التخطي إلى المحتوى

يلتقي طنطا ونادي مصر الليلة بالجولة الحادية عشر بالدوري المصري الممتاز حيث أن طنطا ونادي مصر من الأندية الصاعدة هذا الموسم لدوري الممتاز ولكن هناك أختلاف كبير بين الفريقين حيث أن طنطا يمتلك أكثر من عنصر مميز وبالإخص عبد الرحمن الدح ولكن ما ينقص أبناء السيد البدوي هو عامل الخبرات لذلك في بعض الأحيان سنجد أن طنطا يتقدم في بعض المواجهات ولكن ينجح الخصم في إدراك التعادل أو الفوز خلال الدقائق الأخيرة وذلك ما حدث خلال مواجهة طنطا ومصر المقاصة بالجولة التاسعة ولكن بصورة عامة طنطا لدية بعض المشاكل الفنية أهمها العمق الهجومي إذا تغلب علي تلك النقطة سيكون مؤهل للبقاء بالدوري الممتاز بالإخص أن طنطا متميزة بالصلابة الدفاعية.

مباراة طنطا ونادي مصر تعتبر فرصة للفريقين للخروج من النتائج السلبية المتكررة خلال الفترة الأخيرة وذلك في ظل تقارب مستويات الفريقين نوعاً ما مع أفضلية بسيطة لفريق طنطا الذي يحتل المركز الثاني عشر بجدول ترتيب الدوري المصري سيكون لدية فرصة للمنافسة علي الدخول ضمن فرق منتصف الجدول والأبتعاد عن صراع البقاء بالممتاز وذلك في حالة حصدة نقاط اللقاء الثلاثة الليلة علي الجانب الأخر نادي مصر سيخوض تلك المواجهة بعدما أن حقق مفأجاة التعادل الإيجابي أمام مصر المقاصة بخطف نقطة التعادل خلال دقائق اللقاء الأخيرة وذلك بتسجيل رضا الويشي هدف التعادل بالدقيقة التاسعة والثمانون.

طنطا حقق التعادل الإيجابي خلال لقائة الأخير أمام أسوان مواجهة شهدت رغبة كبيرة من جانب الفريق علي حصد النقاط الثلاثة حيث أن علي الرغم من خوض أسوان اللقاء خارج أرضة ولكن كان لدية رغبة واضحة منذ دقائق اللقاء الأول في تسجيل هدفة الأول وذلك ما حدث بالفعل بتسجيل هدفة الأول عن طريقة نجمة محمد الصباحي ولكن كان هناك مشاكل فنية مشتركة بين الفريقين أهمها القدرة علي الخروج بالكرة بالإخص طنطا كان يعاني من بناء هجمات منظمة لذلك أعتماد بشكل كبير علي الكوات الهوائية المرسلة من الخلف للأمام أو المرسلة بشكل عرضي وذلك من خلال تقدم الظهيرين بالإضافة إلي الجناح الأيمن المميز أحمد فهمي وأحمد الألفي الجناح الأيسر.

أسوان قد حاول الأختراق من منطقة الأطراف وبالإخص من جانب الأيسر من خلال اللاعب الموهوب محمد الصباحي بالإضافة إلي مساندة دائمة تأتي من جانب وسط الميدان لهذا الجانب من خلال التحركات التي يقوم بها اللاعب أحمد عامر وقد تمكن بالفعل الثنائي من تشكيل جبهة قوية بالإخص أن أحمد عامر مميز للغاية في الجانب الهجومي لذلك كان يقوم في بعض الأحيان بالتقدم إلي داخل منطقة الجزاء.

دور أحمد عامر الهجومي بالجانب الأيسر
دور أحمد عامر الهجومي بالجانب الأيسر

علي الجانب الأخر طنطا كان لدية رغبة كبيرة في تحقيق نقاط اللقاء الثلاثة ولكن لم يظهر لدية ملامح هجومية تجعلة يحقق ما يريدة حيث من ضمن أهم المشاكل الفنية لفريق طنطا خلال مواجهة اليوم هو عدم القدرة علي نقل الكرة وذلك بسبب التباعد الكبير في الخطوط وذلك يأتي بسبب رغبة طنطا الواضحة في حصد نقاط الثلاثة مما جعل هناك أدوار هجومية أكبر للجناحين أحمد فهمي وأحمد الألفي مع عدم وجود دور هجومي للظهيرين بالإضافة إلي ضعف قدرات المساندة الهجومية من جانب وسط الميدان في ظل غياب عبد الرحمن الدح لذلك طنطا كان يعتمد فقط هجومياً علي الكرات الطولية المرسلة للجناح الأيمن أحمد فهمي الذي كان يحاول الأختراق بشكل فردي من هذا الجانب.

بالشوط الثاني قرر المدير الفني لفريق طنطا عمل بعض التغيرات وذلك بخروج المهاجم السنغالي الحسن ضيوف ونزول هشام شعبان وذلك تغير منطقي بالإخص أن اللاعب المحترف الحسن ضيوف قد ظهر بصورة سيئة للغاية خلال أحداث شوط اللقاء الأول أما التغير الثاني فهو نزول محمد ماجد أونش وخروج محمد الشاذلي الظهير الأيمن وبالتالي أصبح أحمد فهمي ظهير أيمن ومحمد أونش جناح أيمن وذلك تغير هجومي بالطبع بالإخص أن أحمد فهمي الذي تم الأعتماد علية كجناح أيمن بالشوط الأول لم يجد من يقدم لة المساندة الهجومية في ظل ضعف القدرات الهجومية للظهير الأيمن محمد الشاذلي بالإضافة إلي أن أونش قادر علي التحرك في العمق وعمل ترابط بين الخطوط وذلك كان نقطة كانت ضعف لدية أبناء السيد البدوري بالشوط الأول.

  • اللقاء قد شهد علي تفوق كبير من جانب نادي مصر وذلك بتسجيلة هدفين في شوط اللقاء الأول عن طريق الثنائي محمود اسماعيل وأحمد الشيخ وقد نجح طنطا في تقليص الفارق بالشوط الثاني عن طريق مهاجمة أحمد قطاوى لاعب الزمالك السابق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *