التخطي إلى المحتوى

يلتقي ليفربول ونابولي اليوم بالجولة الأولي بدور المجموعات بدوري أبطال أووربا, مواجهة اليوم بدور المجموعات علي ملعب سان باولو هي مواجهة مكرر للموسم الثاني علي التوالي حيث قد وقع ليفربول ونابولي الموسم الماضي بالمجموعة الثالثة التي قد جمعتهما بباريس سان جيرمان الفرنسي وسرفينا زفيزدا الصربي وقد نجح ليفربول حينذاك في خطف بطاقة التأهل لدور المقبل كثاني المجموعة الثالثة جدير بالذكر أن مواجهة الفريقين التي قد أقيمت علي ستاد سان باولو الموسم الماضي قد أنتهت لصالح نابولي بهدف نظيفة سجلة الدولي الإيطالي لورنزو إنسيني.

ليفربول حامل لقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي حتي الأن يسير بصورة أكثر من رائعة علي المستوي المحلي حتي الأن حيث يتصدر جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق خمسة نقاط عن مانشستر سيتي الذي يحتل الوصافة إلي الأن ولكن ما يزيد من الدوافع الإيجابية لدية ليفربول قبل خوض مواجهة اليوم هو أرتفاع الفارق النقاطي بينة وبين مانشستر سيتي بعدما أن واصل ليفربول أنتصاراتة بينما قد تلقي مانشستر سيتي أول الهزائم هذا الموسم بثلاثية مقابل هدفين أمام نوريتش سيتي الصاعد لدوري الممتاز الإنجليزي هذا الموسم.

الفوز بثلاثية علي حساب نيوكاسل يونايتد كانت أخر المواجهات التي قد خاضها ليفربول قبل مواجهة اليوم الهامة وقد شهد تلك المواجهة جديداً علي مستوي تشكيلة الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول وذلك بدخول تشامبرلين بالتشكيل الأساسي بدلاً من المخضرم جوردان هندرسون بالإضافة إلي تواجد البلجيكي أوريجى بالتشكيل الأساسي بدلاً من الدولي البرازيلي فيرمينو.

تواجد تشامبرلين بالتشكيل الأساسي لم يعطي ليفربول حلول إضافية في عملية نقل الكرة من الخلف للأمام وذلك علي الرغم من الحرية الهجومية الكبيرة لثنائي الوسط فاينالدوم وتشامبرلين مع الأعتماد علي فابينيو كلاعب إرتكاز ليس لدية واجبات هجومية سوي المساعدة في عملية نقل الكرة من الخلف للأمام والتي كان يقوم بة البرازيلي بصورة جيدة والتي قد قام بخطأ وحيد بالتمركز وذلك كان كفيل بتسجيل نيوكاسل أول أهدافة ولكن لايمكن أن نحمل فابينيو وحدة مسؤولية الهدف بالإخص أن ليفربول يعتمد علي الضغط الأمامي وبالتالي يقوم خط الدفاعي بالتقدم لمنطقة وسط الميدان لذلك الكرات الطولية تشكل خطورة دائمة علي دفاعات ليفربول لذلك تلك الوضعية تحتاج التركز والتمركز الصحيح بصورة دائمة من جانب رباعي خط الدفاعي بالإضافة إلي فابينيو.

هدف نيوكاسل الأول - تمركزات دفاعية خاطئة من جانب دفاعات ليفربول
هدف نيوكاسل الأول – تمركزات دفاعية خاطئة من جانب دفاعات ليفربول

ماهي الواجبات الهجومية المعطاة للثنائي فاينالدوم وتشامبرلين ؟ دور هجومي في منطقة الأطراف لذلك يفضل كلوب مشاركة تشامبرلين التي يمتلك سرعات كبيرة بدلاً من مشاركة جوردان هندرسون لذلك يقوم فاينالدوم وتشامبرلين بعمل جبهات ثنائية مع الظهيرين روبرتسون وأرنولد مع دخول محمد صلاح وساديو ماني إلي منطقة الجزاء لذلك لم يظهر الثنائي محمد صلاح وساديو ماني بمستويات المعروفة وبالإخص محمد صلاح التي تكمن خطورتة في الإنطلاق في الجانب الأيمن والدخول إلي منطقة الجزاء وليس التواجد كمهاجم صريح.

