التخطي إلى المحتوى

يلتقي مانشستر يونايتد وكريستال بالاس اليوم ضمن الجولة الثالثة بالدوري الإنجليزي, مانشستر يونايتد سيخوض مواجهة كريستال بالاس اليوم بدوافع كبيرة وذلك بعدما أن حقق التعادل خلال لقائة الأخير ولفرهامبتون وذلك علي الرغم من تحقيقه الفوز برباعية نظيفة علي حساب تشيلسي بالجولة الأولي مما جعل البعض يتوقع منافسة مانشستر يونايتد وبقوة هذا الموسم علي الألقاب المحلية عكس المواسم الماضية ولكن سنتحدث الأن عن أسباب تحقيق مانشستر يونايتد التعادل خلال لقائة الأخير.

سولشاير قد أعتمد علي الرسم الخططي 4-2-3-1 بدون تعديلات في التشكيلة بإستثناء تغير وحيد دانيال جيمس بدلاً من بيريرا بالإضافة إلي تغير في المراكز بين لينجارد ودانيال جيمس حيث أن لينجارد خلال مواجهة تشيلسي قد تواجد في مركز الجناح الأيمن ولكن خلال مواجهة وولفرهامبتون تواجد في مركز صانع الألعاب خلف أنتوني مارسيال.

مانشستر يونايتد كان منظم بشكل مثالي علي أرضية الميدان وذلك من خلال توزيع اللاعبين وتقارب الخطوط المثالي وذلك الشكل المثالي لليونايتد قد أتي بسبب الأعتماد علي محور مزدوج يتكون من ماكتومناي وبوجبا وذلك يعطي حرية هجومية كبيرة للدولي الفرنسي ولكن الشوط الأول لم يشهد علي تقدم هجومي كبير من جانب بوجبا وذلك بسبب أعتماد اليونايتد علي الشكل الخططي 4-2-3-1  بالإضافة إلي التقدم الهجومي من جانب الباكات لذلك في حالة تقدم بوجبا هجومياً سيكون محفوف بالمخاطر.

سيطرة اليونايتد علي الكرة بالشوط الأول قد وصلت إلي 78% بدون خطورة كبيرة علي المرمي حيث قد وصلنا إلي الدقيقة السادسة والعشرون بدون تسديدة وحيدة من اليوناتيد علي الحارس روي باتريسيو وذلك علي الرغم من السيطرة المطلقة من جانب اليونايتد ذلك يؤكد علي الإمكانيات العالية من جانب الثنائي سكوت ماكتومناي و بول بوجبا في إعطاء اليونايتد الأستحواذ علي الكرة ولكن  الجانب الهجومي لم ينجح في الأستفادة من هذا الأستحواذ.

من الأمور الإيجابية في مانشستر يونايتد فيكتور لينديلوف وهاري ماجواير ثنائي دفاعي أكثر من رائع من الصعب أختراق دفاعات اليونايتد في ظل وجود هذا الثنائي أيضاً هدف وولفرهامبتون لايتحملوا ثنائي قلبي الدفاع, أما أذا تحدثنا علي الباكات فالثنائي بيساكا ولوك شاو حيث أن الثنائي يملكون قدرات هجومية ودفاعية عالية وذلك مايتميز بة اليونايتد عن المواسم الأخيرة الماضية.

أما النقطة السلبية في اليونايتد اليوم هو الخط الهجومي حيث أن علي الرغم من تسجيل أنتوني مارسيال هدف اليونايتد ولكنة قد إضاع أكثر من فرصة محققة أما بالنسبة دانيال جيمس فهو لاعب جيد ولكن هناك عدة ملاحظات علية فهو يتميز عن غيرة بالسرعات التي يمتلكها لذلك يمكن الأعتماد علي دانيال جيمس في حالة أعتماد اليونايتد علي الهجمات المرتدة ولكن لم يقدم شيء يذكر خلال مواجهة ولفرهامبتون في ظل أعتماد اليونايتد علي الهجوم المنظم أما اللاعب الأسوء في تشكيلة مانشستر يونايتد فهو جيسي لينجارد الذي ليس لدي دور إيجابي بل قد يكون عبء علي فريقة.

ولكن مانشستر يونايتد يستحق الفوز بغض النظر عن تلك النقاط السلبية التي قد تحدثنا عنها فقد كان مانشستر يونايتد الأكثرة خطورة والأكثر استحواذًا علي الكرة بالإضافة إلي إضاعة ركلة جزاء من بول بوجبا, بينما قد ظهر ولفرهامبتون بصورة سيئة للغاية فقد أعتمد المدرب نونو سانتو علي الرسم الخططي 5-3-2 يذكر أن سانتو قد أعتمد علي الرسم الخططي 4-3-3 خلال مواجهة ليستر سيتي قد ظهر ولفرهامبتون بصورة أفضل وذلك بالمقارنة بمواجهة مانشستر يونايتد والتي ظهر بها ولفرهامبتون بصورة سيئة.

التأثير السلبي علي شكل ولفرهامبتون بتغير الرسم الخططي هو إبعاد جواو موتينيو عن منطقة العمق الهجومي عكس مواجهة ليستر سيتي التي قد شهدت خطورة هجومية كبيرة من جانب ولفرهامبتون من منطقة العمق بسبب تواجد جواو موتينيو قريب من الثنائي الهجومي جوتا وخيمينيز ولكن ولفرهامبتون قد أفتقد تلك النقطة الإيجابية بسبب وجود جواو موتينيو كلاعب إرتكاز مما ترتب علي ذلك وجود تباعد في خطوط ولفرهامبتون.

ولفرهامبتون قد أعتمد هجومياً علي الأطراف أيضاً الثنائي الهجومي جوتا وخيمينيز يقومون بالمساندة في عملية بناء الهجمة من الأطراف وبالتالي كان هناك مهاجم وحيد بين ثنائي قلبي دفاع مانشستر يونايتد فيكتور لينديلوف وهاري ماجواير وبالتالي ذلك يؤكد علي سوء التنظيم الهجومي بالنسبة ولفرهامبتون لذلك يعتبر تعادل مانشستر يونايتد سيء علي الرغم من إقامة اللقاء علي مولينيو معقل ولفرهامبتون.