التخطي إلى المحتوى

يلتقي الليلة ريال مدريد وغلطة سراي التركي بالجولة الثالثة بدوري أبطال أوروبا مواجهة تعتبر من أهم مباريات الجولة الثالثة بالإخص أن ريال مدريد قد تعثر خلال الجولتين الماضيتين حيث قد تلقي الهزيمة بثلاثية من باريس سان جيرمان وقد حقق التعادل بصعوبة بالغة خلال مواجهة كلوب بروج البلجيكي بالجولة الثانية ومازال ريال مدريد يواصل إخفاقاتة بالدوري الإسباني حيث قد تلقي الهزيمة المفاجئة من ريال مايوركا بالجولة التاسعة بالدوري الإسباني.

ريال مدريد قد خاض مواجهة ريال مايوركا في وجود العديد من التعديلات بالتشكيلة المدريدية حيث قد غاب داني كارفخال الظهير الأيمن التي قد تم إستبعادة لأسباب فنية وذلك علي الرغم أن الدولي الأسباني هو أحد أهم عناصر ريال مدريد طوال السنوات الأخيرة الماضية ولكن زيدان قرر أن يتم الأعتماد علي الشاب ألفارو أودريوزولا بينما قد عاد الدولي البرازيلي مارسيلو لقيادة الجبهة اليسري وتم الأعتماد علي خاميس رودريغيز بدلاً من جاريث بيل المصاب بينما قد إستبعاد الدولي البلجيكي إيدين هازارد لأسباب فنية وبالطبع تلك هي المفأجاة الأكبر خلال مواجهة ريال مايوركا بالإخص أن ريال مدريد لايمتلك البديل الجيد ولكن في النهاية زيدان قرر الأعتماد علي الشاب فينيسيوس بينما تم الأعتماد علي ثنائي هجومي بقيادة الفرنسي بنزيما والصربي لوكا يوفيتش ولكن لم يظهر تفاهم بين الثنائي.

مشكلة ريال مدريد مازالت قائمة وهي منطقة عمق وسط الميدان حيث قام فريق ريال مايوركا بالضغط علي ثنائي وسط الميدان كاسيميرو وإيسكو وبالتالي أصبح ريال مدريد غير قادر علي نقل الكرة من الخلف للأمام بل وأصبح ريال مايوركا لدية شكل هجومي رائع بالإخص أن الحالة الهجومية لدية ريال مايوركا تعتمد علي الكثافة العددية بالأعتماد علي الثلاثي لاغو جونيور والكرواتي بوديمير ودانييل رودريغيز مع دعم هجومي من وسط الميدان في حين أن ريال مدريد لم يكن لدية حلول هجومية سواء من العمق أو من الأطراف فقط يتم الأعتماد علي المهارات الفردية من جانب البرازيلي فينيسيوس جونيور وذلك علي الرغم من إعطاء الحرية الهجومية للدولي البرزايلي مارسيلو ولكن لم يكن لدية فعالية هجومية بالإخص أن كان هناك ثبات دفاعي من جانب باكات ريال مايوركا.

كثافة هجومية من جانب ريال مايوركا
كثافة هجومية من جانب ريال مايوركا

فيسينتي مورينو المدير الفني الشاب لفريق ريال مايوركا قد تفوق علي الفرنسي زين الدين زيدان دون شك حيث نجح في إستغلال نقاط ضعف ريال مدريد وبالتحديد منطقة وسط الميدان التي لم يكن لديها حلول هجومية وبالتالي الضغط علي وسط الميدان جعل ريال مدريد غير قادر علي الأطلاق علي الوصول للثلث الأمامي وتلك النقطة ستجعلنا نطرح سؤالاً لماذا لم يتم الأعتماد علي فيديريكو فالفيردي بدلاً من الصربي لوكا يوفيتش بالإخص أن فيديريكو فالفيردي لدية قدرات كبيرة علي التحرك بين الخطوط وتلك النقطة قد يحتاجها وبشدة ريال مدريد خلال مواجهة ريال مايوركا في ظل الضغط المتواصل علي وسط الميدان.