لماذا أعتمد كلوب علي تواجد ثلاثي في الخط الأمامي محمد صلاح وساديو ماني بالإضافة إلي دخول ديفوك اوريجى ذلك يأتي بسبب الكثافة الدفاعية التي يقوم بها نيوكاسل في منطقة جزاءة وبالتالي من الصعب الأعتماد علي رأس حربة ومايؤكد ذلك عدم محاولة يورجن كلوب الأختراق من منطقة العمق فقط يعتمد علي الأختراق من الأطراف لذلك أعطي مهام هجومية للثنائي فاينالدوم وتشامبرلين في منطقة الأطراف بالإضافة إلي الحرية الهجومية للباكات وذلك كان المنفذ الهجومي الوحيد بالنسبة ليفربول للوصول لمنطقة جزاء نيوكاسل, بينما قد أعتمد نيوكاسل هجومياً أعتمد بشكل كبير علي الكرات الطولية المرسلة خلف أرنولد.

الشكل الهجومي لفريق ليفربول
الشكل الهجومي لفريق ليفربول

علي الرغم من تسجيل ليفربول هدفة الأول بالدقيقة الثامنة والعشرون ولكن ليفربول لم ينجح بشكل كبير في أختراق دفاعات نيوكاسل من منطقة الأطراف لذلك كان تواجد روبرتو فيرمينو كان أمر ضروري للغاية وذلك بسبب قدرة روبرتو فيرمينو علي التحرك من منطقة العمق مما يزيد من أسحلة ليفربول الهجومية بالإخص أن ليفربول يعتمد فقط علي الأختراق من منطقة الأطراف وذلك جعل هناك سهولة أمام نيوكاسل في إيقاف الخطورة الهجومية لفريق ليفربول من خلال عمل كثافة عددية في منطقة الأطراف بعدم إعطاء أدوار هجومية للظهيرين إيميل كرافث وييترو فيليمز.

إصابة اوريجى بالدقيقة السادسة والثلاثون جعلت يورجن كلوب يتاخذ قرار نزول روبرتو فيرمينو بشكل أسرع وبالفعل بعد مرور فقط ثلاثة دقائق نجح فيرمينو المتحرك في منطقة العمق في صناعة ثاني أهداف ليفربول وهنا تكمن الخطورة الهجومية لفريق ليفربول من خلال تواجد ثلاثي هجومي لديهم قدرات متنوعة محمد صلاح وساديو ماني ثنائي يملكون سرعات كبيرة وقدرات علي تسجيل الأهداف ولكن ما ينقصهم هو عدم وجود صانع ألعاب حقيقي بالنسبة ليفربول وهنا يأتي دور المهاجم الصريح روبرتو فيرمينو التي يملك القدرات علي النزول لمنطقة العمق وتحريك الثنائي صلاح وماني بالإضافة إلي خطورة ليفربول من منطقة العمق وبالتالي أصبح ليفربول لدية تنوع في أسلحتة الهجومية.

ماذا سيفعل يورجن كلوب خلال مواجهة اليوم ؟ من المتوقع أن لايكون هناك تعديلات في تشكيلة كلوب سوي دخول فيرمينو بشكل أساسي بعدما أن تألق بشدة خلال مواجهة نيوكاسل يونايتد ولكن نقطة الأختلاف تأتي في منطقة عمق الميدان حيث من المتوقع أن يكون هناك جرأة هجومية من جانب نابولي من أجل حصد نقاط الثالث بالإخص ان اللقاء سيقام علي ملعبة ووسط جمهورة لذلك الأفضل بالنسبة ليفربول هو التأمين الدفاعي والأعتماد فقط علي الإنطلاقات الهجومية في منطقة الأطراف بالإخص أن من المتوقع أن يكون هناك مساحات في منطقة الأطراف عكس مواجهة نيوكاسل الذي تكتل في الجانب الدفاعي.