التخطي إلى المحتوى

يلتقي طنطا وسموحة في إطار مؤجلات الجولة السادسة بالدوري المصري وتكمن أهمية المواجهة في الصراع الكبير الدائر بين الفريقين بجدول المسابقة حيث أن طنطا يحتل المركز الثاني عشر بينما يحتل سموحة المركز الحادي عشر ويتفوق سموحة علي طنطا بفارق الأهداف حيث أن كلا الفريقين يتساويان في الرصيد النقطي برصيد خمسة نقاط بعدما أن حقق كلاً من الفريقين أنتصار وحيد ولكن مازال الفريقين لديهما فرصة كبيرة لتحسين من ترتيبهما في جدول المسابقة وذلك من خلال أستغلال الإنتاج الحربي بالجولة الخامسة بالهزيمة من بيراميدز كذلك تعثر الإسماعيلي بتلقي الهزيمة من حارس الحدود بالجولة الرابعة.

طنطا سيخوض مواجهة اليوم ولدية أفضلية بفضل عاملي الأرض والجمهور وذلك علي الرغم أن الأنتصار الوحيد التي حققة فريق طنطا هذا الموسم كان خارج الديار وذلك علي حساب فريق وادي دجلة بالجولة الأولي بالإضافة إلي تلقي هزيمتة الوحيدة هذا الموسم علي أرضة ووسط جماهيرة ولكن يظل عاملي الأرض والجمهور لديهما تأثير إيجابي علي الفريق صاحب الأرض دون شك في ذلك.

أيمن المزين المدير الفني لفريق طنطا لم يجري تعديلات كبيرة بتشكيلتة الأساسية مثلما حدث خلال مواجهة حرس الحدود والتي شهدت علي تعديلات عديدة بالتشكيل الأساسي الذي خاض مواجهة بيراميدز بالجولة الثانية ولكن اليوم كان هناك بعض التعديلات الإضطرارية أهمها خروج قلب الدفاع سليمان عبد ربة الذي قد غاب عن المواجهة بسبب الأصابة بالإضافة إلي تعديل وحيد في منطقة وسط الميدان وذلك بالأعتماد علي أحمد قطاوي علي حساب اللاعب المحترف الأوغندي تاديو لوانجا.

طنطا قد أعتمد علي الكثافة الهجومية من خلال إعطاء الحرية للظهيرين بالإضافة إلي مساندة هجومية تأتي من وسط الميدان ولكن ذلك في الحالة الهجومية بالإضافة إلي الأعتماد علي الضغط الأمامي وذلك من أجل محاصرة طلائع الجيش في وسط ميدانة ولكن الجيش كان لدية حلول رائعة في منطقة الأطراف للخروج بالكرة وبالإخص بالجانب الأيمن في ظل المهارات والقدرات الفردية من جانب اللاعب أحمد سمير الذي كان يجد مساندة ودعم من وسط الميدان وذلك من خلال تقارب الخطوط بذلك نجح طلائع الجيش في ضرب عملية الضغط الأمامي من جانب فريق طنطا.

الجيش يحاول الأختراق من الأطراف لتفادي الضغط الأمامي في العمق
الجيش يحاول الأختراق من الأطراف لتفادي الضغط الأمامي في العمق

الإرتداد السريع سواء للجانب الدفاعي أو الجانب الهجومي من أهم مميزات فريق طنطا لذلك سنجد بشكل دائم كثافة عددية من جانب طنطا سواء بالجانب الدفاعي أو الهجومي ولكن طنطا لا يعتمد علي لاعب وحيد لنقل الكرة من الخلف للأمامي ولكن يعتمد علي تقارب الخطوط لضرب الكثافة العددية في الجانب الهجومي التي يعتمد عليها طلائع الجيش وبالتالي أصبح هناك سهولة لدية طنطا في الخروج بالكرة والأعتماد علي الهجمات المرتدة بالإخص في ظل السرعات والمهارات الكبيرة التي يمتلكها اللاعب أحمد الشناوي وسط الميدان بالإضافة إلي الثنائي المتميز عبد الرحمن الدح وأحمد فهمي لذلك طنطا لديها حلول هجومية متنوعة سواء في منطقة الوسط أو الأطراف لذلك كان يحتاج طلائع الجيش إلي الكثافة العددية في الجانب الدفاعي من أجل السيطرة علي القوة الهجومية للطنطاوية ولكن طنطا مازال ينقص طنطا اللمسة الأخيرة في ظل الأعتماد علي إسلام فؤاد الذي قد تمكن من أحراز هدف وحيد خلال أربعة مواجهات خاضها هذا الموسم.