التخطي إلى المحتوى

أعلن الدكتور محمد أبو العلا طبيب المنتخب المصري أن نجم بيرميدز رمضان صبحي يعاني من شد كبير في العضلة الخلفية، أما أحمد توفيق فإنه مصاب بتمزق في الخلفية، ويشكو محمد حمدي من شد في الأمامية، وطلب منهم إجراء أشعة رنين مغناطيسي التي أثبتت إصابتهم الفعلي، وضرورة الخضوع إلى برنامج تأهيلي قبل المشاركة ضمن صفوف المنتخب.

أما عن اللاعب أيمن أشرف فقد انضم إلى التدريبات بصورة طبيعية وأثناء الجري لاحظ المدير الفني للمنتخب حسام البدري أنه يجري بشكل غير طبيعي، وعند الحديث معه أكد على معاناته من آلام شديدة، وتم التعامل مع تلك الأعراض وعلاجها وبدا عليه التحسن، مما جعله يلتحق بالمنتخب في رحلة كينيا، ولكنه لم يشارك في المباراة خوفاً عليه من الانتكاس، وبناءً عليه تم راحته لمدة خمس أيام بعد العودة وبعد الحديث معه تقرر عودته إلى ناديه ليكمل العلاج معه.

وأكد أبو العلا أن هناك العديد من الأنباء المتداولة التي تفي بأن حمدي فتحي أجبر على استئناف المباراة على الرغم من الإصابة، بعد سقوطه على الساعد، ولكن بعد فحصه داخل الملعب كانت شكواه من رباط الكوع الداخلي، ومن سوء الحظ سقط مرة أخرى على نفس الذراع ليصاب بكدمة شديدة تسببت في تفاقم الحالة، ولكنه خرج من الملعب على الفور بعد الإشارة إلى الجهاز الطبي، الذي كان حريصاً على الاطمئنان على حالته بعد الخروج من العملية.



قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *