التخطي إلى المحتوى

أعلن السيد اللواء عماد عبد العزيز رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، أن مشكلة الانتخابات تمثل الأزمة الأساسية في صفوف النادي وتعتبر هي الدافع الأول للأزمة المالية والإدارية التي يمر بها النادي، وقد يحتاج إلى ما لا يقل عن 500 مليون جنيه حتى يتمكن من حل تلك الأزمة، وقد أكد من خلال الحوار الذي أجراه مع الإعلامي الكبير سيف زاهر أن الصراع الانتخابي تسبب في حاجة القلعة البيضاء إلى 500 مليون جنيه على الأقل حتى يتمكن من سداد المستحقات المتأخرة لفريق كرة القدم التي بلغت 89 مليون جنيه.

وأشار إلى أن النادي يحتاج خمسة ملايين جنيه شهرياً لسداد رواتب العاملين داخل النادي فقط، وأكد على أنه لا مانع في تبادل اللاعبين مع النادي الأهلي بكل نزاهة، فلا توجد أية مشكلة في حلة طلب أحد اللاعبين من النادي أو شراءه للاعب من الزمالك، حتى وإن حدث الأمر مرة واحدة فقط سوف يتم القضاء على روح التعصب بين جمهور الفريقين.

وتقدم بالشكر إلى رئيس النادي الأهلي الذي أكد عدم رغبته في التعاقد مع اللاعبين من النادي الزمالك مما دفعهم إلى التجديد إلى الرباعي يوسف أوباما وشيكابالا وأحمد أبو الفتوح، وأكد على التزام النادي بسداد كافة المستحقات إلى اللاعبين قبل انتهاء الموسم الجاري، كما أكد على رغبة النادي في التجديد مع فرجاني ساسي، إلا أن العائق الوحيد هو رغبته في لحصول على مستحقاته المتأخرة أولاً.



قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *