التخطي إلى المحتوى

يلتقي باير ليفركوزن وفرايبورج ضمن منافسات الأسبوع التاسع والعشرون بالدوري الألماني الذي من المقرر أن ينطلق اليوم مواجهة تأتي بعدما أن تلقي باير ليفركوزن الهزيمة برباعية خلال لقائة الأخير أمام فولفسبورج بالجولة الثامنة والعشرون ذلك الهزيمة جعلت ليفركوزن لا يستفادة من تعثر لايبزيج وبوروسيا مونشنجلادباخ الذي قد تعثروا بالجولة الماضية حيث قد تعثر لايبزيج بالأمس بتعادلة الإيجابي أمام هيرتا برلين بالإضافة إلي تعثر بوروسيا مونشنجلادباخ بتعادلة أمام فيردر بريمن جدير بالذكر أن المنافسة مازالت مشتعلة بين لايبزيج ومونشنجلادباخ وباير ليفركوزن علي التواجد ضمن رباعي المقدمة بالدوري الألماني وتعثر لايبزيج بالأمس جعل تلك المنافسة تزداد إشتعالًا.

باير ليفركوزن خاض لقائة الأخير أمام فولفسبورج بقيادة مديرة الفني الهولندي بيتر بوش وذلك بدون وجود تعديلات كبيرة فقط كان هناك تعديلين الأول هو عودة الظهير الأيسر البرازيلي ويندل الذي قد غاب عن المشاركة خلال مواجهتين فيردر بريمن ومونشنجلادباخ كذلك من ضمن التغيرات البارزة التي قام بها المدرب الهولندي بيتر بوش هو عودة الأعتماد علي الدولي الألماني نديم أميري الذي قد غاب عن المواجهة الأخيرة بسبب شعورة بالإجهاد وذلك ما جعل المدرب الألماني يحول طريقتة خلال مواجهة مونشنجلادباخ من 4-2-3-1 إلي 3-4-3 وذلك بسبب عدم وجود قوة هجومية يمتلكها في منطقة العمق في ظل غياب نديم أميري لذلك قرر أن تتحول قوتة الهجومية من العمق إلي الأطراف بالأعتماد علي الشكل الخططي 3-4-3 مع إعطاء حرية التقدم للجانب الهجومي للظهيرين.

ليفركوزن كان لدية أفضلية واضحة في بداية لقائة أمام فولفسبورج وذلك من خلال أستحواذة علي الكرة وما ساعدة علي ذلك هو الحذر الدفاعي من جانب فولفسبورج ولكن باير ليفركوزن لم يكن لدية أنياب هجومية جماعية فقط كان يعتمد علي المهارات الفردية للجناح الأيسر الفرنسي موسى ديابي الذي كان متميز للغاية في الأنطلاق خلف ظهير أيمن فولفسبورج كيفن مبابو الضعيف في الجانب الدفاعي علي الرغم أن الشكل الهجومي لفريق فولفسبورج لا يعتمد علي التقدم الهجومي للظهيرين ولكن علي الرغم من ذلك كان هناك تفوق فردي واضح من جانب موسى ديابي علي حساب اللاعب السويسري الدولي كيفن مبابو.

فولفسبورج لم يكن لدية أنياب هجومية واضحة خلال تلك المواجهة سواء علي المستوي الفردي أو علي المستوي الجماعي لذلك كان هناك محاولات من خلال الأنطلاقات الفردية للظهير الأيسر الفرنسي جيروم روسيون الذي كان يعتبر المتنفس الوحيد لفريقة خلال مواجهة باير ليفركوزن ولكن الشيء المميز الواضح لدية فولفسبورج خلال تلك المواجهة هو الضغط العالي الدائم علي دفاعات ووسط ميدان بايرن ليفركوزن مما جعل ليفركوزن يجد صعوبات بعض الشيء في الخروج بالكرة وذلك علي الرغم من الإمكانيات الهجومية والفرديات العالية التي يمتلكها في الأطراف.

في ظل الكثافة العددية في منطقة الوسط حاول فولفسبورج أن يكون لدية شكل هجومي وذلك من خلال أستغلال أعتماد ليفركوزن علي تقدم الظهيرين وبالإخص الظهير الأيمن ميتشل فايزر بالإضافة إلي عدم الألتزام بالواجبات الدفاعية من جانب الجناحين كريم بلعربي وموسى ديابي لذلك كان هناك مساحات واسعة في منطقة الأطراف حاول فولفسبورج أستغلالها وذلك من خلال الأنطلاقات الفردية التي يقوم بها جواو فيكتور الجناح الأيسر البرازيلي وريناتو ستيفن ومايؤهل فولفسبورج للأعتماد هجومياً علي فكرة الأطراف هو الأعتماد علي الشكل الخططي 4-4-2 وذلك بوجود ثنائي هجومي جوسيب بريكالو وفوتر فيجورست.

أنطلاقات جواو فيكتور خلف ميتشل فايزر
أنطلاقات جواو فيكتور خلف ميتشل فايزر
موسى ديابي الجناح الأيسر لفريق باير ليفركوزن لم يكن دورة يقتصر فقط علي التحركات التي يقوم بها في منطقة الطرف الأيسر لفريقة ولكن كان يقوم بالدخول في منطقة العمق والتحرك بين الخطوط وذلك في الحال الهجومية لفريق فولفسبورج حيث يتحرك خلف ثنائي وسط ميدان فولفسبورج كزافر شلاجر وماكسيميليان أرنولد والغرض من تحركات اللاعب الفرنسي في منطقة العمق في الحالة الهجومية لفريق فولفسبورج هو الخروج بالكرة بسهولة وتشكيل هجمات مرتدة من خلال أرسال الكرات الطولية للاعب الفرنسي الشاب خلف ثنائي وسط ميدان فولفسبورج.
تحركات موسي ديابي في العمق
تحركات موسي ديابي في العمق

الشوط الأول لم يشهد علي تفوق من جانب فريق علي حساب الأخر وذلك في ظل ضعف القدرات الهجومية لدية الفريق حيث أن ليفركوزن ليس لدية حلول كثيرة سوي أعتمادة فقط علي المهارات الفردية من جانب الجناح الأيسر الفرنسي موسي ديابي كذلك فولفسبورج ليس لدية قدرات هجومية سواء من الناحية الفردية أو الجماعية فقط يحاول الأعتماد علي بعض الإجتهادات من جانب الجناح الأيسر البرازيلي جواو فيكتور ولكن في نهاية الشوط الأول نجح فولفسبورج في تسجيل أول أهدافة ولكن قد جاء الهدف من خلال كرة ثابتة وهذة هي الحالة الوحيدة التي كان من المتوقع أن يسجل منها إحدي الفريقين أول أهدافة.

في بداية الشوط الثاني قام المدير الفني لفريق باير ليفركوزن بيتر بوش بأجراء أول تغيراتة التي تؤكد علي ما أكدنا علية بالشوط الأول وهو ضعف القدرات الهجومية للفريقين في منطقة العمق حيث قد قرر المدرب الهولندي تنشيط الجانب الهجومي لفريقة من خلال خروج الظهير الأيمن ميتشل فايزر والدفع باللاعب يوليان باومجارتلينجر بالإضافة إلي خروج الجناح الأيمن كريم بلعربي والدفع باللاعب فلوريان فيرتز تلك التغيرات تشير إلي رغبة المدرب الهولندي الشاب لتنشيط الجانب الأيمن لفريقة الذي لم يكن فعال بالشوط الأول.

علي الرغم من التغيرات التي قام بها ليفركوزن في بداية الشوط الثاني ولكن ذلك لم يعطي لة الأفضلية حيث قد ظهرت أفضلية واضحة لفريق فولفسبورج الذي قد حصل علي دفعة معنوية كبيرة بعدما أن تمكن من تسجيل أول أهدافة بنهاية الشوط الأول ولكن الإندفاع الهجومي من جانب فولفسبورج جعل هناك بعض الثغرات الواضحة تظهر في المنظومة الدفاعية وذلك في ظل التحركات التي يقوم بها الفرنسي الشاب موسي ديابي.