التخطي إلى المحتوى

يلتقي برشلونة واتلتيك بلباو ضمن الأسبوع الأول بالدوري الإسباني, مواجهة برشلونة واتلتيك بلباو بالموسم الماضي سواء بالدور الأول أو الدور الثاني كانت مواجهات بالغة الصعوبة علي برشلونة حيث قد نجح اتلتيك بلباو في حصد نقطتين وذلك بالتعادل الإيجابي 1-1 بالدور الأول بالجولة السابعة يذكر أن اللقاء قد أقيم علي ملعب الكامب نو معقل برشلونة وقد نجح برشلونة في التعادل في الدقائق الأخيرة عن طريق اللاعب منير الحدادي أما مواجهة الدور الثاني فقد أنتهت بالتعادل السلبي بدون أهداف وقد أقيم اللقاء علي ملعب سان ماميس معقل فريق اتلتيك بلباو.

برشلونة قد قرر الإبقاء علي مديرة الفني الإسباني إيرنيستو فالفيردي الذي قد نجح في قيادة برشلونة للسيطرة علي الألقاب المحلية خلال السنتين الماضيتين ولكن أيضا فالفيردي قد فشل للموسم الثاني علي التوالي في التتويج بدوري أبطال أوروبا اللقب الغائب عن الفريق الكتالوني منذ سنوات لذلك يعتبر الهدف الأساسي بالنسبة برشلونة هو حصد لقب دوري أبطال أوروبا ومن المتوقع رحيل إيرنيستو فالفيردي عن برشلونة هذا الموسم في حالة الفشل في حصد اللقب الأوروبي حتي في حالة مواصلة السيطرة علي الألقاب المحلية.

وقد قام برشلونة خلال فترة الإنتقالات الصيفية بعمل صفقتين من العيار الثقيل الصفقة الأولي الهولندي فرينكي دي يونج الذي قد تألق مع أياكس الهولندي الموسم الماضي وكان أحد أهم أسباب تأهل أياكس لدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا, دي يونج لدية مميزات عديدة أهمها قدرات اللاعب الدفاعية الكبيرة في منطقة وسط الميدان ليس ذلك فقط فهو أيضا لدية قدرة علي بناء الهجمات من منطقة وسط الميدان بالطبع صفقة مميزة للغاية بالإخص أن سيرجيو بوسكيتس قد وصل إلي الحادية والثلاثون.

أيضا من ضمن الصفقات الكبري التي قد إبرمها برشلونة خلال فترة الإنتقالات الصيفية صفقة الدولي الفرنسي جريزمان بالطبع صفقة سوبر من العيار الثقيل ويعتبر جريزمان من أفضل لاعبي العالم حاليا ولكن كيف يتم إستغلال جريزمان في الملعب بالإخص أن جريزمان ليس من اللاعبين الذي لديهم مركز صريح حيث لدية القدرة علي التواجد في أكثر من مركز حيث أن يمكن إستغلالة في مركز صانع الألعاب وذلك بالأعتماد علي الشكل الخططي 4-2-3-1 وقد تواجد في ذلك المركز مع المنتخب الفرنسي من قبل وظهر بصورة أكثر من رائعة ولكن بالنسبة برشلونة في حالة إعتمادة علي الشكل الخططي 4-2-3-1 ويتواجد ميسي بالجناح الأيمن سيكون لدي ميسي دور دفاعي عكس الأعتماد علي الرسم الخططي 4-3-3 التي يجعل لاعب من وسط الميدان يقوم بالدور الدفاعي بدلاً من ميسي.

الشكل الأمثل بالنسبة لبرشلونة من أجل الأستفادة من أنطوان جريزمان هو الأعتماد علي الشكل المعتاد بالنسبة برشلونة هو 4-3-3 مع تواجد أنطوان جريزمان في منطقة وسط الميدان كلاعب وسط ميدان لدية حرية هجومية يذكر أن مدرب المنتخب الفرنسي ديشامب كان يعتمد علي جريزمان كلاعب صانع ألعاب ولكن كان هناك دور دفاعي كبير لجريزمان.

تلك الصفقات تؤكد علي الرغبة الكبيرة من جانب إدارة برشلونة علي إعادة الأمجاد الأوروبية للفريق الكتالوني وعدم الإكتفاء بالإنجازات المحلية التي حققها برشلونة خلال الموسمين الماضيين وذلك يزيد من الضغوط علي المدير الفني ايرنيستو فالفيردي من أجل تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

وقد خاض برشلونة فترة إعداد جيدة حيث قد خاض ست مباريات ودية وقد حقق الفوز في أربعة مباريات بينما تلقي الهزيمة في مباراتين ويعتبر الأختبار الأصعب في تلك المواجهات مواجهة أرسنال ضمن منافسات كأس جوهان غامبر وقد نجح برشلونة في حسم البطولة لصالحة بصعوبة كبيرة حيث قد أنتهي اللقاء بهدفين مقابل هدف.

فالفيردي قد أعتمد خلال مواجهة أرسنال علي الرسم الخططي المعتاد 4-3-3 وقد بدأ برشلونة اللقاء بالأستحواذ علي الكرة بصورة واضحة وذلك علي الرغم من محاولات أرسنال ممارسة عملية الضغط العالي ولكن برشلونة يملك وسط ميدان يملك قدرات أكثر من رائعة في نقل الكرة من الخلف للأمام وبالإخص الهولندي الشباب فرينكي دي يونج وليس فقط وسط الميدان بل وأن برشلونة لدي ثنائي قلبي الدفاعي جيرارد بيكيه وأومتيتي الثنائي يملكون القدرة علي نقل الكرة علي الأرض بصورة جيدة وبالإخص بيكية وبالتالي عملية الضغط المتقدم التي يحاول أن يقوم بها أرسنال لن تأتي بالفائدة بل قد تؤدي إلي ثغرات دفاعية ينجح في إستغلالها برشلونة.

وذلك ما جعل أرسنال يتراجع إلي وسط ميدانة وممارسة عملية الضغط المتأخر من أجل إيقاف خطورة برشلونة الهجومية وذلك قد نجح في أرسنال بصورة كبيرة في هذا الأمر ولكن برشونة كان يواجة مشاكل هجومية واضحة في الجزء الأمامي هو أختراق دفاعات أرسنال المتكتلة وقد واجة برشلونة مشاكل في الجانب الأمامي لعدة أسباب أهمها غياب الحلول الفردية حيث لم يتواجد ميسي في تشكيلة برشلونة الأساسي بالإضافة إلي غياب صانع الألعاب القادر علي ضرب ذلك التكتل الدفاعي لذلك كان هناك أعتماد كبير علي الأطلاق من خلال إعطاء الحرية الهجومية للباكات وبالإخص الباك الأيمن نيلسون سيميدو وذلك من أجل المساندة الهجومية للدولي الفرنسي عثمان ديمبيلي وبالفعل خطورة برشلونة الهجومية قد أتت من تلك الجبهة.

ثنائية نيلسون سيميدو وديمبلي
ثنائية نيلسون سيميدو وديمبلي

أرسنال يعتمد هجومياً علي قدرات مهاجمة الفردية أوباميانج حيث كان للاعب أدوار هجومية كبيرة من خلال التحرك خارج منطقة الجزاء من أجل إستلام الكرة ونقلها من الخلف للأمام وكان هناك مساندة كبير من جانب الثنائي مسعود أوزيل ومخيتاريان إلي أن تمكن أوباميانج من ترجمة مهجودة الكبيرة بتسجيل أول الأهداف بالدقيقة السابعة والثلاثون.

لم تظهر إختلافات كبيرة علي الفريقين خلال شوط اللقاء الثاني وذلك علي الرغم من التغيرات الكثيرة التي قام بها كلا المدربين حيث قد واصل برشلونة معاناتة في أختراق تكتل دفاعات أرسنال وقد واصل أرسنال أعتمادة علي التكتل الدفاعي والهجمات المرتدة ولكن برشلونة قد نجح في إدراك التعادل من خلال خطأ دفاعي ساذج من جانب أينسلي مايتلاند وقد قام المدرب الإسباني فالفيردي بالإستعانة بخدمات سواريز الذي قد نجح في تشكيل خطورة هجومية كبيرة علي مرمي أرسنال إلي أن تمكن من إضاف هدف برشلونة الثاني وذلك يجعلنا نفكر في عدم إمتلاك برشلونة البديل الجيد حيث أن نصف القوة الهجومية لبرشلونة تقل في حالة غياب ميسي أو سواريز وذلك بالطبع غير مقبول في فريق بحجم برشلونة ينافس علي جميع البطولات التي يخوضها وحتي في حالة تواجد الثنائي فعدم تنوع أسلحة برشلونة الهجومية تجعلة يواجة صعوبات أمام الفرق الكبري مثلما حدث خلال الموسم الماضي أمام ليفربول.