التخطي إلى المحتوى

يلتقي اليوم بيراميدز والمصري البورسعيدي بالجولة الرابعة بالكونفيدرالية بالمجموعة الأولي والتي ينحصر فيها الصراع بين بيراميدز والمصري وذلك في ظل المستويات الضعيفة التي يقدمها إينوجو رينجرز الفريق النيجيري كذلك الحال بالنسبة الفريق الموريتاني إف سي نواذيبو الذي يعتبر من أضعف الفريق المشاركة بدور المجموعات بكأس الكونفيدرالية الأفريقية ولكن الحال سيختلف بالطبع بدور ربع النهائي والذي من المتوقع أن يشهد صراع كبير وبالإخص من فرق شمال القارة الأفريقية وبالتحديد فريق نهضة بركان المغربي وصيف البطولة بالموسم الماضي بالإضافة إلي فريق حسنية أكادير بالإضافة إلي بيراميدز والمصري الذي سيكونان لديهما فرصة كبيرة للمنافسة علي اللقب أما الفريق الوحيد من غرب قارة أفريقية الذي قادر علي المنافسة علي اللقب هو فريق حافيا كوناكري الغيني.

مباراة بيراميدز والمصري البورسعيدي من المقرر أن تقام علي إستاد الدفاع الجوي معقل فريق بيراميدز ذلك النقطة لن تعطي أفضلية لفريق بيراميدز بالإخص أن الفريق حديث الإنشاء لا يتمتع بجماهيرية كبيرة تجعلة يستفادة من عاملي الأرض والجمهور لذلك فهي مباراة متكافئة إلى حد كبير وذلك علي الرغم من الأسماء التي يمتلكها بيراميدز ولكن مازال الفريق يقدم نتائج سيئة ذلك جعل إدارة الفريق تقرر الإطاحة بالمدرب الفرنسي سيباستيان ديسابر الذي قد تولي المسؤولية الفنية للفريق بداية هذا الموسم ولكن لم يقدم المستويات المنتظرة وبالإخص علي المستوي المحلي في المقابل المصري البورسعيدي يقدم مستويات مقبولة تحت قيادة مدربة الشاب إيهاب جلال.

بيراميدز خاض لقائة الأخير أمام الإسماعيلي بالجولة الثانية عشر بالدوري المصري وقد حسم المواجهة بهدف نظيف تلك المواجهة التي من المفترض أن تكون مواجهة من العيار الثقيل تجمع فريق الإسماعيلي صاحب الشعبية الجارفة والتاريخ المحلي والأفريقي الكبير وبيراميدز الذي يمتلك أسماء من العيار الثقيل تجعلة ينافس وبقوة علي لقب الدوري المصري ولكن الفريقين قد ظهروا بصورة فنية سيئة للغاية حيث أن الإسماعيلي يعاني من مشاكل فنية كبيرة تحت قيادة مدربة الفرنسي ديديه جوميز أهمها الخروج بالكرة حيث أن الإسماعيلي لدية خلل واضح في تلك النقطة لذلك يتم الأعتماد علي الكرات الهوائية أو اللعب المباشر.

منطقة وسط الميدان لدية الإسماعيلي مكونة من الثلاثي محمد بيومي ومحمد صادق وعماد حمدي الثلاثي ليس لديهم دور في عملية الخروح بالكرة وذلك يعتبر خلل في المنظومة الجماعية لفريق الإسماعيلي بالإخص أن فكرة الأعتماد علي اللعب المباشر فكرة لاتناسب الإسماعيلي في ظل الإمكانيات الفنية الضعيفة لدية الثلث الأمامي كذلك الإسماعيلي ليس لدية قدرات للأختراق من الأطراف وذلك أمر طبيعي في ظل عدم التفاهم الواضح بين الظهيرين محمود البدرى وأحمد أيمن والجناحين عبد الرحمن مجدي وبيكيتي الثنائي الذي لم يكن لديهم أدوار في العمق فقط يقومون بالتحرك في الأطراف وذلك أمر طبيعي في ظل عدم قدرة الإسماعيلي علي بناء هجمات منظمة.

بيراميدز كان لدية أفضلية في نقطة السيطرة والأستحواذ علي الكرة وذلك بعد مرور أول عشر دقائق من بداية المواجهة ولكن تلك الأفضلية لم تمنح فعالية هجومية وذلك غير منطقي بحكم الأسماء التي يمتلكها بيراميدز وذلك يأتي بسبب بعض الخلل الفني في المنظومة الجماعية لفريق بيراميدز حيث أن تحرك عبد الله السعيد الدائم في الثلث الأمامي بشكل مبالغ لذلك سنجد في بعض الأحيان يقوم بالدخول لمنطقة الجزاء بجوارة المهاجم الدولي الغاني جون أنطوي وذلك بالطبع ليس التوظيف الأمثل لعبد الله السعيد وتواجدة في عمق دفاع الخصم بالطبع سيجعلة يظهر بصورة أفضل مما ظهر عليها خلال مواجهة الإسماعيلي.

تحرك عبد الله السعيد بجوار جون أنطوي
تحرك عبد الله السعيد بجوار جون أنطوي

بالطبع تواجد عبد الله السعيد في الثلث الأمامي بصفة مستمرة جعل هناك خلل لدية بيراميدز بالإخص أن عبد الله السعيد يعتبر محور الأداء الهجومي لفريق بيراميدز وذلك بقدراتة علي تحريك الأطراف بالإضافة إلي قدراتة الفردية التي تؤهلة للأختراق من العمق بشكل فردي وما جعل تلك النقطة تظهر بشكل واضح هو ضعف القدرات الهجومية لثنائي وسط بيراميدز في ظل أعتماد المدرب الكرواتي أنتي تشاتشيتش علي أحمد توفيق ونيل دونجا الثنائي من الصعب أن يتم الأعتماد عليهم في الخروج بالكرة وبناء الهجمات المرتدة.

بالشوط الثاني لم يكن هنا شيء جديد من جانب الفريقين حيث قرر الإسماعيلي من بداية شوط اللقاء الثاني القيام بالتراجع الدفاعي بشكل كامل وذلك كما حدث خلال لقائة أمام الأهلي بالظهور بصورة مميزة في بداية اللقاء ومن ثم تراجع وأعتمد علي السرعات والهجمات المرتدة وذلك ما حدث أيضاً خلال مواجهة اليوم والتي تم تنفيذها بصورة جيدة خلال مواجهة بيراميدز ولكن يظل الإسماعيلي لايمتلك قدرات تهديفية عالية وذلك متوقف علي الإمكانيات الفردية للاعبين أما بالنسبة بيراميدز لم يختلف كثيراً عن شوط اللقاء الأول أعتمد فقط علي المهارات الفردية وذلك كما حدث بالشوط الأول التحسن الوجيد هو التحركات المعتادة من جانب عبد الله السعيد في عمق دفاعات الخصم.

  • بيراميدز حقق أنتصارة الثاني علي التوالي وذلك بثنائية نظيفة أحراز الأهداف اللاعب المحترفي إيرك تراوري وقد أضاف الهدف الثاني اللاعب نبيل دونجا