التخطي إلى المحتوى

ضمن منافسات الأسبوع الخامس والثلاثون بالدوري الإيطالي يلتقي لاتسيو وكالياري اليوم مواجهة ينتظرها عشاق لاتسيو لحسم صعودة رسميًا للتشامبيونزليج حيث يحتاج “البيانكو سيليستي” لنقطتين فقط لحسم تواجدة ضمن رباعي الذهب بالموسم الحالي بغض النظر عن نتائج الأخرين ولكن علي الرغم من ذلك لاتسيو لا يعيش أفضل أحوالة خلال الفترة الحالية حيث يمكن القول أن “البيانكو سيليستي” من أبرز الفرق المتضررة من إيقاف الدوري الإيطالي وذلك ما تؤكدة الإحصائيات حيث أن لاتسيو قد تلقي سبعة هزائم بالموسم الحالي هزيمتين فقط قبل التوقف وخمسة هزائم بعد إستئناف النشاط الرياضي الإيطالي في المقابل كالياري سيخوض مباراة اليوم بأعصاب هادئة فليس لدية دوافع كبيرة بعدما أن ضمن بشكل رسمي البقاء حيث أن في أسوء الأحوال لن يصل كالياري للمركز الثامن عشر وبالتالي فقد ضمن البقاء.

لاتسيو قد تلقي سابع هزائمة بالموسم الحالي وذلك بتعثرة الأخير خارج الديار أمام يوفنتوس الذي قد خاض تلك المواجهة بدوافع كبيرة أهمها عودة الأنتصارات والتي لم يتذوقة منذ ثلاثة أسابيع وذلك جعل مهمة لاتسيو في غاية الصعوبة ولكن في المجمل يمكن القول أن لاتسيو قد نجح نوعاً ما في ظل الظهور بصورة مميزة وبالإخص في الجانب الدفاعي حيث تمكن من السيطرة علي قوة يوفنتوس بالجانب الهجومي وبالتحديد في الشوط الأول جدير بالذكر أن لاتسيو كان يعاني من بعض الغيابات أهمها متوسط ميدانة الإسباني لويس ألبيرتو وذلك بسبب إصابتة علي مستوي الركبة كذلك غاب متوسط الميدان الأيسر جوناثان رودريجيز بسبب معاناتة من بعض المشاكل العضلية.