التخطي إلى المحتوى

يلتقي الليلة ليفربول ومانشستر سيتي ضمن منافسات الجولة الثانية عشر بالدوري الإنجليزي بالطبع مواجهة هي الأهم هذا الأسبوع ليس فقط علي مستوي الدوري الإنجليزي ولكن علي مستوي الدوريات الخمسة الكبري وذلك في ظل المنافسة الكبيرة بين الفريقين ليس هذا الموسم فقط ولكن منذ الموسم الماضي المنافسة مشتعلة بين الفريقين ولكن مانشستر سيتي نجح في حسم لقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي بفارق نقطة وحيدة فقط عن ليفربول الذي نجح في الأستحواذ علي الصدارة لفترة كبيرة مثلما يحدث حالياً ليفربول مازال يواصل صدارتة للدوري الإنجليزي ولكن هل السيتي سيكون لة رأي أخر.

مباراة ليفربول ومانشستر سيتي لا تكمن أهميتها فقط في حصد الثلاثة نقاط فقط ولكن في حالة مواصلة ليفربول أنتصاراتة سيزيد الفارق النقطي بينة وبين السيتي إلي تسعة نقاط وبالتالي ذلك سيصدر حالة من الإحباط لدية السيتي وسيزيد من الحالة المعنوية الإيجابية لدية ليفربول الذي علية الأستفادة اليوم من عاملي الأرض والجمهور أما في حالة تحقيق السيتي لنقاط اللقاء الثلاثة سيصدر حالة من الضغط علي ليفربول الذي مازال يعاني من بعض المشاكل الفنية علي الرغم من تحقيقة نتائج جيدة للغاية حتي الأن سواء علي المستوي المحلي أو الأوروبي.

ليفربول خاض أخر لقائاتة أمام جينك البلجيكي بالأعتماد علي الرسم الخططي المعتاد 4-3-3 ولكن بتعديلات كبيرة في أرض الميدان وذلك من أجل إراحة بعض اللاعبين حيث قرر الأعتماد علي ميلنر كظهير أيسر بدلاً من الدولي الإسكتلندي روبرتسون بالإضافة إلي الأعتماد جو جوميز علي الرغم من تواجد لوفرين علي مقاعد البدلاء بالإضافة إلي غياب الدولي الكاميروني جويل ماتيب بسبب الإصابة بينما واصل الأعتماد علي أرنولد كظهير أيمن أيضاً كان هناك تعديلات في منطقة وسط الميدان حيث قد أعتمد علي نابي كيتا علي حساب هندرسون الذي من المؤكد أن يكون بالتشكيلة الأساسية خلال مواجهة الليلة أيضاً كان هناك تعديلات في الثلث الأمامي بخروج ساديو ماني وفيرمينو من التشكيل الأساسي والأعتماد علي اوريجى وتشامبرلين كمهاجم صريح ؟ بجوار محمد صلاح.

تشامبرلين كان يتواجد علي الورق كمهاجم صريح ولكن كتطبيق فعلي في أرض الملعب كان يقوم بدور فيرمينو بالنزول الدائم في منطقة العمق من أجل خلق مساحات للقدم من الخلق وبالتالي يصبح تشامبرلين صانع الألعاب خلف الثنائي محمد صلاح وأوريجى وذلك ما يقوم بة فيرمينو ولكن السؤال هل تشامبرلين نجح أن يكون نسخة من فيرمينو ؟ الأجابة الفوارق بين تشامبرلين وفيرمينو كبيرة ولكن في جميع الأحوال ليفربول مازال يعاني وبشدة في منطقة صانع الألعاب ولم ينجح يورجن كلوب في إيجاد الحلول منذ رحيل كوتينيو.

محمد صلاح كان لدية حرية كبيرة في التحرك بالجانب الأيمن وذلك علي عكس المعتاد حيث أن كلوب قد أعتمد علي صلاح كمهاجم صريح خلال الفترة الأخيرة في ظل النزول المتكرر من جانب فيرمينو لمنطقة العمق وبالتالي يقوم ماني وصلاح بالدخول لمنطقة الجزاء ولكن لعدم وجود فيرمينو أصبح صلاح مطالب بالتحرك في الجانب الأيسر من أجل المساندة في خروج الكرة من الخلف للأمام ومن ثم يقوم بالدخول لمنطقة الجزاء ولكن لم يكن رأس حربة ثابت في منطقة الجزاء كما هو معتاد خلال الفترة الأخيرة ولكن بصورة عامة الأفضل أن يتم إعطاء محمد صلاح حرية التحرك وبالإخص بالجانب الأيمن وذلك من أجل الأستفادة من سرعتة بالإخص أن ليفربول في بعض الأحيان يعتمد علي الهجمات المرتدة مثلما حدث في مواجهة نابولي بالجولة الأولي بدور المجموعات هذ الموسم.

ما هو الشكل الأنسب بالنسبة ليفربول لمواجهة السيتي الليلة ؟ من المتوقع اليوم أن يعتمد يورجن كلوب علي المرتدات وذلك سيكون الأفضل بالنسبة ليفربول وذلك من خلال عمل الضغط من بداية خط وسط الميدان بحيث يتم سحب لاعبي مانشستر سيتي لمنطقة وسط ميدان ليفربول وبالتالي يتم خلق مساحات كبيرة في وسط ميدان مانشستر سيتي وذلك هو المتوقع بالإخص أن السيتي يعتمد علي عمل كثافة في الحالة الهجومية وبالتالي ليفربول سيكون مطالب بعمل كثافة في الجانب الدفاعي وما يجعل مانشستر سيتي يعتمد علي الكثافة في الناحية الهجومية ويجعل ليفربول يعتمد علي الهجمات المرتدة فقط هو موقف الفريقين في الدوري حيث في حالة إنتهاء اللقاء بالتعادل ذلك سيصب في صالح ليفربول علي عكس مانشستر سيتي الذي سيخوض مواجهة الليلة وليس أمامة بديل سوي حصد نقاط الثلاثة.

أعتماد ليفربول علي الهجمات المرتدة لن يقلل من قوتة الهجومية علي الأطلاق بالإخص أن ليفربول متميز في تلك النقطة بالإخص في حالة توفر المساحات وذلك هو المتوقع خلال مواجهة اليوم بالإضافة لذلك ليفربول سيمثل خطورة كبيرة علي دفاعات السيتي في حالة أعتمادة علي الهجمات المرتدة بالإخص أن دفاع السيتي يعاني من عدة مشاكل فنية ولكن حتي ينفذ يورجن كلوب الشكل الأمثل للهجمات المرتدة سيكون مطالب أن يعطي الحرية الهجومية للظهيرين أرنولد وروبرتسون ولكن ستكون المشكلة أن قوة السيتي الهجومية تكمن في الجناحين سترلينج ورياض محرز لذك أن يتم إعطاء أرنولد وروبرتسون أدوار هجومية أمر يحتاج إلي جرأة كبيرة من جانب الألماني يورجن كلوب.

لماذا التقدم الهجومي للثنائي أرنولد وروبرتسون أمر هام للغابة بالنسبة ليفربول ؟ في حالة أعتماد ليفربول علي الهجمات المرتدة دون التقدم الهجومي من الظهيرين أرنولد وروبرتسون سيكون شكل ليفربول هجومياً شكل فردي من خلال الأعتماد علي سرعات ومهارات الثنائي محمد صلاح وساديو ماني بالإضافة إلي ذلك التقدم الهجومي للظهيرين يعطي إمكانية لدية ليفربول لعمل كثافة في منطقة جزاء السيتي بدخول صلاح وماني منطقة الجزاء لذلك يعتبر التقدم الهجومي من الظهيرين نقطة مفصلية بالنسبة ليفربول.

كيف يعتمد يورجن كلوب هجومياً علي التقدم الهجومي من جانب الظهيرين أرنولد وروبرتسون دون وجود ثغرة دفاعية في دفاعات ليفربول ؟ الأفضل أن يتم أستخدام هندرسون وفينالدوم واجبات بالتحرك الدفاعي في منطقة الأطراف بالإخص أن الثنائي معتاد علي التحرك في الأطراف من أجل المساندة الهجومية ولكن خلال مواجهة اليوم سيكون أدورهم دفاعية.

مانشستر سيتي اليوم سيفتقد جهود الدولي الإسباني دافيد سيلفا الذي يعتبر من أهم العناصر الأساسية لدية السيتي خلال الفترة الأخيرة ونجح في عمل جبهة نارية بالجانب الأيسر مع رحيم ستيرلينج وبالتالي ستيرلينج سيعتمد بصورة كبيرة علي مهاراتة وقدراتة الفردية بالإخص أن بينجامين ميندي ليس لدية أدوار هجومية كبيرة ولن يكون مناسب علي الأطلاق أن يتم بينجامين ميندي أوجواو كانسيلو أدوار هجومية من أجل السيطرة علي صلاح وماني بالإضافة إلي التقدم الهجومي من جانب ظهيرين ليفربول وبالتالي تقدم ميندي وكانسيلو للجانب الهجومي قد يمثل ثغرة كبيرة في دفاعات السيتي.

فيرمينو سيكون لدية دور هام للغاية خلال مواجهة اليوم بالإخص كما هو معتاد ومتوقع أن يكون هناك تركيز كبير علي الثنائي صلاح وماني وبالتالي ذلك سيعطي حرية في التحرك للدولي البرازيلي بالإخص أن فيرمينو يعتمد بشكل كامل علي التحرك في منطقة العمق الدفاعي للسيتي وتلك نقطة ضعف كبير لدية السيتي لذلك من الأفضل أن يتم الأعتماد علي رودريجو هيرنانديز من أجل مساندة ثنائي قلب الدفاع فرناندينيو وجون ستونز التي يعانون من مشاكل فنية كبيرة.

ماهو الشكل الأنسب بالنسبة مانشستر سيتي لمواجهة ليفربول ؟ بالطبع كما تحدثنا أن من المتوقع أن يعتمد ليفربول علي الهجمات المرتدة وسيكون من أهم الأسلاح التي يعتمد عليها لتنفذ هذا الشكل الهجومي الثلاثي صلاح وماني وفيرمينو لذلك في حالة الضغط الدائم علي هذا الثلاثي وذلك سيصدر مشكلة كبيرة لدية ليفربول هو مشكلة التحول من الجانب الدفاعي للجانب الهجومي وهنا سيكون باكات مانشستر سيتي دور في هذا الشكل الدفاعي لفريق مانشستر سيتي وذلك من خلال الدخول لمنطقة العمق لتغطية علي التقدم الهجومي لثنائي محور الإرتكاز بالإضافة إلي عدم إعطاء أدوار هجومي للاعب الإرتكاز سواء تم الأعتماد علي رودريجو هيرنانديز أو إيلكاي جوندوغان سيكون من الصعب أن يتم إعطائهم أدوار هجومية بالإضافة إلي وجود ثنائي قلب الدفاعي وبالتالي يصبح السيتي لدية أربعة لاعبين في وسط ميدانة في الحالة الهجومية وبذلك ينجح علي السيطرة والضغط علي الثلاثي صلاح وماني وفيرمينو.