التخطي إلى المحتوى

نتابع سوياً مباراة توتنهام وواتفورد بث مباشر بالجولة الثالثة والعشرون بالدوري الإنجليزي يذكر أن مواجهة توتنهام وواتفورد بالدور الأول قد أنتهت بالتعادل الإيجابي وكان الأقرب لحصد نقاط الثلاثة نقاط هو الفريق الضيف بعدما أن سجل هدفة الأول بالدقيقة السادسة عن طريق اللاعب الفرنسي عبدالله دوكوري ولكن في دقائق اللقاء الأخيرة تمكن توتنهام من إدراك التعادل عن طريق الدولي الإنجليزي ديلي ألي الذي أنقذ فريقة حينها من الهزيمة الثالثة علي التوالي بعدما أن تلقي هزيمة قاسية من بايرن ميونيخ بالجولة الثانية بدور المجموعات بالإضافة إلي هزيمتة أمام برايتون بالجولة الثامنة قبل مواجهة واتفورد بالجولة التاسعة والحال لايختلف كثيراً الأن مازال توتنهام يعاني من تذبذب النتائج تحت قيادة البرتغالي جوزية مورينيو.

توتنهام سيخوض مواجهة اليوم بعدما أن فقد ثمانية نقاط علي التوالي وذلك بالتعادل أمام نوريتش سيتي والهزيمة من ساوثهامتون وليفربول لذلك في حالة مواصلة توتنهام إخفاقاتة الممتالية سيفقد بشكل كبير فرصتة للتواجد بالمربع الذهبي وذلك بعدما أن حافظ السبيرز علي التواجد ضمن رباعي المقدمة علي مدار أربع مواسم علي التوالي وتظل فرصتة قائمة للتواجد ضمن رباعي المقدمة بالموسم الحالي ولكن أصبحت فرص بعض الفرق أقوي وبالإخص تشيلسي الذي يحتل المركز الرابع بالإضافة إلي ليستر سيتي الذي يسير بصورة جيدة والذي يحتل المركز الثالث كذلك الحال بالنسبة مانشستر يونايتد الذي يحتل المركز الخامس بفارق أربع نقاط فقط عن السبيرز.

المواجهة الأخيرة التي خاضها توتنهام قد كانت أمام ميدلزبرة ضمن منافسات كأس الإتحاد الإنجليزي وقد شهدت المواجهة عدة تعديلات وذلك أمر متوقع حيث أغلب الفرق الإنجليزية تقوم بعملية المدارة خلال منافسات الكأس ولكن بما أن توتنهام لدية صعوبات كبيرة في المنافسة علي لقب الدوري الإنجليزي أو المنافسة علي دوري أبطال أوروبا علي الرغم من صعودة إلي دور ثمن النهائي لذلك لم يكن هناك تعديلات كبيرة حيث قد تواجد بالتشكيل عدد كبير من العناصر الأساسية وذلك بوجود هاري وينكس وكريستيان إريكسن بالإضافة إلي الدور البرازيلي لوكاس مورا.

بداية المواجهة شهدت تسجيل توتنهام هدفة الأول عن طريق اللاعب الأرجنتيني الشاب جيوفاني لو سيلسو ولكن ذلك الهدف لايؤكد علي تفوق فني من جانب توتنهام علي ميدلزبرة ولكن ذلك الهدف جاء من خلال خطأ فردي من جانب الحارس توماس ميخياس وما يؤكد ذلك هو أعتماد ميدلزبرة علي الضغط العالي علي دفاعات ووسط ميدان توتنهام وذلك بالطبع مغامرة كبيرة من جانب المدرب جوناثان وودجيت في ظل الإمكانيات الفنية والمهارات الفردية التي يمتلكها توتنهام لذلك سنجد توتنهام قادر علي ضرب هذا التكتل من خلال تحركات بين الخطوط من جانب المهاجم البرازيلي لوكاس مورا.

تحركات مورا بين الخطوط
تحركات مورا بين الخطوط

توتنهام سجل هدفة الثاني في الدقيقة الخامسة عشر وعلي الرغم من ذلك واصل المدرب الشاب جوناثان وودجيت أعتمادة الكامل علي الضغط العالي الذي لم ينتج عنة شكل هجومي ولكن كان الغرض منة هو تصدير مشكلة لفريق توتنهام في عملية الخروج بالكرة وذلك النقطة لم يعاني منها توتنهام في ظل الإمكانيات والفرديات التي يمتلكها بالإضافة إلي إعطاء حرية التقدم الهجومي للظهيرين الثنائي الشاب ريان سيسيغنون وجافيت تانجانجا بالإضافة إلي تحركات كريستيان إريكسن بين الخطوط كذلك الحال بالنسبة مورا الذي كان يتحرك في بعض الأحيان بين الخطوط في منطقة العمق بالإضافة إلي تحركاتة في الطرف الأيمن مركزة الأساسي.

ميدلزبرة لم يكن لدية أنياب هجومية فقط يتم الأعتماد بشكل كبير علي الهجمات المرتدة والتي تعتمد علي الفرديات وذلك من خلال الكرات الطولية خلف دفاعات توتنهام لذلك لم يكن هناك خطورة هجومية لفريق ميدلزبرة في ظل طول القامة لثنائي قلب الدفاع جان فيرتونجن والدولي الكولومبي دافينسون سانشيز لذلك كان من الأفضل أن يتم الأعتماد علي الهجمات المرتدة بشكل منظم من خلال أستغلال التقدم الهجومي لظهيرين توتنهام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *