التخطي إلى المحتوى

حقق فريق يوفنتوس فوزًا كبيرًا على مضيفه كالياري بثلاثة أهداف لهدف في المباراة التي جمعت بينهم على ملعب ساراجندن آرينا، لحساب مباريات الأسبوع السابع والعشرون من بطولة الدوري الإيطالي.

في ليلة توهج فيها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ورد على كل منتقديه بعد خروج اليوفي من دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا أمام بورتو البرتغالي، وشهد الأيام الماضية هجومًا كبيرًا على رونالدو وقال الكثيرون أنه زمنه أنتهى، ليرد عليه بقوة في مباراة الليلة ويسجل هاتريك في شباك كالياري.

رونالدو افتتح التسجيل لليوفي في الدقيقة العاشرة من زمن المباراة، قبل أن يضيف الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 25، ثم يختتم أهداف وأهداف فريقه ويسجل الهدف الثالث في الدقيقة 32، قبل أن يسجل جيوفاني سيميوني هدف كالياري الوحيد في الدقيقة 61 لتنتهي المباراة بفوز أبناء السيدة العجوز بثلاثة أهداف لهدف.

بهذا الفوز رفع فريق يوفنتوس رصيده إلى 56 نقطة في المركز الثالث في جدول ترتيب الكالتشيو، بينما تجمد رصيد فريق كالياري عند 22 نقطة في المركز السابع عشر في جدول ترتيب المسابقة.

 



قد يهمك أيضاً :-