التخطي إلى المحتوى

يلتقي برشلونة واشبيلية بالجولة الثامن بالدوري الإسباني مواجهة الليلة هي قمة الجولة الثامنة بالدوري الإسباني تأتي بعدما أن حقق برشلونة فوزاً صعباً علي حساب انتر ميلان بالجولة الثانية بدوري أبطال أوروبا دون شك ذلك يعطي دوافع إيجابية لدية برشلونة ومايزيد من الدوافع الإيجابية لدية برشلونة هو تعثر غرناطة بالأمس وذلك سيفتح الطريق أمام برشلونة لتحسين مركزة في حالة حصد نقاط اللقاء الثلاثة الليلة علي حساب اشبيلية صاحب النتائج المذبذب حتي الأن.

تشكيلة برشلونة أمام انتر ميلان قد شهدت عدة تعديلات أهمها الأعتماد علي نيلسون سيميدو في مركز الظهير الأيسر بالطبع ذلك أمر غير معتاد ولكن في ظل مواصلة جوردي ألبا بالإضافة إلي المستوي السيء التي قد ظهر بة الشاب الإسباني جونيور فيربو وذلك ما جعل هناك أستمرارية في الأعتماد علي كظهير أيمن أما خط الوسط لم يشهد تعديلات فقد واصل فاليردي الأعتماد علي الثلاثي آرتور ميلو ودي يونج وبوسكيتس أما بالنسبة للثلاثي الأمامي فقد قرر فالفيردي مواصلة الأعتماد علي الثنائي جريزمان وسواريز مع عودة ليونيل ميسي الذي قد غاب عن مواجهة خيتافي بسبب الإصابة.

برشلونة وجد صعوبات بالغة في عملية الخروج بالكرة وذلك بسبب الطريقة التي يعتمد عليها المخضرم الإيطالي أنطونيو كونتي بالضغط المتواصل علي الثلاثي وسط ميدان برشلونة آرتور ميلو ودي يونج وبوسكيتس ولكن كيف نجح فالفيردي في الخروج من تلك المشكلة ؟ برشلونة قد قرر الخروج بالكرة من منطقة الأطراف من خلال الأعتماد علي الثنائي فرينكي دي يونج وسيرجي روبيرتو بالجانب الأيمن والأعتماد علي الثنائي نيلسون سيميدو وآرتور ميلو بالجانب الأيسر ومن ثم يتم الأعتماد علي علي المهارات الفردية من جانب الثنائي ليونيل ميسي وأنطوان غريزمان.

تحركات ثنائي في منطقة الأطراف
تحركات ثنائي في منطقة الأطراف

الأدوار الهجومية الكبيرة لدية باكات وثنائي وسط ميدان برشلونة نيلسون سيميدو وسيرجي روبيرتو ودي يونج وآرتور ميلو جعلت هناك ثغرة واضحة لدية برشلونة في منطقة العمق ونجح في إستغلالها بالفعل انتر ميلان في اول دقائق اللقاء بالتقدم بالهدف الأول لذلك قرر فالفيردي الأعتماد علي ثلاثي في كقلب دفاع حيث في حالة تقدم نيلسون سيميدو سيكون سيرجي روبيرتو الظهير الأيسر متراجع للجانب الخلفي وذلك من أجل إعطاء الفرصة للدولي الفرنسي كليمو لينجليه بعمل تغطية دفاعية بالجانب الأيسر في ظل تقدم نيلسون سيميدو.

كليمو لينجليه يقوم بدور دفاعي بالجانب الأيسر في ظل تقدم سيميدو
كليمو لينجليه يقوم بدور دفاعي بالجانب الأيسر في ظل تقدم سيميدو

بداية اللقاء قد شهدت علي عدم تحرك الثنائي أنطوان غريزمان وليونيل ميسي في منطقة العمق وذلك بسبب أعتماد برشلونة علي نقل الكرة وبناء الهجمة من الأطراف في ظل الضغط المتواصل علي ثلاثي وسط الميدان وبالتالي كان من الضروري أن تواجد ميسي وأنطوان غريزمان من أجل المساعدة في خروج الكرة من الخلف للأمام بتكوين جبهات ثلاثية بالجانب الأيسر نيلسون سيميدو وآرتور ميلو وأنطوان غريزمان أما بالجانب الأيسر يتم الأعتماد علي الثلاثي سيرجي روبيرتو وفرينكي دي يونج وليونيل مسي ولكن الأعتماد فقط علي ثنائي في الجبهتين كان كفيلًا لبرشلونة لنقل الكرة من الخلف للأمام والوصول للثلث الأمام لذلك قد فضل فاليردي أن يتواجد الثنائي غريزمان وميسي في منطقة العمق وذلك بالطبع سيخلق مساحات في منطقة الأطراف في ظل الرقابة المتوقعة من جانب الثنائي.

دخول ميسي وجريزمان لمنطقة العمق أوجد مساحات في الأطراف
دخول ميسي وجريزمان لمنطقة العمق أوجد مساحات في الأطراف

مواجهة اشبيلية اليوم ستختلف دون شك عن مواجهة انتر ميلان حيث أن اشبيلية يعتمد علي الشكل الخططي 4-3-3 ولكن الأعتماد علي ثلاثي في وسط الميدان لاتعني ممارسة اشبيلية عملية الضغط علي وسط الخصم ولكن اشبيلية يعتمد علي التراجع الدفاعي وعمل كثافة دفاعية مع الأعتماد علي الهجمات المرتدة مع الأعتماد علي المساندة الهجومية من وسط الميدان وتقدم الظهيرينخيسوس نافاس وسيرخيو ريجيلون.