التخطي إلى المحتوى

تعتبر مباراة مانشستر سيتي ونوريتش سيتي أقل المواجهات أهمية بالأسبوع الثامن والثلاثون بالدوري الإنجليزي وذلك بعدما أن ضمن مانشستر ستي الوصافة وضمن نوريتش سيتي الهبوط لدوري الدرجة الثانية وذلك ما يؤدي في النهاية إلي فقدان الدوافع من جانب الفريقين ولكن السيتيزن يأمل في إنهاء الموسم بشكل جيد بالإخص أن الموسم الحالي يعتبر من ضمن الاسوء بالنسبة للسيتي خلال المواسم الخمس الأخيرة وذلك بعد خروجة من كأس الإتحاد الإنجليزي وفشلة في الحفاظ علي لقب البريميرليج للموسم الثالث علي التوالي لذلك الحسنة الوحيدة للسيتي بالموسم الحالي هو تتويجة بكأس رابطة المحترفين الإنجليزية للموسم الثالث علي التوالي.

مباراة مانشستر سيتي ونوريتش سيتي تعتبر إعداد جيد “للسيتيزن” قبل مواجهتة المرتقبة أمام ريال مدريد بدور ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لذلك من المتوقع أن يخوض بيب جوارديولا مواجهة الليلة بالقوة الضاربة وذلك كما هي العادة من جانب المدرب الإسباني خلال المواجهات الماضية والتي كانت تمثل أيضاً تحصيل حاصل بالنسبة للسيتي كذلك النقطة التي ستزيد من دوافع مانشستر سيتي اليوم هزيمتة بالدور الأول بثلاثية مقابل هدفين من نوريتش سيتي المواجهة التي قد جمعت الفريقين علي “الكارو رود” معقل نوريتش التي قد تكون دوافعة اليوم دوافع فردية في ظل وجود بغص العناصر المميزة وبالإخص الثنائي ماكس أرونز الظهير الأيمن الشاب وتود كانتويل التي من المتوقع أن يكون أول الراحلين عن فريقة في الأنتقالات الصيفة المقبلة.