التخطي إلى المحتوى

يدخل غدا الأربعاء فى تمام الساعة التاسعة مساء فريق بروسيا دورتموند الألماني موقعة صعبة أمام العملاق الإنجليزي صاحب النفوذ و الموارد المالية الكبيرة مانشستر سيتي وذلك فى إطار إياب ربع نهائي دوري ابطال اوروبا هذا العام حيث يطمح الفريق الألماني إلى تحقيق نتيجة إيجابية ومن ثم تعويض الهزيمة التى حدثت بمعقل الإتحاد عقر دار المان سيتي بنتيجة هدفين مقابل هدف حيث ما زالت الأمور متاحة وفى الملعب بين الفريقين وبالتالي قد يعود بروسيا دورتموند إلى أجواء البطولة مرة أخرى لأن المواجهة سوف تلعب بمعقل إدونا بارك معقل دورتموند المخيف وبالتالي ينتظر الجميع رد فعل قوي من الفريق الألماني العريق الذى يمتلك عناصر و مواهب ذات جودة عالية وعلى رأسهم الهداف المرعب صاحب النزعة الهجومية المخيفة المهاجم الدولي النرويجي هالاند الذى يعتمد عليه المدرب تيرزيتش فى ترجمة أنصاف الفرص إلى أهداف.

على الجانب الآخر فريق مانشستر سيتي بقيادة مدربه المتميز بيب غوارديولا يسعى إلى إنهاء هذا الموسم ببطولة قارية يبحث عنها مسؤولي النادي من فترة طويلة حيث تم صرف أموال عديدة لجلب النجوم و المواهب المتميزة حتى يصل إلى أبعد نقطة ببطولة دورى ابطال اوروبا بل ومحاولة الحصول عليها ، وبالتالي ننتظر من الفريق الإنجليزي مواصلة العروض الجيدة له هذا الموسم سواء بالبطولة المحلية الإنجليزية أو بدورى الأبطال لأن السيتي أصبح يمتلك عناصر تستطيع تحقيق أى لقب والحصول على أى نتيجة من أى مواجهة أيا كان إسم المنافس وقيمته الفنية أو حتى التسويقية.



قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *