوية في بداية الموسم بالإخص ليفربول التي لن يقبل جمهورة سوي بالمنافسة علي لقب الدوري الإنجليزي بالإخص أن ليفربول الأن يملك جميع مواصفات الفريق البطل.

ليفربول قد بدأ هذا الموسم بصورة أكثر من رائعة وذلك علي الرغم من تلقي الهزيمة من مانشستر سيتي بدرع إتحاد كرة القدم الإنجليزية ولكن يظل طموح ليفربول هذا الموسم هو حصد لقب الدوري الإنجليزي والبطولات القارية سواء السوبر الأوروبي أو بطولة دوري أبطال أوروبا وقد خاض ليفربول أول مبارياتة هذا الموسم بالدوري الإنجليزي أمام نوريتش سيتي وقد حقق ليفربول الفوز برباعية نظيفة أنتصار هام يعطي دوافع إيجابية كبيرة وذلك علي الرغم من ضعف إمكانيات الخصم الذي قد صعد هذا الموسم لدوري الإنجليزي الممتاز.

فريق نوريتش سيتي علي الرغم من تلقي الهزيمة برباعية من ليفربول ولكن كان لدي العديد من النقاط الإيجابية حيث كان يعتمد علي نقل الكرة علي الأرض حتي في حالة الضغط العالي الذي يعتبر ليفربول من أفضل الفرق في العالم التي تقوم بعملية الضغط العالي حيث كان يقوم حارس المرمي بالمشاركة في عملية بناء الهجمة ونقل الكرة من قدم لقدم.

أيضا نوريتش سيتي قد أستخدم طريقة مانشستر سيتي في إرسال الكرات الطولية خلف دفاعات ليفربول المتقدمة من أجل ممارسة الضغط العالي هذة الأفكار جعلت نوريتش سيتي يظهر في بداية اللقاء بصورة مميزة إلي حداً ما ولكن تسجيل ليفربول أول الأهداف من خلال خطأ قاتل من جانب المدافع جرانت هانلي وذلك الهدف المبكر يعتبر من أهم أسباب إنهيار نوريتش سيتي خلال مواجهة ليفربول ولكن المميز في نوريتش سيتي هو الأستمرار علي نفس النهج هو تمرير الكرة علي الأرض في عملية بناء الهجمة لذلك بحكم فوارق الإمكانيات الكبيرة بين ليفربول ونوريتش سيتي يمكن أن نقول أن نوريتش سيتي قدم أداء مقبول بصورة كبيرة وذلك لعدة أسباب.

حيث أن نوريتش سيتي نجح خلال شوط اللقاء الأول في كسر ضغط ليفربول وذلك تعتبر نقطة بالغة الصعوبة بالإخص أمام ليفربول فلا يوجد فرق كثيرة تنجح في كسر الضغط العالي الذي يقوم بة ليفربول بإستثناء مانشستر سيتي لذلك النتيجة تعتبر قاسية علي نوريتش سيتي, البعض يري أن طريقة المدرب الألماني دانييل فاركي هي أحد أهم أسباب تلك النتيجة الكبيرة وذلك غير صحيح حيث أن طريقة دانييل فاركي والتي تعتمد علي الضغط العالي ونقل الكرة علي الأرض لم تؤثر علي الكثافة الدفاعية وقد ظهر ذلك بصورة واضحة خلال أهداف ليفربول حيث سنجد أن جميع الأهداف قد شهدت تواجد كثافة دفاعية من جانب نوريتش سيتي وذلك يؤكد أن الضغط العالي الذي قام بة نوريتش ستي لم يؤثر علي كثافتة الدفاعية.

هدف ليفربول الثاني - كثافة دفاعية كبيرة من جانب نوريتش سيتي
هدف ليفربول الثاني – كثافة دفاعية كبيرة من جانب نوريتش سيتي

أيضا المدرب الألماني كان يعتمد علي نقل الكرة من الخلف للأمام من خلال نقل الكرة علي الأرض وذلك لم يؤثر علي نتيجة اللقاء فلن نجد أخطاء من جانب نوريتش سيتي في تلك النقطة قد تسببت في إستقبال مرمي نوريتش سيتي إلي المزيد من الأهداف ولكن السبب الأساسي في تلك النتيجة هي قوة ليفربول وفوارق الإمكانيات الفنية والبدنية بالإضافة إلي فوارق الخبرات أيضا كان هناك أخطاء ساذجة من جانب دفاعات نوريتش سيتي بصرف النظر عن الكثافة العددية ولكن أهم الأخطاء التي قد إرتكبها دفاعات نوريتش سيتي هي التمركزات الخاطئة والتي قد ظهرت بصورة واضحة خلال هدف أوريجي الرابع.

تمركزات دفاعية خاطئة من دفاعات نوريتش سيتي
تمركزات دفاعية خاطئة من دفاعات نوريتش سيتي

أما بالنسبة ليفربول فقد ظهر بصورة أكثر من رائعة تؤكد أن ليفربول مازال قادر علي مواصلة المنافسة هذا الموسم علي لقب الدوري الإنجليزي والألقاب القارية وذلك علي الرغم من غياب ساديو ماني أحد أهم عناصر القوة الهجومية لدي ليفربول, يورجن كلوب قد أعتمد خلال مواجهة اليوم في الشكل الهجومي علي منطقة الأطراف لذلك كان يقوم بأستخدام جوردان هندرسون وفاينالدوم في فتح الملعب حيث يقوم الثنائي بعمل مساندة هجومية من منطقة الأطراف وذلك لعمل جبهات ثلاثية حيث يتواجد في الجبهة اليمني محمد صلاح وأرنولد وهندرسون أما الجبهة اليسري يتواجد بها روبرتسون وفاينالدوم وأوريجي أما بالنسبة فابينيو فقد كان يتواجد بصورة دائمة في منطقة العمق.

طريقة يورجن كلوب الهجومية قد أعطت ليفربول أفضلية هجومية من منطقة الأطراف بالإخص منطقة محمد صلاح بالإخص في ظل تواجد هندرسون في تلك الجبهة حيث سنجد أن هندرسون قد ساعد محمد صلاح في الهروب من الرقابة وذلك من خلال تواجد هندرسون مكان محمد صلاح كجناح أيمن وذلك من أجل تثبيت ظهير أيسر نوريتش سيتي جمال لويس بينما كان يتواجد محمد صلاح خلف هندرسون وذلك من أجل هروب محمد وذلك الطريقة قد ساعدت محمد صلاح في الدخول إلي منطقة العمق لمساندة فيرمينو.

تحرك محمد صلاح في منطقة العمق تواجد هندرسون في منطقة الجناح الأيمن
تحرك محمد صلاح في منطقة العمق تواجد هندرسون في منطقة الجناح الأيمن

في المقابل كان هناك أخطاء دفاعية من جانب ليفربول وذلك بسبب طريقة ليفربول والتي تعتمد بشكل أساسي علي الضغط العالي مما يجعل خط دفاع ليفربول يتقدم وذلك شكل طبيعي ولكن من المفترض في حالة كسر الخصم عملية الضغط العالي الذي يقوم بة ليفربول كان من المفترض أن يتراجع خط دفاع ليفربول وذلك من أجل تغطي المساحات الكبيرة والتي يستغلها الخصم من خلال الكرات العالية بالإخص اذا كان لدي لاعبين يملكون عامل السرعة وبالفعل نوريتش سيتي قد أستطلع تسجيل أول أهدافة من خلال تحرك في خلف المدافع جوميز.

بدأ شوط اللقاء الثاني وقد وضح إنهيار كبير من جانب نوريتش سيتي وبدأ ليفربول في التحكم الكامل في اللقاء وبدأت تظهر لدي نوريتش أخطاء دفاعية قاتلة ولكن ليفربول لم يستغل هذة الحالة بالشكل الأمثل يمكن أن نقول بسبب قلة التركيز  أو إستسهال اللقاء بالإخص ان ليفربول قد أحرز ثلاثية نظيفة بالشوط الأول وذلك علي الرغم من الأستحواذ والتحكم في رتم اللقاء ولكن كان يفتقد الفعالية الهجومية ولكن بعد مرور أول عشرون دقيقة من شوط اللقاء الثاني وهنا بدأ نوريتش يظهر بصورة مختلفة إلي حداً ما وقد إضاع بعض الفرص المحققة وبالفعل قد تمكن من أحراز أول أهدافة بالدقيقة الرابعة والستون عن طريق مهاجمة الفلندي تيمو بوكي.

علي الجانب الأخر تشيلسي قد بدأ هذا الموسم بصورة سيئة للغاية وذلك بعدما أن تلقي هزيمة قاسية من مانشستر يونايتد برباعية نظيفة نتيجة بالطبع قاسية علي تشيلسي وبالإخص علي مديرة الفني فرانك لامبارد الذي قد قاد تشيلسي في أول مبارياتة كمدرب بالدوري الإنجليزي جدير بالذكر أن فرانك لامبارد قد تولي المسؤولية الفنية بدلاً من المخضرم الإيطالي ماوريسيو ساري الذي قد نجح الموسم الماضي في قيادة تشيلسي لبطولة الدوري الأوروبي.