التخطي إلى المحتوى

تم حجز 12 لاعب من مختلف المراكز في تشكيلة النادي الأهلي في مستشفى الفريق، وذلك بعد انتشار عدوى الإصابة فيما بينهم، والتي اختلفت في حجمها بين قصيرة المدى وطويلة المدى، فعلى الرغم من خفة حدة العديد من الإصابات التي من المنتظر أن تنتهي في وقت قريب إلا أن الفريق قد افتقد العديد من العناصر الهامة فيه قبل مباراة القمة أمام الزمالك في يوم الأحد القادم الموافق 18 أبريل في إطار مباريات الدوري المصري الممتاز.

بدأت الغيابات في فريق الأهلي بحاري المرمى المتألق محمد الشناوي، الذي يعتبر بمثابة عنصر الثقة والأمان لكافة اللاعبين، والذي تسلل إليه فيروس كورونا قبل لقاء القمة أمام الزمالك، وعلى الرغم من ذلك يتم إجراء الفحوصات اليومية له على أمل أن يشفى من الفيروس ويتمكن من المشاركة في اللقاء، تمكن الفيروس أيضاً من اختراق قلب الدفاع، ليصاب به كل من محمود متولي وعلي معلول ومحمود وحيد ومحمد هاني وياسر إبراهيم.

في الوقت الذي ما زال فيه العديد من اللاعبين يخضعون للتدريبات التأهيلية التي تمكنهم من الالتحاق بالتدريب الجماعي للفريق، فوجئوا بخطر إصابتهم بالفيروس اللعين، والذي أصاب خط الوسط أيضاً متمثلاً في كل  من محمد محمود وحمدي فتحي وكريم نيدفيد وأكرم توفيق ووليد سليمان، أما عن الهجوم فنجد فيه اللاعب جونيو جايي، ولا تعتبر جميع الإصابات من فيروس كورونا، ولكنها تتنوع بينه وبين إصابات الملاعب.



قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *