التخطي إلى المحتوى

يلتقي اليوم طنطا وطلائع الجيش أحد مؤجلات الجولة الرابعة بالدوري المصري وتعتبر المواجهة هامة للغاية بالنسبة الفريقين بالإخص بالنسبة فريق طلائع الجيش التي قد حقق بداية سيئة للغاية خلال الثلاثة مواجهات التي قد خاضها إلي الأن في بداية مشابهة إلى حداً ما للموسم الماضي والتي قد شهد علي تحقيق طلائع الجيش نقطة وحيدة في أول ثلاثة مواجهات والحال لا يختلف كثيراً عن الموسم الجاري حيث قد حقق طلائع الجيش نقطتين إلي الأن بالتعادل أمام إنبي وطلائع الجيش بالجولتين الأولي والثانية.

طنطا قد حقق بداية مميزة للغاية تحت قيادة مديرة الفني أيمن المزين حيث تمكن أبناء السيد البدوي من تحقيق أنتصار والهزيمة من بيراميدز الذي يعتبر من أهم المرشحين لحصد لقب الدوري المصري ولكن نجح أبناء السيد البدوي في العودة إلي النتائج الإيجابية بحصد نقطة التعادل من حرس الحدود المواجهة التي قد أقيمت ستاد المكس وذلك بالطبع يزيد من أهمية النقطة التي حصدها أبناء السيد البدوي.

أيمن المزين قد خاض مواجهة حرس الحدود بتشكيلة تختلف كثيراً عن التشكيل التي خاض بها مواجهة بيراميدز بالجولة الثانية حيث قد طرأت تعديلات كبيرة في منطقة الوسط والثلث الأمامي مع أستقرار بالجانب الدفاعي حيث خرج تم الأعتماد علي ثنائي وسط ميدان مكون من الأوغندي تاديو لوانجا وحسام غالي وذلك علي حساب مصطفي أمين الذي لم يتم إستدعاءة أما بالجانب الأمامي فقد كان هناك تعديلات كبيرة فلم يتبقي سوي اللاعب عبد الرحمن الدح الذي تم شارك بشكل أساسي خلال مواجهة بيراميدز.

طنطا كان الأفضل خلال مواجهة حرس الحدود هجومياً ودفاعياً وذلك علي الرغم من أعتمادة فقط علي الهجمات المرتدة مع التكتل بكثافة عددية في وسط ميدانة في حالة السيطرة علي الكرة من جانب حرس الحدود مما نتج عن ذلك صعوبات لدية حرس الحدود في الوصول للثلث الأمامي وذلك علي الرغم أن طارق العشري قد أعطي حرية التقدم الهجومي للظهيرين حسن مجدي وعمرو الحلواني ولكن بما أن الثنائي لايملكون حلول هجومية كبيرة وبالإخص حسن مجدي فلم يجد حرس الحدود سوي الأعتماد علي الكرات الطولية.

الكرات الطولية بالنسبة حرس الحدود دون شك لم تكن الحل الأمثل ولكن كان الأفضل أن يكون هناك تقارب بين الخطوط بالإخص أن يوسف محمد صانع الألعاب لم يقوم بالنزول لمنطقة وسط من أجل قيادة نقل الكرة من الخلف للأمام بالإخص أن كان هناك ذكاء تكتيكي من جانب أيمن المزين المدير الفني لفريق طنطا بفرض رقابة لصيقة علي اللاعب يوسف محمد.

رقابة لصيقة علي يوسف محمد
رقابة لصيقة علي يوسف محمد

طنطا يعتمد هجومياً علي السرعات وتقارب الخطوط وبالإخص بالجانب الأيسر حيث سنجد أن طنطا يقوم بالخروج بالكرة من الطرف الأيسر من جانب اللاعب المتميز إيهاب سمير ولكن طنطا لم يعتمد علي القدرات الفردية لذلك سنجد هناك عمل ثلاثي بالجانب الأيسر من خلال تحرك عبد الرحمن الدح الجناح الأيسر بالإضافة إلي تحرك لاعب وسط الميدان أحمد الشناوي بهذا الجانب وبالتالي نجد أن طنطا ينجح في الخروج بالكرة بسهولة كبيرة علي عكس حرس الحدود.

الدخول لمنطقة الجزاء لتشكيل خطورة هجومية حقيقية والأستفادة من السيطرة والوصول المتكرر للثلث الأمامي تلك هي المشكلة بالنسبة طنطا وتلك المشكلة تأتي بسبب عدم تنوع الحلول الهجومية بالنسبة طنطا فقط يتم الأعتماد علي الجانب الأيسر بالإضافة إلي القدرات الفردية من جانب الجناح الأيمن أحمد فهمي وذلك في ظل الثبات الدفاعي من جانب محمد الشاذلي الظهير الأيمن.

أيمن المزين لن يقوم بعمل تعديلات كبيرة بالتشكيل الأساسي اليوم بالإخص أن طنطا قد ظهر بصورة مميزة أمام حرس الحدود وذلك علي الرغم من إنتهاء اللقاء بالتعادل ولكن طنطا كان يستحق حصد نقاط اللقاء الثلاثة في ظل الصلابة الدفاعية التي يتمتع بها والأستراتيجية الهجومية التي تعتمد علي الجماعية إلي حد كبير والتي كان العنصر الأبرز بها الثنائي عبد الرحمن الدح وأحمد الشناوي.