التخطي إلى المحتوى

يلتقي اليوم ريال مدريد واوساسونا بالجولة السادسة بالدوري الإسباني ويسعي ريال مدريد لحصد نقاط اللقاء الثلاثة من أجل مواصلة أنتصاراتة بعدما أن حقق انتصاراً صعبًا بالجولة الماضية علي حساب إشبيلية ولكن بصورة عامة مازال ريال مدريد لم يقدم حتي الأن ما يجعلة مرشح لحصد الألقاب علي الرغم من عودة زين الدين زيدان لتولي القيادة الفنية من جديد ولكن مشكلة ريال مدريد في عدم دعم صفوف الفريق خلال فترة الإنتقالات الصيفية بصفقات قوية فقط تم التعاقد مع الدولي البلجيكي إدين هازارد.

ريال مدريد قد تعاقد مع بعض الصفقات التي لن تمثل إضافة حقيقية بالنسبة ريال مدريد خلال المرحلة الحالية حيث قد تم التعاقد مع المهاجم الصربي لوكا جوفيتش مهاجم بالطبع يمتلك إمكانيات جيدة ولكن من الصعب أن يتم الأعتماد علية خلال الفترة الحالية حيث مازال شاباً يحتاج إلي إكتساب الخبرة لذلك يظل ريال مدريد يعتمد بشكل كامل علي كريم بنزيما كرأس حربة صريح الحال كذلك ينطبق علي الجانب الأيسر الذي في الريال علي الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو ولكن في حالة إصابة مارسيلو أو تراجع مستواة لن يجد ريال مدريد البديل يمكنة تعويض غياب مارسيلو وذلك بعدما أن تعاقد ريال مدريد مع الفرنسي فيرلاند ميندي الذي يمتلك صفقات دفاعية جيدة ولكن من الصعب أن يقوم بنفس الدور الهجومي الذي يقوم بة مارسيلو والحال ذاتة ينطبق علي قلب الدفاع.

مواجهة ريال مدريد واشبيلية لم تكن سهلة علي ريال مدريد بالإخص أن فريق اشبيلية كان متميز للغاية حيث قد نجح إشبيلية في عمل كثافة عددية سواء في الجانب الدفاعي أو الجانب الهجومي بالإضافة إلي أعتمادة علي الأختراق من الأطراف وبالإخص الطرف الأيسر من خلال التقدم الهجومي للظهير الأيسر سيرخيو ريجيلون ولوكاس أوكامبوس الثنائي قد نجح في تشكيل جبهة بالغة الخطورة علي دفاعات ريال مدريد لذلك التقدم الهجومي لظهيرين ريال مدريد كارفخال وفيرلاند ميندي كان يعتبر ثغرة في دفاعات ريال مدريد ولكن كان من الصعب أن لايكون للثنائي كارفخال وفيرلاند ميندي أدوار هجومية بالإخص في ظل التكتل الدفاعي الكبير من جانب إشبيلية وبالتالي كان هناك صعوبة أمام ريال مدريد في الأختراق من منطقة العمق.

التقدم الهجومي من جانب سيرخيو ريجيلون ولوكاس أوكامبوس
التقدم الهجومي من جانب سيرخيو ريجيلون ولوكاس أوكامبوس

دون شك أن الشوط الأول قد شهد علي تفوق واضح من جانب إشبيلية سواء في الجانب الهجومي أو الدفاعي بينما ريال مدريد قد فشل في إيقاف الخطورة الهجومية لفريق إشبيلية الذي كان يصل إلي دفاعات ريال مدريد بسهولة كبيرة وهنا علينا النظر إلي وسط الميدان بالإخص أن الشكل الهجومي بالنسبة إشبيلية كان منظم وليس فقط يتم الأعتماد علي الكرات الطولية أو الأعتماد علي سرعات بعض اللاعبين لنقل الكرة من الخلف للأمام ولكن إشبيلية كان يعتمد علي تقدم الظهيرين بالإضافة إلي وجود فيرناندو فرانسيسكو ريجيس كلاعب إرتكاز ليس لدية أدوار هجومية مع إعطاء الثنائي جوان جوردان وإيفر بانيغا الحرية الهجومية وذلك ما أعطي إشبيلية كثافة هجومية واضحة ولكن أيضاً الإرتداد الدفاعي كان متميز من جانب الظهيرين و الثنائي وسط الميدان جوان جوردان وإيفر بانيغا وذلك ما جعل إشبيلية متميز في الجانب الدفاعي والحال ذاتة ينطبق علي الجانب الهجومي.

لماذا لم ينجح إشبيلية في حصد نقاط اللقاء الثلاثة علي الرغم من التفوق علي ريال مدريد في جميع الجوانب هجومياً ودفاعياً ؟ إشبيلية بالفعل تفوق علي ريال مدريد ولكن ما كان ينقص ريال مدريد هي اللمسة الأخيرة أو حسن التصرف في الثلث الأمامي بالإخص أن ريال مدريد هو الأخر كان متميز في الإرتداد الدفاعي وذلك من خلال إعطاء خاميس رودريغيز وإدين هازارد وجاريث بيل أدوار دفاعية كبيرة والحال ذاتة ينطبق علي توني كروس.

الشوط الثاني لم يختلف كثيراً عن شوط اللقاء الأول فقد واصل إشبيلية الأستحواذ علي الكرة والحال ينطبق علي ريال مدريد الذي قد واصل عدم قدرتة علي عدم أختراق دفاعات إشبيلية بالإضافة إلي صعوبة إيقاف الهجمات المرتدة من جانب إشبيلية ولكن ما جعل ريال مدريد يتفوق علي إشبيلية هو عدم ترجمة إشبيلية سيطرتة علي الكرة.

ريال مدريد سيعاني وبشدة خلال مواجهة أوساسونا بالإخص أن أوساسونا يمتلك دفاع هو ثالث أقوي دفاع بالدوري الإسباني حتي الأن لذلك من المتوقع أن تشهد تشكيلة ريال مدريد بعض التعديلات حيث من المتوقع أن يتم الأعتماد علي مارسيلو بالجانب الأيسر بدلاً من فيرلاند ميندي الذي لا يمتلك قدرات هجومية كبيرة وذلك بالإضافة إلي إصابتة خلال التدريبات الأخيرة.