التخطي إلى المحتوى

يلتقي المنتخب الارجنتيني والمنتخب الماني اليوم وذلك ضمن إستعدادات منتخب المانيا لتصفيات الأمم الأوروبية ولكن تظل مباراة الارجنتين والمانيا لها أهمية خاصة بالطبع يذكر أن منتخب الارجنتين قد تفوق علي منتخب المانيا بالمواجهة الأخيرة التي جمعت المنتخبين وديًا وقد أنتهي اللقاء برباعية مقابل هدفين لصالح المنتخب الأرجنتيني ولكن أخر مواجهة جمعت بين الارجنتين والمانيا بشكل رسمي قد كانت بنهائي كأس العالم 2014 الذي قد أقيم في البرازيل وقد أنتهي اللقاء لصالح المنتخب الألماني بهدف نظيف.

المانيا سيكون لديها ثلاثة مواجهات رسمية خلال الفترة المقبلة وذلك ضمن التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية 2020 المنتخب الألماني دون شك إلي الأن لتأهل لكأس الأمم الأوروبية ولكن ذلك ليس هو طموح المنتخب الألماني بالطبع طموح المنتخب الألماني هو المنافسة علي جميع البطولات التي يخوضها ولن يكون التأهل هو الهدف الأكبر بالنسبة لمنتخب ألمانيا صاحب التاريخ الكروي العظيم لذلك الإخفاق أمام المنتخب الهولندي بالجولة الرابعة جعل هناك شكوك لدية الجماهيرة الألمانية حول قدرة المنتخب الألماني علي مواجهة المنتخبات الكبري وذلك دون شك يزيد من أهمية لقاء الليلة.

الفوز بثنائية نظيفة علي حساب ايرلندا الشمالية كانت أخر المواجهات التي قد خاضها المنتخب الألماني بتشكيلة تحتلف كثيراً عن التشكيلة التي خاض بها مواجهة المنتخب الهولندي حيث قد تحول الشكل الخططي من 3-4-2-1 إلي 4-2-3-1 بالإضافة إلي عدة تعديلات علي التشكيلة الألمانية حيث قرر المدرب الألماني يواخيم لوف الأعتماد للمرة الأولي علي تيمو فيرنر كرأس حربة صريح مع وجود ثلاثي تحت رأس الحربة المتألق سيرجي جنابري والمخضرم ماركو رويس وجوليان براندت مع مواصلة الأعتماد علي الثنائي المعتاد جوشوا كيميش وتوني كروس كثنائي وسط ميدان.

بداية المواجهة شهدت علي قيام منتخب ايرلندا الشمالية بالضغط العالي بكثافة وذلك ما جعل المنتخب الألماني لدية مشاكل واضحة في عملية بناء الهجمة ولكن أيضاً منتخب ايرلندا كان لدية مشكلة حيث أن في حالة نجاح المنتخب الألماني في تخطي هذا الضغط يجد مساحات كبيرة بالإخص أن منتخب أيرلندا الشمالية أعتمد أن يقوم بعملية الضغط العالي بكثافة كبيرة وتلك تعتبر ثغرة دون شك في ظل القوة الهجومية التي يمتلكها المنتخب الألماني.

مساحات كبيرة بدفاع المنتخب الأيرلندي في حالة تخطي ألمانيا الضغط
مساحات كبيرة بدفاع المنتخب الأيرلندي في حالة تخطي ألمانيا الضغط

منتخب أيرلندا الشمالية قدم مباراة أكثر من رائعة دون شك وقد أحرج المنتخب الألماني وبالإخص في بداية اللقاء والتي قد شهد تفوق كبير من جانب منتخب أيرلندا الشمالية ولكن كما قد وضحنا كان هناك ثغرة دفاعية كبيرة لذلك بعد مرور أول ربع ساعة من بداية اللقاء بدء المنتخب الأيرلندي في التراجع من أجل التكتل في وسط ميدانة من أجل سد الثغرة الواضحة في حالة أعتمادة علي عمل الضغط بكثافة عددية خصوصاً أن منتخب المانيا لدية سرعات كبيرة بالخط الأمامي وبالإخص الثنائي سيرجي جنابري وجوليان براندت ولكن علي الرغم من تراجع المنتخب الأيرلندي الشمالي لمنطقة وسط ميدانة ولكن منتخب المانيا أصبح غير قادر علي الوصول للثلث الأمامي وأصبح أستحواذة علي الكل أستحواذ سلبي وذلك ما كان يريدة المنتخب الأيرلندي الشمالي بقيادة مديرة الفني مايكل أونيل.

ماذا فعل المدير الفني الألماني المخضرم يواخيم لوف من أجل حل تلك الأزمة ؟ أعطي تعليمات بتحرك سيرجي جنابري في منطقة العمق وبالتالي تصبح الأفضلية العددية في منطقة العمق لصالح المنتخب الألماني وبالتالي يكون المنتخب الألماني قادر علي بناء الهجمات من خلال تقارب الخطوط ونقل الكرة من قدم لقدم بالإضافة إلي أن سيرجي جنابري وجد صعوبات بتواجدة في منطقة الطرف بالإخص أن جمال لويس الظهير الأيسر كان لدية تعليمات دفاعية كبيرة وبالتالي تواجد جنابري في منطقة العمق أفضل دون شك بالإخص أن منتخب أيرلندا الشمالية قد أضطر لعمل كثافة عددية في منطقة العمق من أجل إيقاف خطورة تحركات سيرجي جنابري الذي يعتبر أخطر لاعبي المنتخب الألماني وبالتالي ذلك أعطي مساحات في منطقة الأطراف لذلك سنجد هناك تحركات وواجبات هجومية كبيرة للثنائي كلوسترمان وهالستنبيرج وما يجسد أفكار المدير الفني الألماني يواخيم لوف الهدف المنتخب الألماني الأول وذلك من خلال التقدم الهجومي للثنائي كلوسترمان و هالستنبيرج بالإضافة إلي تحرك جنابري  في منطقة العمق.

هدف ألمانيا الأول يجسد أفكار يواخيم لوف
هدف ألمانيا الأول يجسد أفكار يواخيم لوف

مباراة الارجنتين والمانيا لن تختلف كثيراً عن مواجهة أيرلندا الشمالية حيث من المتوقع أن يبدأ المنتخب الألماني بالقوة الضاربة بالإخص أن المنتخب الألماني سيكون لدية مواجهة خلال الأسبوع المقبل أمام منتخب إستونيا بالجولة السادسة بالتصفيات كأس الأمم الأوروبية بالإضافة إلي ذلك أن المنتخب الأرجنتيني سيخوض مواجهة ودية وحيدة خلال فترة التوقف الدولي الحالية لذلك المدير الفني للمنتخب الأرجنتيي قد أكد علي أهمية مواجهة المنتخب الألماني من أجل الوقوف علي مدي قدرة المنتخب الأرجنتيني علي مواجهة منتخبات كبري مثل المنتخب الألماني.