التخطي إلى المحتوى

رغم هزيمة باريس سان جيرمان في مباراته أمام بايرن ميونخ الألماني، فقد صعد وخرج البايرن نتيجة المبارتين ثلاثة أهداف لمثلهم، لكن عامل الهدف خارج الديار حسم الأمر لصالح النادي الفرنسي، خرج حامل اللقب وودع لقبه الغالي، خرج المرشح الأول للبطولة في مباراة ترتقي إلى نهائي مبكر، امتازت بالقوة والإثارة منذ الدقائق الأولى، حيث سعى البايرن لتحقيق هدف مبكر يبحث في نفوس اللاعبين الطمأنينة ويزيد من حماسهم، وهو ما حدث بالفعل في نهاية الشوط الأول وبالتحديد في الدقيقة 40 من زمن المباراة بقدم لاعب البايرن “بواتنج”، هدف أشعل المباراة وجعل كل الاحتمالات  متاحة، لكن النادي الفرنسي كان خطراً طوال المباراة وأضاع العديد من الفرص السهلة.

كاد أن يندم على هذه الفرص السهلة المهدرة، لاحت للاعب نيمار فرصتين في الشوط الأول حيث سدد كرة بعد مراوغة ناجحة اصطدمت بالعارضة، ثم لاحت له فرصة ثانية من تمريره جميلة ورائعة من اللاعب الموهوب امبابي، جعلت نيمار وجهاً لوجه مع حارس البايرن العملاق نوير وسدد  نيمار الكرة لتصطدم مرة أخرى بالعارضة، وانتهي الشوط الأول بفوز البايرن على باريس سان جيرمان بهدف دون رد.

وجاء الشوط الثاني بضغط كبير من البايرن على باريس سان جيرمان، على أمل إحراز الهدف الثاني وقلب الطاولة على النادي الفرنسي، لكن باءت كل محاولات البايرن بالفشل أمام حصون دفاعات باريس العنيدة والعتيدة، وظلت المباراة على هذا الوضع ضغط من قبل البايرن، ودفاع من قبل باريس سان جيرمان واللعب على الهجمات المرتدة، وأتيحت أكثر من فرصة للاعبي باريس من هجمات مرتدة محكمة لكن براعة حارس البايرن نوير، وكذلك سوء حظ لاعبي باريس وحسن حظ البايرن كان كل هذه الفرص تخرج خارج الشباك، وانتهى اللقاء بهذه النتيجة بفوز البايرن بهدف دون رد، هدف لا يسمن ولا يغني من جوع، هدف عادل من نتيجة المبارتين فأصبح نتيجة المبارتين ثلاثة أهداف لمثلهم، لكن عامل الهدف خارج الديار صعد بالنادي الفرنسي باريس سان جيرمان، وأخرج حامل اللقب بايرن ميونخ الألماني.



قد يهمك أيضاً :-