التخطي إلى المحتوى

يلتقي اليوم ليفربول ومانشستر يونايتد ضمن منافسات الجولة التاسعة بالدوري الإنجليزي تلك المواجهة تجمع بين فريقين لديهم تاريخ كبير بالكرة الإنجليزية والعالمية دون شك ولكن ما لا شك في أيضاً هو أن ليفربول أصبح منافس شرس علي جميع البطولات التي يخوضها والموسم الماضي خير دليل علي ذلك حيث قد كان من أهم المنافسين علي لقب الدوري الموسم المنقضي بالإضافة إلي حصد لقب دوري أبطال أوروبا في حين أن الحال يختلف بالطبع بالنسبة مانشستر يونايتد الذي قد أصبح ليس لدية القدرة علي المنافسة سواء بالجانب المحلي أو القاري وذلك علي الرغم من إمتلاك العديد من العناصر التي تؤهلة للمنافسة علي الألقاب وبقوة ولكن إلي الأن مانشستر يونايتد يحتل المركز الرابع عشر بينما يحتل ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي حتي الأن.

ليفربول قد خاض أخر لقائاتة قبل التوقف الدولي الأخير أمام ليستر سيتي بالجولة الثامنة وقد نجح في في مواصلة أنتصاراتة بتحقيق أنتصار صعب علي ليستر سيتي ولم تشهد تشكيلة الألماني يورجن كلوب تعديلات فقط تم الأعتماد علي الدولي المصري محمد صلاح كرأس حربة صريح منذ بداية المواجهة وذلك من أجل إعطاء الفرصة للدولي البرازيلي روبرتو فيرمينو للنزول في منطقة العمق والمساعدة في تدوير الكرة بالإخص أن ليفربول مازال يعاني وبشدة بعد رحيل كوتينيو فلا يمتلك لاعب في وسط الميدان يمتلك قدرات هجومية قادرة علي تعويض رحيل الدولي البرازيلي لذلك نجد دائماً فيرمينو يقوم بالنزول لمنطقة العمق بالإضافة إلي ذلك بداية المواجهة قد شهدت وجود ساديو ماني كجناح أيمن وذلك غير معتاد حيث أن المركز الأساسي بالنسبة ساديو ماني هو الجناح الأيسر.

الشكل الهجومي لفريق ليفربول أمام ليستر سيتي
الشكل الهجومي لفريق ليفربول أمام ليستر سيتي

مشاكل في نقل الكرة من الخلف للأمام بالطبع تلك هي من أهم مشاكل ليفربول منذ الموسم الماضي وقد نجح ليستر سيتي إستغلال تلك النقطة من خلال عمل كثافة في الضغط الأمامي علي ثنائي الدفاع وفابينيو لاعب الإرتكاز الذي يعتبر العنصر الأهم بالنسبة ليفربول في عملية نقل الكرة من الخلف للأمام لذلك سنجد أن جميع الفرق الأن تعلم تلك النقطة وتقوم بالضغط المستمر مع فابينيو لذلك حاول ليفربول نقل الكرة من خلال الكرات الطولية المرسلة في منطقة الأطراف في ظل الصعوبات التي سيواجة ليفربول في حالة نقل الكرة من منطقة العمق بالإخص أن لايوجد لاعب لدية ليفربول يقوم بالتحرك بين الخطوط وبالتالي في حالة نجاح فابينيو في الإستلام والتسلم تحت الضغط لن يجد اللاعب التي يتحرك في المساحات أو بين الخطوط من أجل إعطاءة الكرة وبالتالي ليفربول أنحصر هجومياً في منطقة الأطراف.

الضغط علي ثلاثي وسط ميدان ليفربول
الضغط علي ثلاثي وسط ميدان ليفربول

يورجن كلوب يعلم أن فريقة لدية مشكلة واضحة في عملية نقل الكرة من الخلف للأمام لذلك يعطي مهاجمة الوحيد بعض الأدوار الإضافية من خلال النزول المتكرر لمنطقة وسط الميدان بالإضافة إلي ذلك يقوم ثنائي وسط الميدان فينالدوم بالتحرك في منطقة الأطراف من أجل إعطاء المساندة الهجومية من منطقة الأطراف وتلك هي نقطة قوة ليفربول الهجومية وبالتالي المدير الفني لفريق ليستر سيتي بريندان رودجيرس لم يعطي أدوار هجومية كبيرة للباكات دومينجوس وبن تشيلويل.

