التخطي إلى المحتوى

يلتقي ليفربول وشيفيلد الليلة ضمن الجولة السابعة بالدوري الإنجليزي, مواجهة اليوم ستكون المواجهة السادسة في تاريخ المواجهات المباشرة التي تجمع بين ليفربول وشيفيلد يونايتد جدير بالذكر أن أخر مواجهة جمعت بين الفريقين قد كانت موسم 2007 ضمن منافسات الجولة الثامنة والعشرون بالدوري الإنجليزي وقد أنتهي اللقاء بتحقيق ليفربول الفوز برباعية نظيفة في مواجهة شهدت علي تألق كبير من جانب ستيفين جيرارد ورفاقة.

مباراة ليفربول وشيفيلد يونايتد اليوم البعض يتوقعها حسمها من جانب ليفربول بسهولة بالإخص أن شيفيلد يونايتد أحد الفرق الصاعدة حديثاً لدوري الممتاز ولكن شيفيلد يونايتد حتي الأن قدم أداء مميزًا بتحقيق أنتصارين حتي الأن علي حساب كريستال بالاس وإيفرتون بالإضافة إلي تعادلة المفاجئ أمام تشيلسي المواجهة التي قد شهدت أثارة حتي الدقائق الأخيرة وذلك علي الرغم من إقامة اللقاء علي ستامفورد بريدج معقل تشيلسي وذلك ما يؤكد علي صعوبة مواجهة الليلة بالإخص أن اللقاء سيقام برامال لين معقل شيفيلد يونايتد.

ليفربول خاض أخر لقائاتة أمام ميلتون كينز دونز بكأس رابطة المحترفين الإنجليزية ونجح ليفربول في الصعود لدور ثمن النهائي وقد خاض ليفربول المواجهة بتشكيلة تختلف كثيراً عن لقائائة الأخيرة وذلك يعد أمراً طبيعياً من أجل إعطاء العناصر الأساسية بالإخص أن ليفربول لدية موسم مليء بالتحديات سواء علي المستوي المحلي أو الأوروبي وقد شهدت تشكيلة ليفربول عودة الدولي الغيني نابي كيتا الذي قد غاب طوال الفترة الماضية بعدما أن أصيب خلال مواجهة برشلونة الإسباني بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي أيضاً كلوب قد أعطي الفرصة لدولي الإنجليزي تشامبرلين لاعب وسط الميدان الذي قد غاب طوال الموسم الماضي بسبب الإصابة ويأمل كلوب في عودة تشامبرلين لمستواة المعروف بالإخص أن ليفربول يعاني وبشدة في منطقة وسط الميدان صاحب القدرات الهجومية وهو ما يمتلكة تشامبرلين ولكن مدة غيابة قد أثرت بشكل سلبي علي مستواة.

وقد وجد ليفربول صعوبات واضحة في نقل الكرة للثلث الأمامي وذلك بسبب ممارسة فريق ميلتون كينز دونز عملية الضغط العالي علي وسط الميدان بالإضافة إلي صعوبة الأطراف أو من العمق في ظل أعتمد بول تيسديل علي الشكل الخططي 3-5-2 وذلك ما جعل هناك هناك صعوبة واضحة في الأختراق من العمق بالإضافة إلي الدور الدفاعي من جانب الثنائي برينان ديكنسون وجوردان بويري بالجانب الأيسر وكالوم بريتين وجورج ويليامس مع وجود ثلاثي في منطقة وسط الميدان مع الأعتماد علي سام نومبي كمهاجم صريح ليس لدية أدوار دفاعية وذلك بسبب الأعتماد علية في إستقبال الكرات الطولية.

ذلك هو الشكل الذي كان يريد تنفيذة بول تيسديل المدير الفني لفريق ميلتون كينز دونز ولكن ليفربول نجح في ضرب دفاعات ميلتون كينز دونز من خلال التحركات الدائمة بين الخطوط وبالإخص من جانب الثلاثي نابي كيتا وتشامبرلين وكورتيس جونز تلك التحركات جعلت ليفربول يصل إلي مرمي ميلتون كينز دونز بسهولة علي الرغم من الكثافة العددية التي قام بها.

تحركات كورتيس جونز بين الخطوط
تحركات كورتيس جونز بين الخطوط

تحقيق ليفربول الفوز والصعود لدور ثمن النهائي ليس بالمفأجاة علي الرغم من التعديلات الكبيرة التي قام بها يورجن كلوب بالتشكيل وذلك بسبب السذاجة الواضحة في التمركزات الدفاعية من جانب فريق ميلتون كينز دونز ولكن الشيء الإيجابي الذي يمكن أن يكتسبة ليفربول من تلك المواجهة ظهور بعض العناصر بصورة مميزة وبالإخص هارفي إليوت الجناح الأيمن صاحب السادسة عشر عاماً وذلك بالإضافة إلي كورتيس جونز اللاعب التي تبتسم تحركاتة بالوعي وقد ظهر ذلك بصورة واضحة من خلال التحرك في منطقة العمق بين الخطوط من أجل إستلام الكرة وضرب التكتل الدفاعي من جانب الخصم تلك التحركات أعطت الحرية للظهير الأيسر جيمس ميلنر التي قد كان لدية حرية هجومية كبيرة.

مواجهة ليفربول وشيفيلد يونايتد دون شك ستشهد أختلافات كبيرة في تشكيلة يورجن كلوب حيث من المتوقع أن يتم الأعتماد علي العناصر الأساسية بالإخص أن ليفربول لايعاني من الإصابات سوي الحارس الدولي البرازيلي أليسون بيكر الذي قد غاب عن ليفربول خلال الفترة الأخيرة بعدما أن أصيب خلال مواجهة نورويتش سيتي بالجولة الأولي بالدوري الإنجليزي.