التخطي إلى المحتوى

حالة من عدم الإستقرار داخل فريق نابولي الإيطالي الذى إعتاد عشاقه على التواجد فى دائرة المنافسة على بطولة الدورى الكالتشيو الإيطالي ولكن فى السنوات الأخيرة يعاني الفريق من عدم الإتزان ويتضح ذلك من خلال هذا الموسم عندما ننظر إلى المركز الذى يتواجد فيه الفريق وهو فى المرتبة الخامسة ويبحث فقط عن التواجد فى مركز متقدم حتى يكون هناك فرصة له للمشاركة أوروبياً الموسم القادم لأن هناك ملاحقة له من روما وفريق لاتسيو وبالتالي أصبح الفريق فى وضعية غير تنافسية بشكل كبير وذلك يؤثر بلا شك على معنويات الجماهير التى اعتادت على رؤية نابولي على منصات التتويج أو على أقل تقدير التواجد فى المشهد التنافسي سواء على الألقاب المحلية أو القارية وبالتالي لابد من ثورة تصحيح داخل هذا الكيان العريق.

بالرغم من ذلك يجب أن نؤكد على تواجد عناصر ذات جودة عالية و قيمة شخصية و فنية كبيرة داخل صفوف نابولي ولكن مازال الفريق يبحث عن الهوية المفقودة منذ فترة ولكن يجب على اللاعبين المتواجدين فى صفوف الفريق أن يعلموا بأنهم يتواجدوا فى نادي له إسمه و سمعته داخل إيطاليا و خارجها ، وعندما نلقي نظرة على المدرب المحارب و المقاتل غاتوزو البالغ من العمر 43 عام حيث لعب مع نابولي حتى الآن فى مختلف البطولات 73 لقاء نجح فى تحقيق الإنتصار خلال 42 مواجهة وتعادل فى 9 مباريات و تلقى 22 هزيمة ومن ثم مازال غاتوزو يبحث عن طوق النجاة من الناحية التدريبية بالنسبة له.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *