التخطي إلى المحتوى

تقام اليوم إحدي المواجهات المؤجلة بالجولة الرابعة والعشرون بالدوري الألماني حيث يلتقي فيردر بريمن وآينتراخت فرانكفورت في مواجهة نارية وذلك في ظل إحتياج الفريقين لحصد النقاط الثلاثة بالإخص فيردر بريمن الذي يأمل في مواصلة أنتصاراتة من أجل إحياء أمالة في البقاء بالدوري الألماني الممتاز وذلك بعدما أن تمكن من تحقيق مفأجاة من العيار الثقيل بتحقيق النقاط الثلاثة علي حساب شالكة الذي كان يتحصن بعامل الأرض ولكن علي ما يبدو أن شالكة أصبح يسير إلي الخلف وذلك بعدما أن تلقي هزيمتة الرابع.

آينتراخت فرانكفورت سيخوض مواجهة الليلة بروح معنوية عالية وذلك بعدما أن نجح أخيرًا في تذوق طعم الأنتصارات وذلك علي حساب فولفسبورج إحدي الفرق التي تنافس وبقوة للدخول إلي المربع الذهبي أو التواجد في إحدي المراكز المؤهلة لبطولة الدوري الأوروبي بالموسم المقبل لذلك خاض مواجهة فرانكفورت ولدية أفضلية كبيرة ولكن دايتشي كامادا اللاعب الدولي الياباني نجح في مواصلة التألق وذلك بتسجيلة هدفة الثاني علي التوالي وذلك بعدما أن تمكن من تسجيل هدفة الأول بالموسم الحالي خلال مواجهة فرايبورج بالجولة الثامنة والعشرون.

فيردر بريمن خاض لقائة الأخير أمام شالكة ولدية بعض التعديلات الهامة وبالإخص في منطقة وسط الميدان حيث أن من المعتاد أن لا يكون هناك شكل خططي ثابت من جانب فلوريان كوفيلدت دائم التغير سواء من ناحية الرسم الخططي أو من ناحية التشكيل لذلك قد خاض مواجهة شالكة بالأعتماد علي الرسم الخططي 4-4-2 وذلك بالأعتماد علي الثنائي الهجومي ميلوت راشيكا وجوش سارجينت ولكن علي أرض الميدان يتحول الشكل الخططي لفريق فيردر بريمن إلي 4-3-2-1 وذلك في ظل التحركات المعتادة التي يقوم بها ميلوت راشيكا خارج منطقة الجزاء وبالتحديد في منطقة العمق في المقابل شالكة كان يعاني من بعض الغيابات أهمها غياب الدولي المغربي أمين حارث.

الخروج بالكرة من الخلف للأمام كانت من ضمن أهم مشاكل فيردر بريمن خلال مواجهة شالكة وذلك بسبب أعتماد شالكة علي الضغط علي وسط ميدان فيردر بريمن وبالإخص علي اللاعب كيفين فوجت وذلك كانت من ضمن أهم مهام مهاجم شالكة ميكائيل جريجوريتش لذلك كان هناك إضطرارية أن يكون هناك مهام إضافية في الناحية الهجومية من جانب ظهرين فيردر بريمن تيودور جيبري وماركو فريدل.

الضغط علي كيفين فوجت
الضغط علي كيفين فوجت

كذلك من ضمن أهم الملاحظات في بداية مواجهة فيردر بريمن وشالكة هو قدرة فيردر بريمن علي الأستحواذ علي الكرة ولكن النقطة التي ساعدت فيردر بريمن علي الأستحواذ علي الكرة هو التراجع الكبير والمبالغ من جانب شالكة الذي قد بدأ تلك المواجهة بالتراجع إلي وسط ميدانة بصورة مفاجئة وغير متوقعة الأطلاق وذلك في ظل الفوارق الفنية الكبيرة بين شالكة وفيردر بريمن بالإضافة إلي أن شالكة كان لدية أفضلية خوض اللقاء علي أرضة ولكن لم يكن فيردر بريمن قادر علي الأستفادة من أستحواذة علي الكرة فلم تكن هناك إستراتيجية هجومية واضحة فقط كان هناك محاولات فردية يمكن وصفها بالعشوائية.

دون شك الكثافة الدفاعية من جانب شالكة جعلت هناك صعوبة لدية فيردر بريمن في تكوين شكل هجومي بالإخص أن شالكة قد أعتمد علي الشكل الخططي 3-4-3 ولكن في الحالة الهجومية يتعمل الشكل الخططي إلي 5-4-1 وذلك بعدم التقدم الهجومي من جانب الظهيرين بالإضافة إلي الإرتداد الدفاعي من جانب الجناحين دانييل كاليجوري ورابي ماتوندو الذي كان يحاول تنفيذ فكرة الهجمات المرتدة لفريقة ولكن كان يتم تنفيذ ذلك بصورة فردية “عشوائية” لذلك لم يكن هناك ناتج من المجهودات الفردية التي يقوم بها اللاعب الويلزي رابي ماتوندو.

الأنطلاقات الفردية من جانب رابي ماتوندو
الأنطلاقات الفردية من جانب رابي ماتوندو

علي الرغم من نجاح فيردر بريمن تسجيل هدفة الأول بالدقيقة الثلاثون ولكن شالكة قد واصل التراجع الدفاعي دون وجود رد فعل هجومي وذلك ما جعل فيردر بريمن يواصل أستحواذة علي الكرة مع وجود كثافة عددية لدية في الجانب الهجومي ولكن بالشوط الثاني كانت الأمور مختلفة وذلك في ظل التغيرات التي قام بها دايفيد فاجنر الذي كان من الواضح لدية رغبة في تنشيط منطقة الأطراف حيث قرر خروج المدافع توديبو مع الدفع بالظهير الأيسر باستيان أوتشيبكا الذي كان لدية أدوار دفاعية بشكل كام كمدافع ثالث بجوار أوزان كاباك وساليف ساني وذلك أعطي حرية التقدم الهجومي للظهير الأيسر خوان ميراندا أما التغير الثاني فقد كان خروج رابي ماتوندو والدفع باللاعب البلجيكي بينيتو رامان وذلك أيضاً يعتبر تنشيط للجانب الهجومي من خلال منطقة الأطراف.

شالكة كان لدية شكل مختلف في الشوط الثاني حيث نجح في الأستحواذ علي الكرة وما ساعدة هو التراجع الكامل من جانب فيردر بريمن إلي وسط ميدانة وذلك أمر منطقي في ظل رغبتة في الحفاظ علي تقدمة بالهدف الأول ولكن الشكل الهجومي لفريق شالكة كان يختلف كثيراً عن الشكل الهجومي لفريق فيردر بريمن حيث نجح شالكة في تكوين شكل هجومي يتميز بالشراسة وبالإخص من منطقة الأطراف وبالتحديد الطرف الأيسر من جانب اللاعب الإسباني الشاب خوان ميراندا كذلك من ضمن أهم النقاط التي جعلت فيردر بريمن يتراجع إلي وسط ميدانة في الشوط الثاني هو خروج أهم العناصر الهجومية لدية وذلك بخروج ليوناردو بيتنكورت اللاعب البرازيلي وميلوت راشيكا العنصر الأبرز في المنظومة الهجومية لفريق فيردر بريمن.

أعلن فيردر بريمن بقيادة مديرة الفني فلوريان كوفيلدت تشكيل مواجهة الليلة الذي قد شهد علي غياب اللاعب الأمريكي جوش سارجينت وذلك أعطي الفرصة للمهاجم الألماني دايفي سيلكه للعودة لتشكيل الأساسي وذلك بعدما أن غاب عن أخر ثلاثة مواجهات خاضها فيردر بريمن بالدوري الألماني كذلك من ضمن مفأجات تشكيل فيردر بريمن خلال مواجهة اليوم عودة الظهير الأيسر السويدي أوجوستينسون.