التخطي إلى المحتوى

يلتقي اليوم ريال مدريد وريال سوسيداد ضمن الأسبوع عشر بالدوري الإسباني مواجهة ينتظرها عشاق ريال مدريد من أجل معرفة هل فترة التوقف الدولي الأخيرة كان لها مردود إيجابي أما سلبي علي ريال مدريد بالإخص أن زين الدين زيدان خلال الفترة الأخيرة قام بعدة تعديلات بالتشكيلة المدريدية وذلك يؤكد علي عدم وضع يدة علي التشكيل الأمثل بالإخص أن زيدان ليس من ضمن المدربين الذي يقومون بعمل روتيشن بشكل متكرر أيضاً مازال ريال مدريد يعاني من عدم أنسجام نجمة الدولي البلجيكي ايدين هازارد الذي سجل هدف وحيد حتي الأن وذلك ليس المعدل التهديفي المعتاد للنجم البلجيكي.

ريال مدريد قد حقق الفوز برباعية نظيفة في أخر لقائاتة وذلك علي حساب إيبار المواجهة التي جمعت بين الفريقين بالجولة الثالثة عشر جدير بالذكر أن ذلك هو الفوز الثالث بالنسبة ريال مدريد خارج الديار هذا الموسم بالدوري الإسباني وقد شهدت مواجهة اليوم بعض التعديلات الإستثنائية من جانب زين الدين زيدان وذلك بخروج الدولي الألماني توني كروس من التشكيلة الأساسية وتواجدة علي مقاعد البدلاء يذكر أن المواجهة الوحيدة التي غاب عنها اللاعب الألماني هذا الموسم مواجهة ريال مايوركا وذلك بسبب أصابتة خلال مواجهة غرناطة بالجولة الثامنة وخروجة بالدقيقة الرابعة والثلاثون وكان البديل مودريتش وبالتالي تركيبة وسط الميدان المكونة من مودريتش وكاسيميرو وفالفيردي ليس المرة الأولي التي يعتمد عليها المدرب الفرنسي.

بالطبع تحقيق ريال مدريد الفوز علي إيبار علي أرضة ووسط جماهيرة برباعية نظيفة أمر يعطي مؤشرات إيجابية كبيرة بالإخص أن إيبار يعتبر بشكل دائم عقبة أمام الفرق الكبري حيث أن إيبار من أفضل الفرق المنظمة دفاعياً والتي تقوم بعملية الضغط العالي وبالفعل إيبار خلال مواجهة ريال مدريد أعتمد علي الضغط العالي وهنا السؤال كيف تعامل ريال مدريد مع هذة النقطة ؟ ريال مدريد أعتمد علي الدقة في التمرير والسرعة و بالإضافة إلي التحكم الموجة بالإضافة إلي الخروج بالكرة من خلال العمل الجماعي في منطقة الأطراف وبالإخص الطرف الأيسر.

من أبرز إيجابيات مواجهة إيبار هو ضخ دم جديد في وسط ميدان ريال مدريد الذي كان يتكون من الثلاثي مودريتش وكاسيميرو وتوني كروس ولكن مواجهة اليوم كشفت عن إمكانية الأعتماد علي اللاعب الشاب فيديريكو فالفيردي بشكل أساسي في ظل المستويات الرائعة التي يقدمها منذ بداية هذا الموسم وبالفعل من المتوقع أن يواصل زيدان الدفع باللاعب الشاب بالإخص أن إستراتيجية ريال مدريد أصبحت تعتمد بشكل كبير علي عدم الشراء والأعتماد علي الناشئين وما يؤكد ذلك هو إحتياج ريال مدريد منذ الموسم الماضي للعديد من الصفقات في ظل إنخفاض مستوي بعض نجومة بالإضافة إلي رحيل رونالدو ولكن زيدان فضل الأعتماد علي اللاعب البرازيلي الشاب رودريجو جوس الذي تمكن من تسجيل خمسة أهداف بالموسم الحالي.