التخطي إلى المحتوى

أعلن الجهاز الطبي بالنادي الأهلي، أن نتيجة الكشف الطبي الذي أجري على اللاعب حمدي فتحي لاعب ارتكاز النادي، عباراه عن كسر في إحدى عظمتي الزراع ” الكعبرة”، وقد أصيب اللاعب أثناء مشاركته مع المنتخب المصري في مباراته مع نظيره الكيني، في المباراة التي أقيمت مساء أمس الخميس في كينيا، ضمن مباريات الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا بالكاميرون.

وقد صرح أبو عبلة في تصريحات له عبر الموقع الرسمي للنادي الأهلي، أن إصابة اللاعب حمدي فتحي عباراه عن كسر في إحدى عظمتي الزراع، يطلق عليها” الكعبرة” وليست شرخ كما أشيع وأن اللاعب يحتاج إلى شهرين لاكتمال فترة العلاج، وأضاف أبو عبلة أن اللاعب سوف يتم وضع ذراعه في الجبس لمدة شهر، على أن يخضع لفحوصات طبية وأشعة أسبوعية بشكل منتظم.

وقال أبو عبلة أن اللاعب حمدي فتحي يحتاج إلى شهرين كاملين قبل العودة إلى التدريبات الجماعية، ويتوقف هذا على مدى استجابة ذراع اللاعب للالتئام خلال مرحلة العلاج والتأهيل، وأشار طبين الفريق أنه تم استبعاد فكرة التدخل الجراحي لعلاج إصابة اللاعب، والاعتماد على تجبيس ذراع اللاعب ومتابعته أسبوعياً من خلال عمل الأشعة والفحوصات الطبية اللازمة.

وكان طبيب المنتخب الدكتور محمد أبو العلا قد صرح بأن إصابة اللاعب عباره عن شرخ في إحدى عظمتي الذراع، وفقاً للإجراءات والفحوصات التي أجريت للاعب في إحدى المستشفيات المتخصصة القريبة من المطار، وقد عادت بعثة المنتخب صباح اليوم الجمعة قادمة من كينيا، بعد المباراة التي أقيمت بينهم والتيس إنتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بهدف لمثله، جدير بالذكر أن فريق الكرة بالنادي الأهلي سوف يتوجه إلى السودان لملاقاة المريخ السوداني، ضمن مباريات الجولة الخامسة من بطولة أفريقيا أبطال الدوري، والمقرر لها يوم 3 أبريل المقبل.



قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *