التخطي إلى المحتوى

يلتقي اليوم ليفربول وكريستال بالاس ضمن الجولة الثالثة عشر بالدوري الإنجليزي مواجهة من العيار الثقيل وذلك بسبب نقطتين النقطة الأولي تكمن أن كريستال بالاس لدية القدرة علي مواجهة الفرق الكبري حيث قد نجح هذا الموسم في تحقيق أنتصار تاريخي علي مانشستر يونايتد علي ملعبة ووسط جماهيرة بالإضافة إلي خطف نقطة التعادل من أرسنال بالجولة العاشرة المواجهة التي قد أقيمت في إستاد الإمارات أما النقطة الثانية والتي تجعل هناك أفضلية لفريق كريستال بالاس هي إقامة اللقاء علي أرضة ووسط جماهيرة حيث أن من المقرر أن يستضيف سيلهرست بارك مواجهة الليلة.

مباراة ليفربول وكريستال بالاس قد تشهد غياب الدولي المصري محمد صلاح للمرة الثانية هذا الموسم بسبب الأصابة حيث أن الدولي المصري قد غاب مواجهة مانشستر يونايتد بالجولة التاسعة بسبب الأصابة وقد يكون البديل الأمثل في حالة غياب صلاح هو الدولي الإنجليزي تشامبرلين الذي قد أعتمد علية كلوب في بعض المواجهات في مركز الجناح ولكن في جميع الأحوال ليفربول سيخوض مواجهة الليلة ولدية أمال كبيرة من أجل حصد نقاط اللقاء الثلاثة من أجل الحفاظ علي الفارق النقطي بينة وبين أقرب ملاحقيه ليستر سيتي الذي يحتل وصافة جدول الترتيب بفارق ثمانية نقاط عن ليفربول صاحب الصدارة حتي الأن.

ليفربول حقق الفوز بثلاثية علي حساب مانشستر سيتي وذلك في أخر مواجهاتة قبل مواجهة الليلة وكالمعتاد أعتمد بيب جوارديولا علي الضغط الهجومي المكثف وبالتالي قد ترتب علي ذلك مساحات كبيرة في وسط ميدانة وبما أن ليفربول هو الفريق الأفضل في العالم من ناحية الهجمات المرتدة نجح ليفربول في تسجيل هدفين في ثلاثة عشر دقيقة وذلك النقطة الرئيسية التي أعطت ليفربول التفوق علي السيتي.

الضغط الهجومي المكثف من جانب مانشستر سيتي بالطبع شيء غير منطقي يمكن أن نقول أن ذلك كان يعتبر إنتحار هجومي من جانب بيب جوارديولا ولكن لماذا أعتمد جوارديولا علي الضغط الهجومي منذ الدقيقة الأولي ؟ جوارديولا حاول تسجيل هدف مبكر مما يربك حسابات ليفربول ومدربة الألماني يورجن كلوب ولكن جوارديولا أعتمد علي الضغط الهجومي بدون رقابة دفاعية علي الثلاثي الهجومي لفريق ليفربول محمد صلاح وساديو ماني وفيرمينو وذلك بالطبع أمر غير منطقي علي الأطلاق في ظل السرعات الكبيرة التي يمتلكها الثلاثي وبالإخص صلاح وساديو ماني.

هجمات مرتدة من جانب ليفربول
هجمات مرتدة من جانب ليفربول

الإندفاع الهجومي بالإضافة إلي عدم وجود رقابة علي الثلاثي الأمامي بالإضافة إلي سوء مستوي خط دفاعي مانشستر سيتي كذلك الحال ينطبق علي خط الوسط تلك الأسباب أعطت الأفضلية لفريق ليفربول الذي لم يجد صعوبات في تلك المواجهة علي الرغم أن ليفربول يعاني من بعض المشاكل الفنية أهمها ضعف وسط الميدان في المساندة الهجومية ولكن الإندفاع الهجومي من جانب مانشستر سيتي جعل ليفربول ليس لدية مشاكل في نقل الكرة علي الأطلاق وبالتالي تسجيل ليفربول هدفين في أول ثلاثة عشرة دقيقة أمر منطقي.

يورجن كلوب قد خاض تلك المواجهة بالشكل الطبيعي الذي يناسب إمكانيات فريقة مع أستغلال الأخطاء المتكرر من جانب مانشستر سيتي ومدربة جوارديولا لذلك في حالة أعتمد يورجن كلوب علي الضغط الهجومي المكثف ذلك لن يكون مناسب للإمكانيات الفنية التي يمتلكها ليفربول التي يعاني من عملية خروج الكرة وبالتالي الضغط الهجومي بكثافة عددية كان سيجعل السيتي يتكتل في وسط ميدانة وبالتالي هنا تظهر نقطة ضعف ليفربول لذلك أعتماد يورجن كلوب علي الهجمات المرتدة هو أمر منطقي ويعتبر الشكل الأمثل بالنسبة ليفربول وبالإخص في المواجهات الكبري.

من ضمن أهم الأمور التي جعلت الشكل الهجومي لفريق مانشستر سيتي يظهر بصورة سيئة هو غياب ديفيد سيلفا اللاعب الإسباني الذي كان سيكون تواجدة نقطة هامة للغاية بالنسبة السيتي في ظل التفاهم الكبير التي قد ظهر خلال المواجهات الماضية بين الثنائي ديفيد سيلفا ورحيم ستيرلينج لذلك في ظل غياب ديفيد سيلفا أصبح الشكل الهجومي للسيتي من الجانب الأيسر يعتمد فقط علي القدرات الفردية من جانب الدولي الإنجليزي رحيم ستيرلينج بالإخص أن جوارديولا بعدما أن أستقبل الهدف الأول الثاني أعطي مهام دفاعية كبيرة للثنائي رودريغو وجوندوجان بذلك أصبح ليس هناك مساندة هجومية بالطرف الأيسر من جانب وسط الميدان.

إنطلاقات رحيم ستيرلينج الفردية
إنطلاقات رحيم ستيرلينج الفردية

الحال يختلف بالطرف الأيمن حيث قد أعتمد جوارديولا علي عمل كثافة عددية بهذة الجبهة وذلك بوجود برناردو سيلفا وكايل ووكر بالإضافة إلي أن تحركات كيفين دي بروين تميل بشكل متكرر للجانب الأيمن ولكن ليفربول نجح في السيطرة علي هذة الجبهة من خلال تأدية الواجب الدفاعي علي أكمل وجة من جانب الثنائي ساديو ماني وجيورجينهو فاينالدوم لذلك بشكل عام مانشستر سيتي وجد صعوبات كبيرة للأختراق من منطقة الأطراف فقط تم الأعتماد علي تحركات كيفين دي بروين وسيرخيو أجويرو في منطقة العمق.

الثنائي ماني وفاينالدوم يقومون بتأدية الدور الدفاعي بالجانب الأيسر
الثنائي ماني وفاينالدوم يقومون بتأدية الدور الدفاعي بالجانب الأيسر

ذلك الشكل الدفاعي المنظم من جانب ليفربول جعل الشكل الهجومي للسيتي غير فعال علي الأطلاق علي الرغم من السيطرة علي الكرة حيث أن السيتي قد نجح في السيطرة علي الكرة بنسبة 55% في حين أن نسبة أستحواذ ليفربول علي الكرة 45% لذلك يمكن أن نقول أن الشكل الدفاعي لفريق ليفربول جعل السيتي يعاني من عدم تقارب بالخطوط وذلك قد ظهر بصورة واضحة بالجانب الأيسر في ظل أعتماد سترلينج علي مهاراتة الفردية كذلك الحال ينطبق علي كيفين دي بروين.

مواجهة الليلة ستختلف دون شك عن مواجهة السيتي حيث من المتوقع أن يتكتل في الجانب الدفاعي فريق كريستال بالاس عكس السيتي المندفع هجومياً ولكن ليس من المتوقع أن يكون هناك تعديلات بتشكيلة الألماني يورجن كلوب ولكن كما تحدثنا هناك إحتمالية كبيرة لغياب اللاعب المصري محمد صلاح وذلك بالطبع ستكون ضربة قوية للريدز الذي قد عاني هجومياً خلال مواجهة مانشستر يونايتد المواجهة الوحيدة التي قد شهدت غياب محمد صلاح هذا الموسم.