ما هو الطريقة الأفضل بالنسبة ليفربول خلال مواجهة مانشستر يونايتد ؟ يعتبر وسط الميدان هي النقطة الأهم والأفضل لدية اليونايتد وبالتالي التقدم الهجومي المعتاد من جانب ثنائي وسط الميدان فينالدوم وميلنر في منطقة الأطراف مع وجود فابينيو كلاعب إرتكاز سيجعل ليفربول لدية ثغرة واضحة في منطقة العمق ولكن علي ليفربول أن يعتمد بشكل كامل علي منطقة الأطراف بالإخص أن تلك تمثل نقطة ضعف لدية مانشستر يونايتد وبالإخص الظهير الأيمن وان بيساكا لذلك من الأفضل أن يتم الأعتماد علي محمد صلاح كجناح أيمن وليس كمهاجم صريح كما حدث خلال مواجهة ليستر سيتي مع وجود ساديو ماني بالجانب الأيسر مع إعطاء أدوار هجومية كبيرة للثنائي أرنولد وروبرتسون.

بذلك سينجح ليفربول في الوصول وبسهولة لمنطقة الثلث الأمامي من خلال الأعتماد علي الأطراف وسيقوم بعمل كثافة عددية في منطقة وسط الميدان في ظل عدم إعطاء أدوار هجومية لثلاثي وسط الميدان ومن الأفضل أن يتم الضغط علي ثنائي وسط ميدان مانشستر يونايتد سكوت ماكتومناي ونيمانيا ماتيتش وذلك سيجعل مانشستر يونايتد لدية مشكلة كبيرة في نقل الكرة من الخلف للأمام وبالإخص في حالة الأعتماد علي لينجارد علي حساب خوان ماتا.

علي الجانب الأخر مانشستر يونايتد سيخوض مواجهة الليلة ويأمل في حصد نقاط اللقاء الثلاثة وإستغلال عاملي الأرض والجمهور حيث من المقرر أن تقام المواجهة علي أولد ترافورد معقل اليونايتد يذكر أن مانشستر يونايتد يفتقد إلي طعم الأنتصارات منذ الأسبوع السادس حينما حقق الفوز ليستر سيتي بهدف وحيد عن طريق الدولي الإنجليزي ماركوس راشفورد وذلك بالطبع يزيد من رغبة مانشستر يونايتد في العودة إلي طريق الأنتصارات بالإخص أن في حالة تحقيق الفوز الليلة لن يكون فوزا عادياً بثلاثة نقاط فقط بل سيعطي دوافع إيجابية لليونايتد وجماهيرة التي قد فقد الثقة في اللاعبين وفي المدير الفني سولشار علي الرغم من البداية الرائع للمدير الفني النرويجي الشاب.

كيف يلعب اليوم اليونايتد أمام ليفربول ؟ الحل الأمثل هو الضغط علي وسط ميدان ليفربول تلك هي نقطة الضعف الأبرز لدية ليفربول ولكن الهدف من الضغط علي ثلاثي وسط الميدان لن يكون فقط إبعاد ليفربول عن الثلث الأمامي ولكن سيكون الهدف منة هو إستخلاص الكرة وبناء هجمات مرتدة مع الأعتماد علي الرباعي الهجومي ماتا ودانييل جيمس وأندرياس بيريرا والدولي الإنجليزي راشفورد ولكن لاداعي أن يتم إعطاء الظهيرين وان بساكا وآشلي يونج دور هجومي بالإخص أن منطقة الأطراف هي النقطة الهجومية الأبرز لدية ليفربول وبالتالي تقدم الظهيرين سيكون ثغرة دفاعية كبيرة لدية اليونايتد في ظل السرعات الكبيرة التي يمتلكها الثنائي محمد صلاح وساديو ماني.