التخطي إلى المحتوى

نلقى نظرة على أحد الأندية العريقة فى سوق الكرة الأوروبية و الإنجليزية بشكل خاص حيث نادي الارسنال صاحب الشعبية الجارفة داخل الإطار المحلي و القاري الفريق الذى غاب طويلاً عن تحقيق الإنجازات و الألقاب و اختفت الهوية الخاصة بالفريق الذى تواجد ضمن صفوفه العديد من المواهب و العناصر التى صنعت الفارق و حققت العديد من النتائج الإيجابية بل و حصدت البطولات ولكن منذ فترة كبيرة أصبح ارسنال بلا أنياب و بدأ يتراجع من مختلف النواحي سواء على صعيد النتائج السلبية التى يحققها أو حتى المراكز الغير مناسبة التى يحتلها بجدول الترتيب حيث يتواجد حالياً ارسنال فى المركز التاسع بجدول ترتيب البطولة الإنجليزية وأصبح بعيداً حتى عن حصد مركز متقدم حتى يشارك بالبطولة الأوروبية الموسم القادم ولكن يحاول المدرب الشاب الإسباني ارتيتا أن يذهب بالفريق إلى مكانته الطبيعية.

عندما ننظر إلى المدرب الشاب ارتيتا البالغ من العمر 39 عام نجد إنه يمتلك قدرات و أفكار عصرية لأنه تعلم الكثير من المدرب الإسباني لفريق السيتي بيب غوارديولا ولكن بشكل مفاجئ أصبح ارتيتا الرجل الأول فى المنظومة التدريبية لفريق كبير ذات قيمة و سمعة داخل إنجلترا حيث أصبح هو المسؤول الأول و الأخير عن النتائج بشكل مباشر مما جعل هناك ضغوطات كبيرة و عنيفة على هذا الشاب الذى مازال يتحسس التدريب ، يذكر أن ارتيتا لعب حتى الآن مع ارسنال فى مختلف البطولات 76 مباراة تمكن من تحقيق 41 إنتصار وخسر 21 مواجهة وحقق التعادل خلال 14 مباراة وبالتالي أرقام لا تتناسب مع قيمة هذا النادي العريق.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *