التخطي إلى المحتوى

يلتقي الليلة ليستر سيتي وبرايتون ضمن الجولة الثالثة عشر بالدوري الإنجليزي وتعتبر المواجهة من أهم مواجهات هذة الجولة بالإخص أن ليستر سيتي أصبح من ضمن المنافسين وبقوة علي لقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم حيث يتفوق علي مانشستر سيتي بطل الدوري الموسمين الماضيين بنقطة وحيدة بينما يتفوق ليفربول علي ليستر بثمانية نقاط والأنتصار سيكون السبيل الوحيد بالنسبة ليستر سيتي من أجل ضمان الحفاظ علي الفارق النقطي بينة وبين مانشستر سيتي بالإضافة إلي تقليص الفارق النقطي مع ليفربول وذلك في حالة تعثرة خلال لقائة بهذة الجولة أمام كريستال بالاس.

ليستر سيتي اليوم سيكون لدية مهمة من العيار الثقيل بالإخص أن فريق برايتون متميز بشكل دائم علي أرضة ووسط جماهيرة وما يؤكد ذلك تحقيقة مفأجاة بالأنتصار بثلاثية نظيفة علي توتنهام وصيف دوري أوروبا بالموسم المنقضي أيضاً من ضمن الإحصائيات التي تؤكد تميز برايتون علي أرضة ووسط جماهيرة هو تحقيق ثلاثة أنتصارات هذا الموسم علي ميدانة بينما قد حقق أنتصار وحيد هذا الموسم خارج الديار علي حساب واتفورد بالجولة الأولي بالإضافة إلي ذلك برايتون يعيش حالة أكثر من رائعة تحت قيادة مديرة الفني البريطاني جراهام بوتير ولكن مواجهة اليوم تعتبر الأختبار الحقيقي.

بثنائية نظيفة حقق ليستر سيتي أنتصارة الرابع علي التوالي علي حساب ارسنال وذلك قبل فترة التوقف الدولي الأخيرة مواجهة خاضها ليستر سيتي بالقوة الضاربة بدون تعديلات بالتشكيل وذلك بالأعتماد علي الرسم الخططي المعتاد 4-1-4-1 وذلك بوجود الدولي النيجيري ويلفريد نديدي كلاعب وسط دفاعي مع الأعتماد علي المهاجم المخضرم جيمي فاردي متصدر قائمة هدافي الدوري الإنجليزي إلي الأن.

الدولي النيجيري ويلفريد نديدي لدية الدور الأبرز في عملية الخروج بالكرة مع إعطاء حرية التقدم الهجومي للرباعي هارفي بارنيس وجيمس ماديسون وتيليمانس وآيوزي بيريز ولكن بما أن ارسنال قام بالضغط بشكل دائم علي اللاعب النيجيري فقد كان هناك تحرك من جانب الدولي البلجيكي يوري تيليمانس من أجل إستلام الكرة من ثنائي قلب الدفاع والخروج بالكرة للثلث الأمامي أيضاً تيليمانس وجد سهولة كبيرة في التحرك بين الخطوط في ظل عدم التمركز بصورة صحيحة من جانب وسط ميدان أرسنال.

تحركات بين الخطوط من جانب تيليمانس
تحركات بين الخطوط من جانب تيليمانس

الضغط الأمامي والتمركز بالشكل الأمثل ليس من ضمن مميزات فريق ارسنال لذلك تحركات اللاعب البلجيكي يوري تيليمانس أتت بالحل لدية ليستر سيتي من أجل حل تلك الأزمة الفنية ليس ذلك فقط ليستر سيتي لدية حلول متعددة لخروج الكرة من منطقة الأطراف وذلك بالأعتماد علي الظهير الأيسر الشاب بن تشيلويل الذي يمتلك قدرات فردية تجعلة قادر علي الأنطلاقات الفردية ونقل الكرة من الخلف للأمام بسهولة أيضاً من ضمن الأفكار الرائعة من جانب ليستر سيتي في عملية الخروج بالكرة هو عمل كثافة عددية بالجانب الأيسر وذلك من خلال تواجد الظهير الأيسر بن تشيلويل وهارفي بارنيس وجيمس ماديسون وبالتالي يضطر أرسنال لعمل كثافة دفاعية بهذة الجانب وهنا يأتي دور يوري تيليمانس الذي يقوم بتحويل مسار الكرة من الجانب الأيسر للجانب الأيمن إستغلالًا للمساحات التي قد خلقت بسبب الكثافة العددية من جانب الفريقين بالطرف الأيسر لفريق ليستر سيتي.

تيليمانس يغير مسار الكرة من الجانب الأيسر للجانب الأيمن
تيليمانس يغير مسار الكرة من الجانب الأيسر للجانب الأيمن

لذلك فريق ليستر سيتي أصبح لا يعني من نقل الكرة من الخلف للأمام والأستفادة من الأستحواذ والسيطرة علي الكرة علي عكس أرسنال الذي أصبح غير قادر علي الأطلاق علي الخروج بالكرة وبناء هجمات منظمة بالإخص أن ليستر أصبح يعتمد علي الضغط الأمامي بعد مرور خمسة دقائق من شوط اللقاء الأول وذلك من أجل تفادي ضغط أرسنال علي وسط ميدانة وبالإخص علي اللاعب النيجيري ويلفريد نديدي وبالتالي ذلك يضمن أستمرارية تواجد الثنائي جيمس ماديسون ويوري تيليمانس في الثلث الأمامي دون العودة إلي وسط الميدان من أجل إستلام الكرة.

ضغط أمامي من ليستر علي دفاعات أرسنال بقيادة الثنائي ماديسون وتيليمانس
ضغط أمامي من ليستر علي دفاعات أرسنال بقيادة الثنائي ماديسون وتيليمانس

من أهم النقاط التي جعلت ليستر سيتي يتفوق بسهولة علي فريق أرسنال هو أعتمد أرسنال الهجومي علي وسط الميدان وذلك علي الرغم من أعتمادة علي الرسم الخططي 3-4-2-1 وذلك الشكل الخططي يؤكد علي رغبة أوناي إيمري علي الأعتماد علي الأختراق من منطقة الأطراف ولكن الثنائي هيكتور بيليرين وسعيد كولاسيناك ظهروا بصورة سيئة للغاية وذلك علي الرغم من التقدم الهجومي من ظهيرين ليستر ولكن لم يكن هناك أستغلال من جانب أرسنال للأختراق من هذة  الثغرة الدفاعية لدية فريق ليستر سيتي.