التخطي إلى المحتوى

يلتقي اليوم برشلونة وسيلتا فيغو بالأسبوع الثالث عشر بالدوري الإسباني يذكر أن أخر مواجهة جمعت بين الفريقين قد أنتهت بتفوق سيلتا فيغو في مفأجاة تعتبر الأبرز بالموسم بالدوري الإسباني بالإخص أن سيلتا فيغو كان ينافس علي البقاء ولكن إخفاقات برشلونة المتواصلة تحت قيادة فالفيردي أصبح أمر معتاد وإلي الأن برشلونة يواصل إخفاقاتة غير المتوقعة حيث قد تلقي هزيمة مفاجئة بالأسبوع الماضي أمام ليفانتي بالإضافة أفتقدة نقطتين خلال لقائة الأخير أمام سلافيا براغ التشيكي الذي يقبع في قاع المجموعة السادسة بدوري أبطال أوروبا.

مباراة برشلونة وسيلتا فيغو قابلة أن تشهد مفأجات لما لا في ظل هذا التذبذب الكبير في نتائج برشلونة خلال الفترة الأخيرة بالإخص مباراة سلافيا براغ قد شهدت تعديلات غير مفهومة علي الأطلاق بتشكيل برشلونة وذلك يشير أن برشلونة تحت قيادة فالفيردي يسير عكس الإتجاة الصحيح وذلك علي الرغم من إمتلاك برشلونة العديد من اللاعبين المتميزين ولكن أيضاً برشلونة يمتلك فالفيردي.

فالفيردي مازال حتي الأن لم يتمكن من توظيف جريزمان بالشكل الأمثل حيث أن فالفيردي يعتمد علي جريزمان كجناح ولكن جريزمان لاعب ليس لدية توظيف صريح لذلك جريزمان مع فريقة السابق أتلتيكو مدريد كان يعتمد علية سيميوني كمهاجم ثاني بالإخص أن سيميوني يعتمد علي الشكل الخططي 4-4-2 وذلك بالأعتماد علي مهاجم ثابت في منطقة الجزاء بينما يقوم جريزمان بالتحرك بصورة دائمة خارج منطقة الجزاء وقد تألق جريزمان بشدة في هذة الطريقة ونجح في تسجيل خمسة عشر هدف بالدوري الإسباني بالموسم الممنصرم بينما يعتمد ديشامب علي التراجع للجانب الدفاعي إلى حداً ما وبالتالي يقوم بعمل كثافة عددية في منطقة وسط الميدان بالإضافة غلي قدرة جريزمان علي التحول السريع من الدفاع للهجوم ونجح جريزمان بشدة في هذا التوظيف.

ولكن فالفيردي قرر الأعتماد علي جريزمان كجناح أيسر ! التوظيف الأمثل بالنسبة جريزمان هو الأعتماد علية كلاعب وسط ميدان هجومي في طريقة 4-3-3 وتلك الطريقة مناسب بالطبع بالنسبة برشلونة بالإضافة إلي أن برشلونة لايمتلك لاعب وسط ميدان لدية قدرات هجومية كبيرة بالإخص أن فالفيردي يعتمد علي دي يونج كمحور إرتكاز وبالتالي توظيف جريزمان في تلك المنطقة سيكون التوظيف الأمثل والأقرب لتوظيف جريزمان بالمنتخب الفرنسي بتواجدة بجوار كانتي وبوجبا وكان يقوم بدورة الدفاعي علي أكمل وجة وبالتالي تواجدة في منطقة وسط الميدان لن يجعل برشلونة لدية ثغرة في منطقة العمق.

جريزمان بجوار كانتي وبوجبا
جريزمان بجوار كانتي وبوجبا

برشلونة خلال مواجهة سلافيا براغ التشيكي كان لدية صعوبة واضح في أختراق التكتل الدفاعي المنظم من جانب الفريق التشيكي الذي كان لدية شكل هجومي أكثر من رائع لذلك لجأ برشلونة لضغط العالي علي دفاعات سلافيا براغ من أجل يجعل مهمتة صعبة في بناء هجمات منظمة وبالتالي يعتمد علي الكرات الطولية واللعب المباشر وذلك ما قام بة الفريق التشيكي بالفعل وبالإخص من الجانب الأيسر المميز جان بوريل الذي يعتبر أحد أهم العناصر التي يعتمد عليها المدرب تربيشوفسكي في الخروج بالكرة من الخلف للأمام.

ضغط برشلونة علي دفاعات سلافيا براغ
ضغط أمامي من جانب برشلونة علي دفاعات سلافيا براغ

صعوبة أختراق برشلونة التنظيم الدفاعي لفريق سلافيا براغ التشيكي جعلت هناك صعوبة إلي مواصلة الأعتماد علي ميسي كهاجم صريح وبالتالي هناك تغير الشكل الخططي لفريق برشلونة من 4-3-3 إلي 4-2-3-1 وذلك بتحرك أرتورو فيدال لمركز المهاجم الصريح ووجود ثنائي في وسط الميدان دي يونج وسيرجيو بوسكيتس ولكن كان من الأفضل أن يتم الأعتماد علي جريزمان بدلاً من بوسكيتس في ظل صعوبة الأختراق من العمق لذلك كان برشلونة يحتاج إلي لاعب لدية قدرات هجومية كبيرة لايمتلكها بالطبع بوسكيتس.

برشلونة حاول الأعتماد علي الكرات الطولة وذلك إستغلال التقدم الهجومي الكبير من جانب الظهير الأيسر جان بوريل كان كما وضحنا كان هناك تنظيم دفاعي رائع من جانب الفريق التشيكي لذلك سنجد أن اللاعب النيجيري بيتر أولاينكا يقوم بدورة الدفاعي علي أكمل وجة بالإضافة إلي التغطية الدفاعي بالجانب الأيسر من قلب الدفاع التشيكي ميشال فريدريخ لذلك بصورة عامة فريق سلافيا براغ بقيادة مديرة الفني يندريخ تربيشوفسكي قد تفوق بصورة واضحة علي برشلونة.